عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-04-2010 - 09:28 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية اغا القلعة الحمراء
 
اغا القلعة الحمراء
أهلاوي للعضم

اغا القلعة الحمراء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13207
تاريخ التسجيل : Dec 2009
مكان الإقامة : حلب - الجميلية
عدد المشاركات : 3,283
قوة التقييم : اغا القلعة الحمراء will become famous soon enoughاغا القلعة الحمراء will become famous soon enough
ميسّسّسّسّسّييييييييييي

ميسي وكالعادة، وفي كل مرة يرسل الرسائل لمنافسيه أن الحقوني إذا كان فيكم، أنا أطير، وعلى المنافس أن يطير، يأخذون منه الإلهام أيضاً، والإصرار، لكن وكما قال المحللون، فإنَّ اللاعب العظيم هو الذي تُدَرَّس حركاته في المعاهد والنوادي والأكاديميات، أما اللاعب العبقري فإن من المُحال تدريسه، ذلك أنه لا يخضع للقوانين الوضعية، فيه شيء من الخرافة، فيه شيء من حكايات الأطفال، فيه شيء من الأسطورة، فيه كل الجَمال، فيه المتعة، فيه آهات الجماهير وهي تشهق من شدة الإعجاب، فإذا كان بيليه قد أخذ الكرة من الأغنياء وأعادها إلى الفقراء، وإذا كان مارادونا قد سرقها من المكاتب وأعادها إلى الشوارع، فإن ميسي أعاد الكرة إلى الأطفال، أعادها إلى أصحابها الحقيقيين، أعادها إلى الذين جاهدوا في سبيلها وأكلوا القتلات من أهاليهم بسببها، ونالوا العقاب من المدرسين من أجلها، ميسي أعاد البراءة إلى كرة القدم في زمن المال الكروي، والنفط الكروي، والمراهنات الكروية، والمافيات الكروية، سرق الولدُ الكرة من الكبار الاشرار وقفز من على السور إلى داخل باحة المدرسة، ثم ركلها باتجاه الشمس وصرخ فالتمَّ أطفال العالم وحدقوا في الأعالي مبتسمين تلك الابتسامة الإجبارية للشمس منتظرين كرتهم إلى الأرض تعود، ثم ركضوا ليلعبوا بها من جديد، عادت أصواتهم تطلبها، عاد ذلك الضجيج الممتع، وعادت الضحكات، نزعت كرة القدم عن نفسها ذلك التجهم الأكاديمي الممل، خلَعَتْ بدلة التخرج وكسَّرت شهادات التفوق المبروظة على الجدران، كلُّ ذلك بلمسات من ساحر جديد، له عينا طفل لا تضيعُ الكرة منهما، وساقا عملاقٍ لا تسقطان تحت ويل الركلات، وأقدام تتكلم مع الكرة، تشمها، تذوق طعمها، تسمع أنينها الخافت، تراها، ثم تلمسها بكل ما أوتيت من خيال وحواس وابتسامات.


حقاً إنك أسطورة .............. حقاً سيذكرك التاريخ مادام التاريخ ................... حقاً إنك كبير

رد مع اقتباس