عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 20-03-2010 - 02:16 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ahmd.n
 
ahmd.n
أهلاوي للعضم

ahmd.n غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 661
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,813
قوة التقييم : ahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really nice
الاتحاد تعادل وعليه الحسم

؟ أن يفوز الاتحاد على إيست بنغال بأرضه »4/1« فتلك نتيجة جيدة تحسب له، إلا أن الكرة الهندية شيء والكويتية شيء آخر.
القادسية خلال العشر الأخيرة سجل النتائج التالية:
* أحرز بكأس الكويت أعوام »2003 و2004 و2007«.
* أحرز كأس ولي العهد خمس مرات أعوام »2002 و2004 و2005 و2006 و2009«.
* أحرز بطولة الدوري أربع مرات أعوام: »2003 و2004 و2005 و2009«.
إذاً تاريخه عريق وهو يضم نخبة من لاعبي منتخب الكويت الوطني ونخبة من أحسن المحترفين، بينهم النجمان السوريان الخطيب والحسين.
ومع غياب مجموعة كبيرة من نجوم القادسية، يتقدمهم أخطر المهاجمين أحمد عجب، فقد ظهر القادسية فريقاً كبيراً عريضاً يضم الكثير من النجوم »وطنيين ومحترفين« ولم يتأثر كثيراً لغياب الغائبين.
أما الاتحاد فقد ظهر مقبولاً بشكل عام، وهذا عرض لأبرز النقاط الفنية في المباراة وأداء الاتحاد:
1- مستوى المباراة كان متوسطاً بشكل عام.
2- القادسية كان أرجح وأكثر ظهوراً وخاصة في الشوط الثاني.
3- دفاع الاتحاد كان نجماً مع حارسه الجركس ولولا توقيتهم لتغير الحديث عن المباراة.
4- وسط الاتحاد كان ضعيفاً مزرياً لم يبرز منه سوى الفارس بشكل عام.
5- انعدمت الفرص المباشرة للتسجيل لدى الفريقين وما سنح لهما كان نتيجة أخطاء أو صدفة.
6- هاجم الاتحاد بالشوط الأول بالآغا وأوتوبونغ ولم يجدا من يمولهما ويساندهما فقاما بهذا العمل وتسبب ذلك في إضعاف فاعليتهما.
7- الرقابة الكويتية كانت كبيرة على نجوم الهجوم الاتحاديين، وأولهم الآغا الذي لم يستلم كرة واحدة صحيحة طيلة الشوط الثاني ولم يظهر خلاله أصلاً.
8- ضعف الوسط الاتحادي منذ البداية جعل القادسية يندفع مهاجماً منذ البداية خلافاً للتوقفات واستمر كذلك طيلة المباراة لتباين مستوى وسطي الفريقين.
9- كان ضرورياً إشراك الكيلوني منذ بداية المباراة نظراً لخبرته ولصراع هذا الخط أصلاً بعد هجرة الآمنة والراشد والعبد الله.. وتأخير الكيلوني لآخر ربع ساعة كان خطأ برأيي.
10- ثلاثي الرعب القدساوي كان »الخطيب- والمطوع وكيتا« وبخروج الخطيب تحول لكيتا والمطوع وجهاد.
11- فعل كيتا والمطوع وجهاد كل واجبات لاعبي الوسط، في حين ظهر وسط الاتحاد ضعيفاً ولم تنفع التبديلات، حيث كان الميدو والصلال »بخبر كان«.
لمطلوب من الاتحاد
الاتحاد الآن بصدارة مجموعته متساوياً بالنقاط مع النجمة »4« لكل منهما.
ومشكلة الاتحاد كبيرة جداً لأنه سيلاقي منافسيه النجمة والقادسية خارج أرضه إياباً.. وهذا يعني ضرورة فوزه الحسمي على النجمة في المباراة القادمة بحلب ليرفع رصيده إلى »7« نقاط قبل أن يسافر إلى لبنان والكويت، وإن لم يتمكن من الفوز بحلب عليهما فلن يفوز على الأرجح عليهما بأرضهما.
- مباراة الاتحاد مع النجمة مهمة جداً جداً، وعليه الفوز بها ويكفيه بعد ذلك التعادل مع القادسية والنجمة بأرضهما، والفوز »المتوقع« على إيست بنغال بأرضه ليتأهل.
- وضع الاتحاد جيد حتى الآن لكنه غير مطمئن ما لم يفز على النجمة في المباراة القادمة بحلب.
بقلم مروان عرفات

رد مع اقتباس