عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 06-02-2010 - 09:24 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,664
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
سأتصل بالعفش وأدعوه للعودة وليطلب أي عمل


العميـــد مــــروان فــــداوي رئيس نـــادي الاتحـــاد

حل أزمتنا قريب مع شركة سترعى الفريق الكروي وستدفع »15« مليون ليرة
في ثاني أيام عودتي للنادي سأتصل بالعفش وأدعوه للعودة وليطلب أي عمل
يستحيل أن يهبط الاتحاد للدرجة الثانية ونتيجتنا مع تشرين غير متوقعة نهائياً
الزكي يعمل براتب »50« ليرة بالشهر وأعطيت العزمي عشرة آلاف دولار من مبلغ عمليتي الجراحية بقلبي

؟ لم أضغط على العميد مروان فداوي رئيس نادي الاتحاد في الأسئلة الصحفية كما قد أفعل مع من نستضيفهم في حوارنا الأسبوعي.. وأقولها صريحة إنني لم أضغط عليه إلا قليلاً لخوفي عليه، فهو قد عاد مؤخراً من العاصمة الأردنية عمان، وقد قام عبر طبيب قلبية معروف بتبديل »4« شرايين لقلبه المتعب من الرياضة.

؟ ولا أعتقد أن العميد فداوي بحاجة لمن يضغط عليه، فهو رجل ومنذ تسلم رئاسة نادي الاتحاد يعيش ضغطاً يومياً غير معتاد بحياته وسط الأزمة غير المسبوقة التي يمر بها نادي الاتحاد، حتى صار ضمن دائرة الأندية القريبة من منطقة المهددين بالهبوط للدرجة الثانية، فهل هذا أمر معقول.. أو مقبول؟..


؟ الاتحاد القلعة الرياضية التي تنتصب في حلب إلى جانب قلعة حلب، صار حالها بحاجة للإنقاذ، كما صار حال الكرامة قبل موسم ونصف وتم إنقاذه.. والحل صار ضرورياً جداً ولا مجال لتأخيره حتى ولو بدعم النادي مالياً من مصادر متعددة رسمية واقتصادية، فسقوط الاتحاد يعني سقوط نصف الرياضة السورية وهي بالأساس تسقط وتتداعى، فكيف ندع النصف يسقط ونسكت، والصمت والسكوت ليس واجبنا، بل أن نصيح ونشير للأمر لنساعد نادياً عندما يحضر تصبح البطولات أحلى... وإذا برع في الحضور تصبح الملاعب والمنافسات أكثر سخونة وجمالاً، فهو الاتحاد والتاريخ الرياضي الذي يجب أن نسانده من القلب.


؟ »الرياضية«: كيف تشاهد الدنيا وقد قام طبيب في الأردن بتغيير ثلاثة شرايين قلب منذ أيام؟
؟؟ العميد مروان فداوي: والله لقد تم تغيير »4« شرايين من قلبي وليس ثلاثة.. وما أراه بعيني أن الدنيا بخير والحمد لله، ولقد كانت أزمة صعبة وأكرمني الله تعالى وتجاوزناها، والدنيا دوماً بخير وأنا متفائل بها... والله تعالى دعانا إليها كنوع من التكريم عندما خلقنا على شكل بشر ولا أستطيع القول سوى الحمد لله.


؟ »الرياضية«: هل شعرت وأنت تستعد لدخول غرفة العمليات في الأردن أن هذه لحظات صعبة عليك جداً؟

؟؟ العميد مروان فداوي: لقد حدثتني وأنا أستعد لدخول غرفة العمليات.. والإيمان أمر كبير ومهم، ولم أشعر من خلاله أنني سأدخل لعملية قلب نهائياً.


