عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-12-2007 - 03:40 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية خالص
 
خالص
أهلاوي للعضم

خالص غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 48
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,381
قوة التقييم : خالص is a jewel in the roughخالص is a jewel in the roughخالص is a jewel in the rough
ميلان واليوفي في قمة كلاسيكي + مباريات غدا

يستضيف يوفنتوس صاحب المركز الثاني ميلان التاسع في قمة كلاسيكية ستفتتح بها المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتشهد المرحلة مباراة قمة ثانية بين إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر ومضيفه فيورنتينا الخامس، فيما يلعب روما الثالث مع أودينيزي الرابع.

وترتدي مباراة يوفنتوس وميلان أهمية كبرى بغض النظر عن ترتيب الفريقين، لأن تاريخهما المحلي والأوروبي يجعل هذا اللقاء من المواجهات المرتقبة في القارة العجوز.

وستكون هذه المواجهة الأولى على الصعيد الرسمي بين الفريقين منذ موسم 2005-2006، إذ نزل يوفنتوس عقب هذا الموسم إلى الدرجة الثانية بسبب فضيحة التلاعب بالنتائج التي طالت ميلان أيضاً وعوقب بحسم 8 نقاط من رصيده للموسم التالي.

أما المواجهة الأخيرة غير الرسمية بين الطرفين فكانت في 17 آب/أغسطس الماضي على كأس لويجي بيرلوسكوني، والد صاحب ميلان رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلوسكوني، وكان الفوز من نصيب بطل أوروبا بنتيجة 2- صفر.

ويقدم يوفنتوس منذ عودته إلى دوري الأضواء أداءً مميزاً وهو على بعد 3 نقاط فقط من الصدارة، بفضل تألق نجومه القدماء الفرنسي دافيد تريزيغيه، متصدر ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفاً، والتشيكي بافل ندفيد وماورو كامورانيزي والقائد أليساندرو دل بييرو الذي سجل في المرحلة السابقة وبعد دقائق معدودة على دخوله الملعب هدفين في مرمى باليرمو في المواجهة التي انتهت بفوز يوفي بخمسة أهداف دون رد، وهي المباراة التي تسببت نتيجتها بتخلي باليرمو عن خدمات مدربه ستيفانو كولانتوونو واللجوء إلى مدربه السابق فرانشيسكو غيدولين للمرة الثالثة.

أما ميلان الذي يحتل المركز التاسع محلياً بعد سلسلة من النتائج المخيبة، فسيعول على نجمه البرازيلي كاكا وأندريا بيرلو الذي يقدم أداءً مميزاً تجلى الأربعاء بتسجيله هدف التقدم في مرمى بنفيكا البرتغالي (1-1)، ما سمح لفريقه بالتأهل إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا.

وسيغيب البرازيلي رونالدو الذي شارك مرة واحدة أساسياً في المرحلة السابقة أمام كالياري (1-2)، عن اللقاء بسبب إصابة في ربلة الساق الأيسر.

وكان من المتوقع أن يشارك رونالدو أمام بنفيكا أيضاً في أول لقاء له مع ميلان في المسابقة الأوروبية، إلا أن المدرب كارلو انشيلوتي أبقاه على مقاعد الاحتياط.

وأعلن انشيلوتي في مؤتمر صحافي "رونالدو لن يشارك ضد يوفنتوس"، مشيراً في الوقت نفسه إلى عدم مشاركة المدافع التشيكي ماريك يانكولوفسكي ولاعب الوسط البرازيلي ايمرسون,وأضاف: "لقد أصبنا بخيبة كبيرة, إنها عودة إلى الوراء بالنسبة إلى ما كنا نخطط للقيام به, لكن الأمر بالطبع ليس خطيراً, لقد شعر بألم عضلي، وأعتقد بأنه يستطيع المشاركة في اليابان (في بطولة العالم للأندية من 7 إلى 16 كانون الأول/ديسمبر)".

ويأمل ميلان أن يحقق فوزه الأول على ملعبه "سان سيرو" هذا الموسم، إذ تعادل على أرضه في 4 مباريات وخسر اثنتين، وهو لم يجد طريقه إلى الشباك خلال هذه المباريات الست، إلا في 3 مناسبات.

وفي مباراة القمة الثانية، يأمل إنتر ميلان الذي تأهل أيضاً إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على فنربغشه التركي (3- صفر)، أن يواصل مضيفه فيورنتينا "غفوته" كما حدث في المرحلتين الأخيرتين عندما سقط على أرضه أمام أودينيزي 1-2 ثم تعادل مع مضيفه ريجينا صفر- صفر، لكي يحافظ على صدارته في مباراة يغيب عنها السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأرجنتينيان والتر صامويل ونيكولا بورديسو للإيقاف.

كما يستمر غياب البرازيلي أدريانو عن إنتر ميلان لتواجده حالياً في بلاده حيث يخضع لمعسكر تدريبي يأمل من خلاله استعادة لياقته البدنية بشكل كامل، في حين أن بعض التقارير تحدثت عن قرب انتقال اللاعب لساو باولو البرازيلي.

وتبرز في هذه المرحلة مباراة دربي جزيرة صقلية بين باليرمو ومضيفه كاتانيا التي منع خلالها حضور جمهور الأول تجنباً لأي مشكلة تعيد إلى الذاكرة أحداث الموسم الماضي.

وكان آخر لقاء بين الطرفين بمثابة الكارثة على الكرة الايطالية إذ شهدت المباراة أحداث شغب تسببت بمقتل أحد رجال الشرطة في 2 شباط/فبراير الماضي.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت سامبدوريا مع ريجينا، والأحد أتلانتا مع نابولي، وكالياري مع ليفورنو، وبارما مع إمبولي، وسيينا مع لاتسيو، وتورينو مع جنوى.

إسبانيول وبرشلونة في دربي كاتالونيا

يخوض برشلونة السبت اختباراً صعباً للغاية أمام مضيفه وجاره إسبانيول الرابع في دربي كاتالونيا وذلك في إطار المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسيفتقد برشلونة ثالث الترتيب، جهود مهاجمه الفرنسي تييري هنري بسبب إصابة في ظهره أجبرته على عدم المشاركة أمام مواطنه ليون الثلاثاء الفائت في دوري أبطال أوروبا (2-2) في مباراة تأهل من خلالها الفريق الكاتالوني إلى الدور الثاني.

وقد يجلس النجم البرازيلي رونالدينيو على مقاعد الاحتياط مجدداً، بعد أن أبقاه المدرب الهولندي فرانك رايكارد خارج التشكيلة الأساسية الأربعاء أمام ليون لأول مرة منذ حوالي 3 أعوام.

في المقابل، قد يسجل المهاجم الكاميروني صامويل ايتو عودته إلى برشلونة بعد أن افتقده الأخير منذ أوائل أيلول/سبتمبر الماضي بسبب إصابة في فخذه، وهو عاود مؤخراً تمارينه مع الفريق الكاتالوني ومن المرجح أن يشركه رايكارد في الشوط الثاني.

ومن جهته، يسعى ريال مدريد المتصدر وحامل اللقب السبت إلى استعادة توازنه على حساب ضيفه القوي راسينغ سانتاندير، وذلك بعد تعادله في المرحلة السابقة أمام مورسيه (1-1) وخسارته الأربعاء أمام فيردر بريمن الألماني (2-3) في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ما أجّل تأهله إلى الدور الثاني حتى الجولة الأخيرة التي يستضيف خلالها لاتسيو الإيطالي.

وأكد رئيس النادي رامون كالديرون أن ريال لا ينوي التعاقد مع أي لاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية رغم عروضه المتواضعة في الفترة الأخيرة، وسط تقارير تتحدث عن إمكانية تخلي ريال عن لاعبيه المالي مامادو ديارا والبرازيلي جوليو باتيستا.

ويمكن القول إن الخطأ ممنوع على الفريق الملكي لأن فياريال وغريمه التقليدي برشلونة ينتظران أي تعثر لفريق المدرب الألماني بيرند شوستر للانقضاض على الصدارة.

ويأمل ريال أن يواصل تألقه على ملعبه "سانتياغو برنابيو"، إذ فاز على أرضه في جميع المباريات التي خاضها هذا الموسم في جميع المسابقات، لكنه يواجه بالمقابل أفضل دفاع في الدوري الإسباني، إذ أن شباك حارس سانتاندير تونو رودريغيز لم تتلق إلا 9 أهداف هذا الموسم، علماً أن فريقه لم يخسر إلا في مناسبتين خلال مبارياته الثماني الأخيرة.

ويتصدر ريال مدريد بفارق نقطة واحدة عن فياريال الذي يحل ضيفاً على بلد الوليد، وبفارق نقطتين عن برشلونة الثالث.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت ألمريا مع إشبيليه، والأحد فالنسيا الجريح مع ضيفه أتلتيك بلباو، وديبورتيفو لاكورونيا مع أوساسونا، وخيتافي مع ليفانتي، ومايوركا مع مورسيه، وريكرياتيفو هويلفا مع سرقسطة، وريال بيتيس مع أتلتيكو مدريد.

آرسنال يسعى لمواصلة مسيرة الانتصارات

يخوض أرسنال المتصدر غدا السبت اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على أستون فيلا على ملعب "فيلا بارك" في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ويسعى أرسنال إلى مواصلة عروضه الجيدة وتحقيق فوزه الثالث عشر ليحافظ على صدارة الترتيب، التي انفرد بها في المرحلة السابقة، بعد فوزه على ضيفه ويغان 2-صفر، وخسارة شريكه السابق مانشستر يونايتد حامل اللقب أمام مضيفه بولتون صفر-1.

