عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-05-2010 - 01:43 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,569
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الحكم بتثبيت عقد استثمار محلات نادي الاتحاد الخمسة

الحكم بتثبيت عقد استثمار محلات نادي الاتحاد الخمسة 3-4bd651f8b60f4.jpg


أصدرت محكمة الاستئناف المدنية السادسة بحلب بتاريخ الثاني والعشرين من نيسان الماضي، قراراً قابلاً للطعن بطريق النقض يقضي بقبول الاستئناف الذي قدمه السيد محمد فراس العويد على المستأنف عليهم »رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام بصفته، رئيس فرع الاتحاد الرياضي بحلب بصفته رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد الرياضي بحلب بصفته« قبوله شكلاً وموضوعاً، وفسخ القرار المستأنف الصادر عن محكمة البداية المدنية الخامسة بحلب برقم /486/ تاريخ 30/4/2009

والمتضمن رد الدعوى لعدم الاختصاص، وإلغائه والحكم بتثبيت عقد الاستثمار المبروم بين الطرفين بتاريخ 25/8/،2008

وإلزامهما بتنفيذ بنوده، كما وردت بالعقد وإلزام الجهة المستأنف عليها بإصدار أمر المباشرة للمستأنف وتسليمه المحلات موضوع العقد »الفراغات الخمسة تحت ملعب نادي الاتحاد« خالية من الشواغر والشاغرين وتمكينه من استثمارها ومنع معارضتها له بإشغالها طيلة فترة التعاقد معه اعتباراً من تاريخ المباشرة، مع رد طلب التعويض لعدم المبرر له.



وفي حال حصول العويد على حكم مبرم يمكنه من استثمار المحلات الخمسة بعد الطعن فإن هذا يعني خسارة نادي الاتحاد لمبلغ الاستثمار المجمد للسنتين الماضيتين والذي يفوق الثلاثين مليوناً دون طائل، ورغم ربحه دعوى الاستئناف فقد جنح العويد الذي أكد على مبدأ النفع المتبادل من منطلق أساسي هو مصلحة نادي الاتحاد أولاً، للمصالحة مع إدارة نادي الاتحاد وأفصح عن حسن نيته ورغبته بالحل الودي غير التصادمي مع الإدارة الاتحادية لعضو اللجنة القانونية بنادي الاتحاد المحامي »عبد الحميد حميدان« بحضور »الرياضية«، حيث سيعرض الحميدان الموكل من قبل اللجنة كما أفصح لنا الموضوع لتدارسه معها قبل طرحه على الإدارة لرؤية ما تراه مناسباً. بينما صحح لنا العويد ما ورد في خبرنا في العدد الماضي، نافياً أن يكون يتقدم بالشكوى إلى الرقابة والتفتيش على أحد بصفته الشخصية وكانت تحركاته لأخذ حقه في ميادين القضاء، حيث كان أحد الذين تم أخذ إفادتهم بالموضوع ولم يكن ليطالب بأي تعويض شخصي وكان ومايزال يضع مصلحة نادي الاتحاد في مقدمة أولوياته. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا من الذي تقدم إذاً بالشكوى إلى فرع الرقابة والتفتيش بحلب بعد مرور سنتين على القضية ومن له المصلحة بذلك وهل الأخبار الصحفية والمنتديات الإنترنتية التي تناولت الموضوع حينها هي التي حركته؟!

رد مع اقتباس