؟ »الرياضية«: من يؤمن مثلك هكذا، ألا يؤمن بناديه الاتحاد فهو يمر بأصعب أزمة بتاريخه ولم يبدل له ولا شريان في قلبه والبعض يطالبك بالاستقالة، ألا تتضايق؟


؟؟ العميد مروان فداوي: لو شعرت أن غيابي أو انسحابي من الإدارة الاتحادية سيحل المشكلة، فثق تماماً أنني أكثر الناس زهداً بهذا المنصب.. لكن محبتي بالنادي وبرفاقي الذين عشت معهم بالنادي هي ما تجعلني أستمر خاصة أنني أعمل بما يرضي الله تعالى ولا يمكن أن يكون هناك شيء خاطئ.
؟ »الرياضية«: كم دفعت حتى الآن من جيبك لناديك وسط حالتكم المالية المنهارة بشكل غير مسبوق؟


؟؟ العميد مروان فداوي: بصدق فإنني وحتى هذا التاريخ دفعت ما يزيد على »3« ملايين ليرة سورية ودفع زميلنا محمود السيد عضو مجلس الإدارة الرقم ذاته تقريباً... وليس معقولاً أنني وعضو مجلس الإدارة نقوم بتسيير أمور النادي المالية، والاتحاد مثقل بعقود... وأرجو الاطلاع على صيغة من صيغ العقود، حيث تجد في كل بند مكتوب يحق للاعب.. يحق للاعب.. ولا يوجد لنادي الاتحاد أي حق من الحقوق، ولو طلبت من أي إنسان أن يكتب عقداً من عقود النادي لصالحه فلن يكتب عقوداً مثل هذه أكثر مما هو مكتوب ومكبل فيه النادي.. فلذلك هذا هو الوضع المأساوي الذي يمر به النادي.. وإذا لم تتم المساعدة ولو على شكل قروض أو غيرها.. فلقد حاولنا المستحيل، وعلاقاتي الاجتماعية واسعة وحاولنا إيجاد رعاة للسلة والقدم.. وكلها حتى الآن عبارة عن وعود..


؟ »الرياضية«: الراعي لناديكم يريد أن يشاهد الجمهور.. والجمهور غائب؟!


؟؟ العميد مروان فداوي: هذا صحيح، وهو يريد ليس رؤية الجمهور، بل رؤية النتائج.. وليس عندك فريق اتحادي متكامل، ولو جئنا باللاعبين الأميركان »الاثنين« لكان عطاء الفريق السلوي أمر مختلف، وهو فريق يتم تحضيره ونصفه يلعب بالناشئين والشباب وبالرجال..

؟ »الرياضية«: وهل عرفت حتى الآن أين ذهب جمهوركم؟

؟؟ العميد مروان فداوي: جمهورنا معه الحق وهو جمهور نتيجة... والانتكاسة الكبيرة التي حدثت في الموسم الماضي، والمباراة الفاصلة التي اخترعها اتحاد الكرة ولا أصل لها وانتكس جمهورنا من بعدها.. وكانت بداية الدوري بالنسبة لنا بشكل غير موفق بظل الإدارة السابقة »ولا أغمز هنا« فخسرنا »3/0« مع تشرين و»3/0« مع الجيش، وعندما يترك الجمهور بيته بالبرد ويأتي للملعب ويشاهد عطاء كهذا من الفريق فالحق معه ألا يأتي للملعب ولا ألوم جمهورنا، بل أقول إن الحق معه.
؟ »الرياضية«: وفي ظل إدارتكم كما سيقال خسر الفريق مباريات كمباراته مع الشرطة؟!
؟؟ العميد مروان فداوي: إذا أردنا التقييم فنقول إن المباراتين ببداية الدوري كان فريق الاتحاد بفترة تحضيرية ويجب أن يكون الفريق مهيأ ومحضراً ومجهزاً، وللأسف كانت نتيجتان متتاليتان والخسارة بثلاثة أهداف.. بينما عندما جئنا للنادي خسرنا مباراتين فقط من »11« مباراة متبقية والباقي »9« بينها تعادل وفوز.


