عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-06-2010 - 12:34 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
المكسيك تخطف نقطة التعادل من جنوب إفريقيا في افتتاح المونديال


المكسيك تخطف نقطة التعادل من جنوب إفريقيا في افتتاح المونديال


سجلت المكسيك هدفاً قبل نهاية مباراتها مع جنوب إفريقيا بـ11 دقيقة لتنتزع منها التعادل 1-1 في المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم الـ19 الجمعة 11-06-2010 على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورغ أمام 84490 متفرجاً وذلك ضمن منافسات المجموعة الأولى.


وسجل سيفيوي تشابالالا (55) هدف جنوب إفريقيا، ورافايل ماركيز (79) هدف المكسيك.

وتعتبر النتيجة عادلة نسبياً كون المنتخب المكسيكي سيطر تماماً على مجريات الشوط الأول من دون أن ينجح في التسجيل، في حين دانت السيطرة لجنوب إفريقيا في الثاني الذي جاء مثيراً.

واعتمد مدرب منتخب جنوب إفريقيا البرازيلي الخبير كارلوس البرتو باريرا على أسلوب حذر من خلال إشراك خمسة لاعبين في خط الوسط والاعتماد على مهاجم واحد هو كاتليغو مفيلا الذي سجل هدف المباراة الوحيد ضد الدنمارك في مباراة ودية الأسبوع الماضي، علماً أنه تألق في المباريات الإعدادية بتسجيله ستة أهداف في خمس مباريات.

واستهل مدرب المنتخب المكسيكي خافيير اغويري اللقاء بتشكيلة هجومية ضمت الثلاثي كارلوس فيلا وغييرمو فرانكو وجيوفاني دوس سانتوس وجميعهم يلعبون في صفوف اندية انكليزية (الأخير معار من توتنهام إلى غلطة سراي التركي). في حين جلس المهاجم الآخر خافيير هرنانديز (هو الآخر انتقل إلى ناد إنكليزي مانشستر يونايتد)، والمخضرم كواتيموك بلانكو على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.

ودخل المنتخب الجنوب إفريقي المباراة وهو لم يخسر في 12 لقاء منذ أن استلم تدريبه باريرا أواخر العام الماضي للمرة الثانية، لكن معظم المباريات التي خاضها كانت مع منتخبات من الصف الثاني أو أندية.

وبدأ المنتخب المكسيكي ضاغطاً وكاد يفتتح التسجيل مبكراً عندما مرر بول اغويلار كرة عرضية داخل المنطقة ارتمى عليها الحارس الجنوب إفريقي ايتوميلينغ كومي من دون أن يلتقطها فتهيأت أمام جيوفاني دوس سانتوس فسددها الأخير من مسافة قريبة ارتطمت بساق قائد جنوب إفريقيا ارون موكوينا وخرجت ركلة ركنية (2).

وأقلقت التحركات السريعة للمنتخب المكسيكي راحة دفاع نظيره الجنوب إفريقي وبدا التوتر واضحاً على أفراد الخط الخلفي، لكن سرعان ما بدا المنتخب الجنوب إفريقي يدخل أجواء المباراة تدريجياً.

وسنحت فرص أخرى للمكسيك عندما تطاول غييرمو فرانكو لكرة برأسه فوق الجميع لكنه سددها عالية (15).
واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة انبرى لها نجم جنوب إفريقيا ستيفن بينار لكنه سدد الكرة عالية أيضاً (17).


ونال المكسيكي ايفراين خواريز أول بطاقة صفراء في النهائيات إثر وقوفه أمام الكرة مانعاً أحد لاعبي جنوب إفريقيا من تنفيذ ركلة حرة (18).


واستغل المنتخب المكسيكي خطأ في منتصف الملعب واستحوذ دوس سانتوس على الكرة وسار بها وما أن انكشف المرمى أمامه أطلقها من مشارف المنطقة مسحت القائم الأيمن لمرمى كوني (20).


ووجد الدفاع الجنوب إفريقي صعوبة في التعامل مع التمريرات السريعة للمكسيكيين ومن أحداها مرر كارلوس فيلا كرة بينية متقنة باتجاه فرانكو الذي انسل من وراء دفاع جنوب إفريقيا وحضرها بصدره قبل أن يغمزها لكن الحارس كومي فطن لحيلته وسيطر على الكرة (32).


واستمر المكسيكيون في استغلال ضعف الجبهة اليسرى لأصحاب الأرض معتمدين بشكل أساسي على اغويلار لتموين زملائه في خط الهجوم لكن هؤلاء لم يجدوا طريقهم إلى مرمى كومي.


ومرة جديدة سدد سانتوس كرة من مسافة قريب حولها بونغاني كومالو ركنية ومنها سجل كارلوس فيلا هدفاً لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل (37).


وأهدر غييرمو غير المراقب أبرز فرصة عندما ارتقى للكرة برأسه والمرمى مشرع أمامه لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث من مسافة قريبة (41).


وضغط المنتخب الجنوب إفريقي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وحصل على ركلات ركنية عدة لم يحسن استغلال أي منها في حين لم يتمكن كاتيلغو مفيلا من اللحاق بكرة وأودعها الشباك إثر كرة عرضية (43).
انطلاق "بافانا بافانا"


وتحسن أداء المنتخب الجنوب إفريقي في مطلع الشوط الثاني وكأنه تحرر من الضغوطات التي كبلته في الأول، وأجرى مدربه تبديلاً بإشراك تسيبو ماسيليلا مكان لوكاس ثوالا في مركز الظهير الأيسر.


وتمكن أصحاب الأرض من افتتاح التسجيل عندما مرر بينار كرة أمامية متقنة باتجاه تشابالالا فسار بها خطوتين قبل أن يطلقها بيسراه قوية بعيداً عن متناول الحارس المكسيكي اوسكار بيريز (55)، فأطلق العنان لأبواق فوفوزيلا.
وحاول المنتخب المكسيكي الرد عبر دوس سانتوس أكثر اللاعبين حركة في صفوفه، فأطلق كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها كومي ببراعة (58).


وكاد المنتخب الجنوب إفريقي يضاعف غلته عندما انفرد تيكو موديزي بالحارس المكسيكي لكن الأخير أنقذ محاولته (71).


ورمى مدرب المكسيكي بورقتين هجوميتين في الدقائق العشرين الأخيرة، بإشراكه المخضرم كوتيموك بلانكو (37 عاماً)، والمهاجم الصاعد خافيير هرنانديز في محاولة للخروج ولو بنقطة التعادل.


بيد أن الفرج جاء من أحد المدافعين وأحد أبرز لاعبي المكسيك في السنوات الأخيرة رافايل ماركيز من برشلونة الإسباني، الذي استغل خطأ فادحاً من دفاع جنوب إفريقيا الذي فشل في تشتيت إحدى الكرات فتهيأت أمامه ليطلقها من مسافة قريبة داخل الشباك مدركاً التعادل لمنتخب بلاده (79).


وكاد مفيلا ينتزع الفوز في الدقيقة الأخيرة عندما انفرد بالمرمى لكن القائم تدخل مبعداً كرته.
واللقاء هو الرابع بين المنتخبين، وقد فازت المكسيك في أول مباراتين 4-صفر عام 1993، و4-2 عام 2000، في حين كانت الغلبة لجنوب إفريقيا 2-1 عام 2005.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كأس العالم 2018

رد مع اقتباس