عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-06-2010 - 12:15 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,756
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
المانيا تستعيد ذكريات 1990 وتسحق أستراليا بعد أداء مدهش

المانيا تستعيد ذكريات 1990 وتسحق أستراليا بعد أداء مدهش

قدم المنتخب الألماني أداء مدهش جداً ليسحق المنتخب الأسترالي بنتيجة 4-0 في ثاني مباريات المجموعة الرابعة لينتزع المانشافت الصدارة ، وهي الصدارة التي لا تبدو أنه سيخسرها لو واصل الأداء حتى نهاية دور المجموعات.

وبدأت أستراليا المباراة كأنها خصم حقيقي لألمانيا فكادت أن تسجل في الدقيقة 3 بعد ركلة ركنية وجهها تيم كاهيل برأسه إلى المرمى لكن الحارس مانويل نوير والمدافع فيليب لام تكفلا بإبعادها ، لينتهي الدور الأسترالي في المباراة بعد 3 دقائق فقط وتستلم المانيا دورها الذي استمر 87 دقيقة من المتعة الحقيقية.

ففي الدقيقة 8 مرر الساحر مسعود أوزيل كرة كسرت مصيدة التسلل لتجعل توماس مولر داخل منطقة الجزاء فحولها عرضية زاحفة لتجد بودولسكي يرسلها صاروخية أسقطت حارس أستراليا مارك شوارز سقوطاً سيتكرر كثيراً في هذه المباراة.



بعد الهدف واصل أوزيل سحره وتوماس مولر إبداع وشفايستنايجر سيطرته وبودولسكي عزيمته وكلوزه تمركزه ، لتضيع الفرصة تلو الأخرى والجماهير الألمانية تتمنى الهدف الثاني لترتاح ولم تعلم أنها تطلب القليل حتى جاء الهدف الثاني في الدقيقة 27 عبر ميروسلاف كلوزه من عرضية لفيليب لام بطريقة أعادت لنا الذكريات بكلوزه عام 2002 وهو الهدف رقم 11 له في المونديال ليقترب من رقم الظاهرة رونالدو القياسي وهو 15.

الشوط الأول اكتلمت دقائقه راقصة على أنغام الكرة الألمانية الخاصة التي لا تخطىء التمرير وتمتع متى ما أرادت وتلعب بجدية متى ما شاءت ، فضاعت الأهداف بشكل مجنون مرتين من انفراد مطلق لمسعود أوزيل ومرة من رأسية لسامي خضيرة لو تم تسجيلها لفازت المانيا في الشوط الأول ربما 5-0 لو أضفنا الفرص الأخرى التي ضاعت.



الشوط الثاني بدأ بشكل مختلف تماماً ، فأستراليا حاولت استعادة المبادرة وضغطت المنتخب الألماني ورغم فشلها في صنع الفرص إلا أنها كادت أن تحصل على ركلة جزاء عندما اصطدمت الكرة بيد ميرتياسكر اتفقت عديد أستوديوهات التحليل أنها غير متعمدة.

10 دقائق على بداية الشوط الثاني لنشاهد حادثاً جديداً قد يعيد النقاش حول مستوى التحكيم في المناسبات الكبرى ، حيث تم طرد تيم كاهيل لاعب منتخب أستراليا وأفضل لاعبي منتخب الكنغارو بسبب تدخله القوي على شفاينستايجر والذي اعتبره الحكم تدخلاً دون كرة.



المانيا استعادت السيطرة المطلقة بعد هذا الطرد ، فاقتحم بودولسكي دفاعات أستراليا في الدقيقة 68 ليمررها لتوماس مولر الذي أكد بأنه نضج كثيراً مع بايرن ميونخ فراوغ لاعب بطريقة جميلة وأرسل كرة أرضية قوية ارتطمت بالقائم لتتحول في المرمى هدفاً ثالثاً.

وشهدت الدقيقة 69 دخول النجم الألماني كاكاو بدلاً من كلوزه ولم يضع البرازيلي الوقت ليستلم كرة عرضية يحولها مباشرة في المرمى هدفاً رابعاً.



ومرت العشرون الدقيقة الأخيرة وسط سلام نسبي لم يخلُ من غارات المانية لم تصب أهدافها لتكون المانيا صاحبة أكبر فوز في المونديال حتى الآن ، وتحقق فوزاً مقنعاً بكل شيء يجعلنا مقتنعين بأنها مرشح لا يشق له غبار للفوز باللقب.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كأس العالم 2018

رد مع اقتباس