؟ »الرياضية«: بغض النظر عن النتائج الرقمية المسجلة، فإنني أسألك: لماذا يتم انتقادك والحديث علناً، حيث يطلبون منك الرحيل والبقاء في منزلك؟


؟؟ العميد مروان فداوي: إذا كان هناك بديل أفضل فإنني أرفع له القبعة وأقول له أهلاً وسهلاً ولا مشكلة لدي فأنا أكثر الناس زهداً بهذا الموقع.


؟ »الرياضية«: أنت من تقول دوماً وتصرح »إذا طلبوا مني الرحيل فسأرحل«.. وهذا الأمر يتم يومياً والمطالبة برحيلك صارت علنية فلماذا لا ترحل إذاً وهذا ما يقال.. وما ردك؟


؟؟ العميد مروان فداوي: ومن يقول لي اترك وارحل.. بصراحة لا أتصور أن الناس الموجودين في القائمة الأخرى من هو أفضل من الناس الموجودين هنا بالإدارة وعلى رأس العمل... وللأسف عندما كانوا يعرفون وضع النادي ومنهم بالإدارة السابقة فلا أحد منهم ترشح للانتخابات، فهم يعلمون أنهم قد أوصلوا نادي الاتحاد لهاوية وإنقاذه منها يحتاج لصعوبة كبيرة جداً.


؟ »الرياضية«: وكأنك بكلامك هذا ترفع العلم الأبيض وتقول بشكل »ما« إنه لا يمكن انتشال نادي الاتحاد؟


؟؟ العميد مروان فداوي: لا أرفع العلم الأبيض وأزمتنا هي أزمة مالية يتم حلها عبر قرض أو غيره.
؟ »الرياضية«: ومن أين ستأتي بالقرض؟!


؟؟ العميد مروان فداوي: »لحظات تفكير« الناس المحبون ليسوا قليلين.


؟ »الرياضية«: وأين هم هؤلاء المحبون فأنت من تدفع المال من جيبك ومعك عضو مجلس الإدارة محمود السيد؟


؟؟ العميد مروان فداوي: حتى الآن لا أحد غيرنا يدفع... وعندما يكون هذا الهجوم على الإدارة ويقال إن رئيس النادي قد يقدم استقالته اليوم أو غداً فمن تراه سيأتي ويدعم.


؟ »الرياضية«: هل تعتقد أنك إذا قدمت استقالتك فلن يأتي من يدعم الاتحاد.. بل قد يأتي من يدعم النادي ويتم تشكيل إدارة جديدة ويحدث الإنقاذ وهذا ما يقال؟


؟؟ العميد مروان فداوي: يا ليت يتم تشكيل إدارة جديدة.. لكن النظام الرياضي عبر المرسوم »7« يقول غير ذلك، فيجب أولاً استقالة »4« من أعضاء الإدارة ليتم حل الإدارة ويتم تعيين لجنة مؤقتة لإجراء الانتخابات.. ولو استقلت وحدي فسيجتمع مجلس الإدارة وينتخبون رئيساً لنادي ويرممون المجلس من أول الراسبين بالانتخابات.. وثق أنه لا مشكلة لدي.. ولو كان الأمر يتعلق بي لاستقلت منذ زمن.


؟ »الرياضية«: هل أنت مع من يقول إن وضعكم الكروي والسلوي على شفا حفرة من هاوية؟
؟؟ العميد مروان فداوي: في كرة السلة فزنا »7« مباريات وخسرنا واحدة.. وترتيبنا هو الثاني، وخسارتنا مع الطليعة جاءت لأسباب مادية.. ومن المفروض على شباب النادي أن يتحملونا »شوية« فهم يعرفون الظرف الذي نمر به.. وقد شرحت وضع فريق تشرين الكروي، ومع ذلك تجدهم يتحملون حالهم.. ولذلك أهيب بلاعبي الاتحاد أن يتحملونا »شوية« وسنقوم بتأمين حقوقهم المالية بشكل أو بآخر.. ففي كرة القدم استلمنا النادي بـ»22« من شهر تشرين أول الماضي.. وكان الفريق من الشهر الثامن الماضي لم يتقاضَ رواتبه، فدفعنا لهم رواتبهم للأشهر الثامن والتاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر ومشكلتهم هي في مقدمات عقودهم لا أكثر ولا أقل.. وفي كرة السلة دفعنا للاعبين رواتبهم عن ذات الفترة.


