عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 13-06-2010 - 06:09 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,755
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
نداء .. إلى سيادة اللواء

من مساهمات القراء : بقلم : د.بشـار عمر

السيد اللواء موفق جمعة رئيس الإتحاد الرياضي العام المحترم

تحية عطرة وبعد:


في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي كانت فرق الدوري تعيش في عصور الظلام و كان اللاعبون "الهواة" يتركون دروسهم ويغلقون ورشات عملهم ومصادر رزقهم لكي يلعبوا لأنديتهم. أما العسكريون منهم فقد كانوا تحت رحمة قادة قطعاتهم العسكرية بالسماح لهم في المشاركة أو عدمها.


في ذلك الوقت كانت فرق الجيش والشرطة والعمال والشركات تغرد خارج السرب فقد كانت تمتلك الملاعب والمدربين والبيجامات والأبواط الموحدة بالإضافة إلى تفرغ اللاعبين الكامل والرواتب وتعويضات السفر ومكافآت الفوز. كانت هذه الفرق تطبق الإحتراف في وقت كان فيه الآخرون، ومازال معظمهم، مجرد أشباه هواة.


فريق الجيش بالذات كان منظماً جداً و قوياً جداً بل كان هو المنتخب بشحمه ولحمه حيث كان كشافوا الفريق يقومون بدراسة لاعبي الفرق الأخرى وتقييمهم ثم تأمين السحب والفرزالعسكري للمميزين منهم ومن ثم ضمهم إلى فريق الجيش.


في تلك الفترة انتقل الكثير من لاعبي الأندية إلى فرق الهيئات بمحض إرادتهم لكي يضمنوا خدمتهم الإلزامية أو من أجل الرواتب والإمتيازات.


بالطبع، وهذا لايخفى ذلك على أحد، فقد عانت فرق الدوري كثيراً لأنها وعبر السنين خسرت الموهوبين من لاعبيها عند أدائهم الخدمة الإلزامية ولأن معظم الواعدين منهم آثروا البقاء في فريق النجوم على العودة إلى فرقهم الأصلية.


المشكلة الأكبر بالنسبة للفرق المنافسة وكذلك الفرق المستورة هو العرف، الذي مازال سائداً حتى يومنا هذا، بأن كل لاعب في الخدمة الإلزامية لا يسمح له بالمشاركة ضد فريق الجيش. ومن الواضح أن بعض الفرق تعتمد على اللاعبين من هذه الفئة العمرية بشكل كبير. وأنا لاأبالغ إن قلت أن بعض الفرق كانت تخسر خدمات العديد من أساسي فريقها كونهم مجندين وكذلك بسبب تعذر الحصول على الإجازات أيام مباريات فرقهم.


سيادة اللواء


أين العدل في أن تخسر الأندية خدمات لاعبيها بسبب الخدمة الإلزامية؟
أين العدل في أن يحرم أي لاعب من اللعب لفريقه ضد أي فريق آخر؟
وهل يستفيد الوطن وجيش الوطن إن منع المجندون من اللعب ضد فريق لا يحتاجهم أصلاً؟

سيدي اللواء

بحكم موقعك القيادي الحالي وكذلك موقعك القيادي السابق و بحكم ماضيك العسكري المشرق وخبرتك الرياضية الطويلة وأخلاقك الإنسانية العطرة أنت الرجل المناسب لوضع نهاية لتلك الحقبة ولفتح صفحة جديدة تحكمها قوانين واضحة بهدف رفع سوية الأندية وزيادة إستقرار اللاعبين النفسي وزيادة ولائهم لأنديتهم مما سيأتي بالخير على كرة الوطن.


العدل ياسيدي في أن يكافأ كل لاعبي الأندية المميزين بكرة القدم ، وهم قلة، وأن يكون فرزهم العسكري مناسباً ليتمكنوا من الإستمرار مع أنديتهم الأم. والعدل أن يسمح لكل اللاعبين باللعب ضد فريق الجيش دون أية ضغوطات و تحت طائلة القانون.


سيدي:


علمنا ديننا وأخلاقنا وقادتنا عدم السكوت عن الخطأ ونحن نتوسم فيك الخير لما عرفنا من مزاياك فنرجو منك أن تنصر الحق خدمة للمصلحة العامة.
ودمتم ذخراً

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس