عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-04-2010 - 06:56 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية قتيبة الشامي
 
قتيبة الشامي
أهلاوي مر

قتيبة الشامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 12947
تاريخ التسجيل : Aug 2009
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 929
قوة التقييم : قتيبة الشامي will become famous soon enough
الاعترف بظلم نادينا الغالي

الجريدة الرياضية ليوم الثلاثاء كتب د.مروان عرفات

الاتحاد وضعه صعب


خسارة الاتحاد في بيروت خلطت الأوراق وجعلت موقفه صعباً، لكنه ليس مستحيلاً.


مباراته في بيروت كانت دون المستوى، وهي تشبه الشوط الثاني من مباراته مع النجمة بحلب لكنها بعيدة جداً عن مستوى الشوط الأول الذي حلق فيه الاتحاد.


- الاتحاد خسر »ونحن أسهمنا بذلك« ومن يتابع هذه المسيرة يدرك كم ظلمنا الاتحاد حتى بدا عاجزاً أمام القادسية ذهاباً والنجمة إياباً، وكيف كان متألقاً ولماذا، في إيست بنغال وأمام النجمة ذهاباً.


1- سافر الاتحاد »40« ساعة ليصل إلى الهند ويلعب يوم الأربعاء »10/3« مع إيست بنغال ويفوز بجدارة »4/1« بعد مباراة كفاحية حتى الدقيقة الأخيرة.


2- عاد الاتحاد لحلب بعد »40« ساعة سفر أخرى فوصلها »بعد المرمطة في المطارات« عصر يوم الجمعة.


3- بعد هذا التعب لم يسمعوا في اللجنة المؤقتة رجاءات الاتحاد فيؤجلوا مباراته مع جاره عفرين يوم الأحد »14/3« أي بعد »36« ساعة من عودته فلعبها وفاز بصعوبة »1/0«.


4- لعب الاتحاد مع القادسية بحلب يوم الأربعاء »17/3« وكان سيئاً لأنه كان متعباً وتعادل »0/0« وفقد إمكانية الفوز على أرضه ولم يكن يستحق الفوز أصلاً.


5- يوم الجمعة سافر الاتحاد لحماة لملاقاة النواعير وخيراً فعل تيتا حين أشرك الشبان والاحتياطين ليفوز »1/0«.


6- عاد الاتحاد لحلب ليلعب يوم السبت »27/3« مع جبلة ويفوز بجهد »2/0«.


7- الأمر المؤسف أنهم أرسلوا الاتحاد ليلعب بعد كل هذا التعب إلى الحسكة مع الجزيرة المباراة المؤجلة يوم الثلاثاء »30/3« »وكأنه حمّل الحج« فسافر 400كم ليلعب مباراة صعبة هناك لم يحسمها إلا في الوقت بدل الضائع وهذا دليل الجهد الكبير.


8- بعد ذلك سافر الاتحاد يوم الأربعاء إلى حلب ومنها لدمشق 700كم ليلعب مع الوحدة »بعد حالة عصيان وتعب« ويفوز بجدارة »5/2« إنما بعدما هربت المباراة منه »3/2« ثم بذل جهداً واستعاد زمام المبادرة وفاز »5/3«.


9- بعد كل هذا الإنهاك سافر الاتحاد من دمشق إلى بيروت ليلاقي النجمة يوم الثلاثاء ولنطلب منه أن يفوز ونحن من لم يرحمه؟


موقف الاتحاد صعب


للاتحاد »7« نقاط في المركز الثاني، متقدماً على النجمة بفارق الأهداف، في حين يتصدر القادسية المجموعة بـ»8« نقاط.


موقف الاتحاد حرج ويحتاج إلى همة الرجال، وهذه هي الاحتمالات.


1- فوز القادسية على إيست ينغال بعد لقاء النجمة مع الاتحاد عزز مواقف القادسية الذي انتقل من المركز الثالث للصدارة وظهر منافساً قوياً.


2- الاتحاد سيلعب مباراته القادمة مع إيست بنغال، ومن المتوقع فوزه وبذلك سيرفع رصيده إلى »10« نقاط.


3- بنفس الوقت سيلعب النجمة مع القادسية وهناك ثلاثة احتمالات.


- إن فاز القادسية فسيرفع رصيده إلى »11« نقطة تكفيه للتأهيل، وهذا أسهل للاتحاد.


- إن فاز النجمة فسيرفع رصيده إلى »10« نقاط ولديه مباراة منتهية مع إيست بنغال سترفع رصيده إلى »13« والصدارة، وهذا الفوز أسوأ للاتحاد لأنه سيذهب عندها إلى الكويت ليختم مباراته مع القادسية الذي لم يضمن تأهله في مباراة »يا قاتل يا مقتول«.


- إذا تعادل الفريقان فسيرتفع رصيد القادسية إلى »9« والنجمة إلى »8« يضاف عليها »3« من الهند فتصبح »11« في حين سيضطر القادسية للفوز على الاتحاد بأرضه ليؤمن صعوده.


4- من هذه السيناريوهات، تبدو مهمة الاتحاد صعبة وحتى تكون أكثر سهولة نأمل أن يفوز القادسية على النجمة بأرضه بيروت »فهل يفعلها؟« الأمر صعب جداً.


- وعدا ذلك فسوف يلعب الاتحاد مباراتيه المتبقيتين للفوز ولا شيء غير الفوز.


مع أمنياتنا للاتحاد بالتوفيق.

رد مع اقتباس