ينتظرون توجيهات المحافظ


؟ تحدث العميد فداوي فقال: »تصور أنه بعد مضي ثلاثة أشهر على انتخابنا لم يصادق الاتحاد الرياضي العام على قرارات انتخابات مجالس إدارات الأندية كلها ما عدا إدارة الكرامة وترميمها.. وحتى الآن إدارتنا غير مرممة وفيها /7/ أعضاء وقالوا إن هناك اثنين من الداعمين.. وليس لدي جواب حول ذلك فقد حاورنا أكثر من شخص للانضمام كداعمين للإدارة وهؤلاء الأشخاص يقولون إن الأمر يتعلق بمحافظ حلب وبتوجيهاته لهم، فإذا قام بذلك فهم جاهزون ليكونوا بالإدارة، وقد طلبنا من السيد المحافظ أكثر من مرة هذا الأمر وأملنا قريب.. وهو إنسان يواكبنا ويقدم لنا المساعدة«.






»15« مليوناً قادمة للاتحاد

؟ سألت العميد فداوي عن الحل لأزمة الاتحاد بحسب رأيه فقال: »الحل بسيط وسأصارحكم لأقول إن هناك مفاوضات مع شركة ستأخذ رعاية فريق الاتحاد الكروي، وقد وصلنا إلى مراحل شبه نهائية بالمفاوضات ولولا الأزمة الصحة التي مررت بها لكنا قد اجتزنا الوضع المالي المتردي.. ولذلك أقول الحل قريب، ولن أذكر من هي هذه الشركة وهي ستدفع ما بين /10 إلى 15/ مليون ليرة سورية.. وهذا واحد من الحلول« فقلت له: »وكم سيكفيكم هذا المبلغ /15/ مليون مثلاً؟!« فأجاب: »سيكفينا لفترة جيدة، حيث سندفع مقدمات عقود اللاعبين والرواتب.. وباقي الألعاب لا مشكلة فكل منها أقوم برعايته«.

ألا يشعر بضيق الاتحاديين؟!


؟ قلت للعميد فداوي: »ألا تشعر بالاتحاديين بأنهم مقهورون ومتضايقون.. ألا تفهم الناس ماذا تريد«؟ فأجاب: »الجمهور الاتحادي هو جمهور نتيجة وهذا حقه ولن يحضر إلا بحضور النتائج« فقلت له: »لكن الأمور كما يقال تقف عليك فعندما لا تكون موجوداً بالإدارة يتوقف العمل بالنادي« فأجاب: »الله أعطاني مقدرة بعلم الإدارة.. وحسب النظام سلمت مسؤول التنظيم تسيير الأمور بتكليفه بذلك رسمياً... لكن القرار المالي يبقى بيدي أولاً وأخيراً.. والملحّ بالأمر أقوم بتوقيعه بالمنزل.. ومن عادتي أن أعمل بالنادي من /12/ ظهراً وحتى العاشرة ليلاً.. وأحضر تدريبات فريق الرجال وغيرهم وكذلك السلة واليد.. وأنا ميداني إلى حد كبير«..