ولم يتجهز أرسنال جيدا لمواجهة أستون فيلا، الذي صعد إلى المركز السادس بفارق الأهداف عن ليفربول الخامس، بعدما سحق مضيفه بلاك بيرن 4-صفر الأربعاء في مباراة مؤجلة، إذ إن فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر مني بأول هزيمة له هذا الموسم في جميع المسابقات بخسارته أمام مضيفه سيفيليا الإسباني 1-3 في الجولة الخامسة قبل الأخيرة للدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا، إلا أنه شارك بتشكيلة غاب عنها العديد من النجوم، بعدما ضمن الفريق اللندني تأهله إلى الدوري الثاني في الجولة السابقة.

ويأمل فينغر أن يستمر فريقه بعروضه المميزة رغم لائحة الغيابات الطويلة، والتي تضم الفرنسي ماتيو فلاميني والبيلاروسي ألكسندر هليب والهولندي روبن فان بيرسي، الذي سيتواجد على مقاعد الاحتياط بعد فترة غياب طويلة، فيما سيعود إلى الفريق البرازيلي جيلبرتو سيلفا بعد أن غاب عن المرحلة السابقة بسبب إرهاق المشاركة مع منتخب بلاده في تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010.

كما قد يفتقد أرسنال جهود نجم وسطه الإسباني فرانسيسك فابريغاس، الذي سجل 11 هدفا هذا الموسم، بسبب إصابة تعرض لها خلال المباراة مع سيفيليا.

وبدوره يسعى مانشستر يونايتد للعودة بسرعة إلى سكة الانتصارات، عندما يستقبل الاثنين على ملعبه "أولد ترافورد فولهام الثاني عشر"، وهو سيعول مجددا على نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أراحه المدرب الاسكتلندي أليكس فيرغوسون في المرحلة السابقة أمام بولتون، فكان الثمن أن مني فريق "الشياطين الحمر" بهزيمته الثانية لهذا الموسم بعدما فشل الفرنسي لويس ساها والأرجنتيني كارلوس تيفيز في سد فراغ غياب رونالدو وواين روني المصاب.

وتحضر مانشستر يونايتد جيدا لمباراة الاثنين، إذ حجز الثلاثاء الماضي مكانه في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه على سبورتينغ لشبونة 2-1، وسجل الهدفين تيفيز ورونالدو.

وسيكون مانشستر سيتي وتشلسي، الذي لم يخسر إلا مباراة واحدة منذ أن تولى إفرام غرانت الإشراف عليه، متربصين لأي خطأ من أرسنال ومانشستر يونايتد لتضييق الخناق عليهما، إذ يحتل الأول المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن الصدارة، فيما يحتل الثاني المركز الرابع بفارق خمس نقاط ومن خلفهما ليفربول صاحب 27 نقطة.

وسيحل مانشستر سيتي ضيفا على ويغان في أول مباراة للأخير بقيادة مدربه الجديد ستيف بروس، الذي سيخلف كريس هاتشينغز، بعدما استقال من تدريب برمنغهام، الذي استعان بدوره بخدمات مدرب اسكتلندا أليكس ماكليش.

أما تشيلسي، الذي يمر بفترة تألق مميزة تجسدت بتأهله إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على مضيفه روزنبرغ النرويجي برباعية نظيفة، فيستقبل وست هام العاشر.

مواجهة سهلة بانتظار ليون

يخوض ليون حامل اللقب والمتصدر اختباراً سهلاً نسبياً أمام ضيفه ستراسبورغ في المرحلة السادسة عشرة التي ستكون الأنظار موجهة فيها إلى مباراة بارس سان جرمان وضيفه كان، إذ قد تكون الأخيرة لمدرب الأول بول لوغوين في حال لم يكن الفوز من نصيب فريق العاصمة.

ويمر باريس جرمان بفترة حرجة جداً إذ أصبح في المركز الثامن عشر بعدما مني في المرحلة السابقة بخسارته السادسة (أمام نيس 1-2)، والمفارقة أن هذه الخسارة كانت الأولى له خارج ملعبه، لكنه لا يزال يبحث عن فوزه الأول في "بارك دي برينس".

وتبرز في هذه المرحلة مباراة نانسي الثاني مع مضيفه لومان السادس، وفي حال فوز الأول بفارق أكثر من 3 أهداف سيتصدر الترتيب العام لمدة 24 ساعة، قبل أن يلتقي ليون مع ستراسبورغ الأحد في ختام المرحلة.

وفي المباريات الأخرى، يلعب ليل مع مرسيليا الساعي لمواصلة صحوته، ولوريان مع سانت اتيان، ومتز على اوكسير، وموناكو على نيس، وسوشو مع لنس، والأحد فالنسيان مع رين، وبوردو مع تولوز.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الدوري الإيطالي

رد مع اقتباس