لاعبو تشرين حضروا بالتكاسي

؟ تحدث العميد فداوي عما صرح به المدرب الاتحادي حسين عفش فقال: »الكابتن حسين قال إنه يجب أن تكون لدينا رؤية وخطة.. وأقول من جانبي إن الخطأ لا تتحمله إدارة نادي الاتحاد فكل الأندية تعاني كما نعاني.. فيوم الجمعة ما قبل الماضية جاءنا فريق تشرين ليلعب عندنا في حلب ولم يكونوا يملكون ثمن طعام الغداء الذي يتناولونه في المطعم فتناولوا /سندويش بمطعم أبو نواس/.. وأحضروا اللاعبين كل »3« في سيارة تكسي وبالقطار وجاؤوا وعادوا لأنهم لا يستطيعون تأمين باص لهم.. فهذا هو الوضع المادي المأساوي الذي تعيشه رياضتنا، إضافة للوضع الرياضي العام غير الطبيعي، فقد تأخرت الانتخابات، لذا فقد ورثنا أموراً لا قرار لنا فيها.. /نحنا عم نمشّي/ الأمور كما هي.. /نمشيها تمشاية/ فنحن أمام واقع نتعايش معه بقدر المستطاع لا أكثر ولا أقل.. فليس لنا قرار ولم نأتِ بالفترة التحضيرية للفرق وبالذات لفريق الكرة.. ولم نشكل الفريق منذ البداية«.

مارده على مايقال إن مشكلة الاتحاد بإدارته؟!


؟ سألت العميد مروان: »وكيف ستربحون تشرين بالدوري الكروي إذا كان الإضراب عن اللعب عند بعض اللاعبين كما تردد.. أو التهديد بعدم لعب المباراة.. وبالتالي كيف سيعود جمهور الاتحاد عبر جو كهذا مع الإشارة إلى أن البعض يقول إن مشكلة نادي الاتحاد هي في إدارته وإن دخولكم جرى في وقت خاطئ وإنكم لا تستحقون أن تكون إدارة نادي الاتحاد حالياً على أقل تقدير، فما ردك على ذلك«؟! فأجاب: »إذا كانت هذه وجهة نظرهم فلدينا اجتماع للهيئة العامة لناخبي الاتحاد.. وهي من ضمت /24/ مرشحاً لمجلس الإدارة الحالي فانسحب /6/ وبقي /18/ وتقاسم هؤلاء /670/ صوتاً.. وأخذت /أنا/ حوالي /400/ صوت من كتلة الأصوات.. ولا ننسى أن المرسوم /7/ ينص على انتخابات الهيئة العامة« فقلت له: »إذا كان الأمر كذلك فالبعض يردد /حسناً ابقوا وأكملوا عملكم لكن سيسقط نادي الاتحاد فهو يقف على شفا حفرة من هاوية/« فأجاب: »إذا كان الأمر يتعلق بي فلا مشكلة عندي«.


هل الفداوي نادم؟!

؟ قلت للعميد فداوي: »الجلاء سيأخذ ألقاب السلة كما يبدو، وكذلك الكرامة أو الجيش ويبدو أن الاتحاد انتهى كما يرددون فما رأيك« فأجاب: »حرام أن يقال ذلك فلا تستطيع القول إن الاتحاد انتهى.. فالاتحاد لاينتهي فهذا نادٍ أكبر مني ومن اليوسفي والحموي وهو باقٍ والناس تأتي وتذهب لكن الاتحاد باق« فقلت له: »لكن نادي بردى كان شيخ الأندية السورية فأين هو الآن، لقد انتهى من على الخارطة الرياضية كنادٍ كبير.. وأنتم قد تنتهون مثله كما يتوقع البعض فما ردك« فأجاب: »هذا أمر صعب فالاتحاد رمز من رموز حلب وهو كقلعة حلب« فقلت له: »هل مللت؟« فأجاب: »لم أصب بالملل ولدي الأمل حتى الآن أن أمور النادي بـ/15/ مليوناً ستمشي ويحقق نتائج ويستمر وإذا لم يحقق شيئاً فالمهم أننا أخرجناه من الهوة التي وصل إليها« فسألته: »وهل ندمت لعودتك للنادي؟« فأجاب: »لا ينفع الندم.. وقد كنت عازفاً عن هذا الموضوع ولولا ضغط أولاد النادي عليَّ وضغط رفاقي وكل يوم يأتون لعندي ويذهبون.. لقد هلكوني بهذا الموضوع وبآخر لحظة رشحت نفسي دون تحضير مع أحد«.؟


الفداوي: نتيجتنا مع تشرين غير متوقعة نهائياً


؟ أعلن الفداوي أنه سيسعى لإعادة ألق ناديه الاتحاد »80« بالمئة وأقلها »50« بالمئة أو »60« بالمئة وأجاب: »كأس سورية في عالم الغيب ولا يمكن لأحد أن يعرف من سيفوز به« فقلت له: »وضعكم صار هو الأسوأ وموقف النادي لا يحسد عليه نهائياً وسيقال إن ذلك جرى على أيام العميد فداوي فما ردك«؟ فأجاب: »هذا الأمر مبالغ فيه كثيرا« فقلت له: »أنتم بالمركز /8/ بالدوري وبخسارتين قادمتين تصبحون من الفرق المهددة بالهبوط للثانية«؟! فأجاب: »إن شاء الله لا يحدث ذلك.. ومستحيل أن يهبط الاتحاد للدرجة الثانية.. مستحيل هذا الكلام.. ويجب أن يعطي الفريق ونتيجتنا مع تشرين غير متوقعة نهائياً وربما يكون حظه سيئاً لا أكثر ولا أقل«.


هل الفداوي مستعد ليدفع من جيبه المزيد؟!


؟ سألت العميد فداوي: »كم أنت مستعد لتدفع من جيبك الآن لناديك من جديد؟« فأجاب: »أكثر من الذي دفعته فلا أتصور أنني مستعد لأدفع أكثر من /هيك/ لقد دفعت /3/ ملايين ليرة ولن أدفع أكثر وليس بمقدوري أكثر«. وكشف الفداوي بأن لاعبي الاتحاد يتصلون به لكنهم لايحادثونه بأمر المال لكن مدربيهم من الكابتن شريف عزمي والكابتن فاتح زكي يحدثانه بالأمر متضايقين فسألته: »لقد عدت من الأردن بعد عملية شريان قلبك الجديدة ووجدت الناس تضغط والآهات تهطل كالمطر ووسط ذلك ألم يوجعك قلبك مجدداً؟« فأجاب: »وماذا أفعل.. هذا نادينا وحتى من يزرونا يطرح هذه الأمور« فقلت له: »ألم يطلب منك طبيبك في الأردن أن تبتعد عن وجع القلب« فأجاب بعد أن ضحك: »طبعاً لقد قال لي ذلك.. وماذا أفعل إذا اتصل بي الأصدقاء وطرقوا بابي فلا بد أن أقول لهم أهلاً وسهلا«.
الفداوي سيتصل بالعفش رسمياً


؟ تحدث الفداوي عن حالته الصحية وقلبه بعد العمل الجراحي، فقال: »وضعي الصحي ممتاز وسأعود للنادي خلال الأيام المقبلة.. وطبيبي بالأردن جعلني أخاف من أن أصاب بالرشح ورداءة الجو، لذلك أتجنب لقاء الناس المباشر من وراء هذا الأمر التحذيري« فقلت له: »هل ستتصل هاتفياً بمحمد عفش وتدعوه رسمياً ليعود للنادي وللفريق الكروي« فأجاب: »لقد زارني محمد مع شقيقه حسين وهما أصدقائي ولا مشكلة لدي مع أي شخص بالنادي من /أبو عباية/ كرئيس لمشجعي الاتحاد، انتهاء بكل الرعيل القديم وكلهم أصدقائي« وأضاف: »لقد قلت لمحمد عفش إن الاتحاد ناديه وليتفضل والتقيت به عدة مرات« فقلت له: »لكنك لم تصارحه وتدعوه رسمياً للعودة.؟« فأجاب: »من ثاني يوم لعودتي لنادي الاتحاد رسمياً سأتصل بمحمد عفش وأدعوه رسمياً ليعود للاتحاد... وأتمنى أن يطلب أي عمل يرغب به أو أكلفه بأي عمل، والله أعلم كم هذا الإنسان غالٍ عليّ مع أخيه حسين«.
رد العميد فداوي على تصريحات الفنان همام حوت


؟ تحدث العميد فداوي عما صرح به الفنان الكوميدي همام حوت عن الشركة التي تنقل فريق الاتحاد بباصاتها مجاناً فقال الفداوي: »هذا الكلام لا أعرف من أين جاؤوا به وهذا الكلام عارٍ عن الصحة نهائياً... لقد وقعت فواتير صرف فلوس لهم وللأسف لقد حصلت على أسعار من شركة ثانية بدرجة vip بأقل من /50/ بالمئة عن تلك الشركة التي تحدث عنها الأخ همام.. وبحياتهم لم يرسلوا لنا باصات ببلاش، والكلام هذا لا أصل له نهائيا« فقلت له: »وما رأيك بما قاله إن عميداً بالجيش يأتي ليتسلم رئيس نادٍ؟« فأجاب الفداوي: »لاشيء يمنع من ذلك فأنا ابن نادي الاتحاد وقد تربيت فيه ولي »20« سنة به ولي طاولة فيه موجودة ولا مشكلة لي مع أي إنسان بالنادي.. وقبل أن أكون برئاسة النادي كنت أخدم الصغير والكبير بنادينا ومستمر بذلك حتى الآن.. قد يكون هناك آراء متباينة حول الإدارة ككل لكن حول شخصي بالذات فلا انتقاد.. وعلى أي حال هذه وجهة نظر أخينا همام حوت« فقلت له: »إذاً أنت عرفت أنه عندما تحدث همام حوت عن عميد بالجيش الذي ترأس نادياً رياضياً قد قصدك بذلك؟« فأجاب: »بالطبع فأنا الوحيد بسورية الذي يترأس نادياً رياضياً الآن، ولم أتضايق من كلامه وأنا من الذين يحترمون كلام الآخرين« فقلت له: »وهل لأنك تستوعب الناس تم تغيير أربعة شرايين لقلبك؟« فضحك..


الزكي لا يتقاضى ليرة واحدة


؟ تحدث العميد فداوي عن سر تمسكه بالكابتن فاتح زكي مدرباً للفريق الاتحادي فقال: »هذا الرجل هو رجل المهام الصعبة.. والله يكرمه، فهو يعمل بالنادي منذ تسلمه الفريق وليرة سورية واحدة لم يتقاضاها.. وتجد الناس تهاجمه وتتحدث عنه« وأضاف الفداوي: »لقد قال لي الزكي /شوف يا عميد مروان، أنا معك بخمسين ليرة بالشهر وسأعمل/ فرددت عليه: /هذا الموقف لن أنساه لك بحياتي كلها/« وأكمل الفداوي: »ما أستغربه أن وضع النادي الحالي هو وضع مادي مأساوي، ودخلُ نادينا هو من المقصف وهو مغلق الآن والإدارة السابقة قامت بتجزئته إلى أجزاء.. والجزء الذي يمكن استثماره لايمكن الأخذ به إلا متكاملاً، وقد عرضناه بمزادين وقد فشلا.. وبالتالي لايوجد دخل مالي للنادي ولا ليرة سورية واحدة«.


الفداوي: د.شحادة يعرف الوجع الاتحادي


؟ وصف العميد فداوي د.نمير شحادة المسؤول الفني عن فريق رجال السلة الاتحادية فقال: »هو صديقي وقد اتصل بي من باريس حيث كان قد سافر إلى هناك وقام بالاطمئنان على صحتي.. وقد أصدرت قراراً بتعيينه مشرفاً عاماً على السلة الاتحادية والأمور جيدة بينه وبين د.عماد محفوظ عضو مجلس الإدارة المسؤول عن ملف السلة أو مع الكابتن شريف عزمي«. وأضاف: »د.نمير يعرف الوجع الاتحادي.. وحتى الآن لم يبدِ لي أي ملاحظة وهو يعمل مع الفريق«.
فاوضوا السباعي ولم يفاوضوا غيره

؟ أثناء حديث الفداوي عن محمد عفش وجدته يقول: »لم نفاوض ياسر السباعي، وبذات الوقت فاوضنا غيره.. لقد مر فريقنا بمرحلة صعبة في لياقته مثلاً، والوحيد كان عادل عبد الله الذي نجح باختبار اللياقة.. والباقي كانت لياقتهم لاتصل إلى 40 بالمئة، واجتمعنا بمجلس الإدارة وقررنا وقف المدرب البرتغالي راشو عن عمله، وكان السباعي بمقدمة من علينا مفاوضتهم ثم نزار محروس ثم محمد ختام«.


الفداوي يكشف


؟ قال العميد فداوي: »لقد اتفقنا مع الكابتن محمد الختام على تسلم تدريب فريق الاتحاد وطلباته نفذناها له، لكن هذا الرجل كانت له تجربة بالموسم قبل الماضي، فقد جاء وتسلم التدريب بوقت كان الفريق غير جاهز فيه وكانت أسهمه متدنية جداً، وعندما حضر الكابتن ختام تدريب الفريق مؤخراً وأقولها صراحة ولأول مرة فإنه بدا وكأنه قد خاف.. خاف من الفريق لأنه غير جاهز وهو لا يريد أن يجازف هذه المجازفة... واتفقنا ألا نتحدث كلانا بالإعلام وكلفنا فاتح زكي بمتابعــــــة المشوار«.
هذا من حق العزمي


؟ تحدث العميد فداوي عن مساندة محافظ حلب لنادي الاتحاد فقال: »لقد استنجدنا بالسيد المحافظ وقلنا له إن فريقي القدم والسلة لا يريدان أن يلعبا بالدوري.. فوعدنا بمبلغ مالي نستطيع أن نمشّي به الأمور« وأضاف الفداوي: »لقد تقدم الكابتن شريف عزمي مدرب سلة الاتحاد باستقالته لعدم دفع مستحقاته.. وقد كنت أستعد للسفر إلى الأردن ومعي عشرون ألف دولار لأجري عملية جراحية، فأخذت منهم عشرة آلاف دولار وأعطيتهم له.. وبالطبع هذا من حقه، ولا أقول أي شيء حول ذلك.. لكننا دخلنا على النادي وهو مثقل بالديون وبنفس الوقت لا مورد له وهناك دفع مالي يومي«.
الفيفا وراشاو والدولارات جاهزة


؟ كشف العميد فداوي عن وجود أناس لهم مواقف مع أحد أعضاء مجلس الإدارة قاموا بتحريض المدرب البرتغالي راشاو على المطالبة بخمسين ألف دولار وقال: »لقد خاطبنا اتحاد الكرة وقلنا لهم إن فلوس راشاو جاهزة وهي أقل من /50/ ألف دولار وجاهزون لتحويلها له.. والقضية معلقة حتى الآن، وقد صار لي شهر لا أعرف عنها شيئاً.. وله راتب /3/ أشهر، أي راتب /30/ ألف دولار وننتظر منه رقم حسابه لنقوم بالتحويل، وعلمت لاحقاً أنه سيلجأ للفيفا ولا أعرف لماذا يحدث ذلك؟..«.
لايريد أن يغمز بقناة من سبقه


؟ قال العميد فداوي أثناء الحوار: »لا أريد أن أغمز في قناة من كانوا قبلنا، ولست من هواة تلك القصة نهائياً، لكن من كان قبلنا بالإدارة استغنوا عن لاعبين وحرام كانوا يدعونهم يتركون النادي أمثال الصاري والطراب والكركر، ولو أوجدوا البديل فلا مشكلة، لكن للأسف استغنوا عن هؤلاء اللاعبين دون إيجاد البديل«.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس