عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-06-2010 - 07:48 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,752
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الطواحين الهولندية تدور و تهزم الدنمارك بثنائية نظيفة

مونديال 2010 : الطواحين الهولندية تدور و تهزم الدنمارك بثنائية نظيفة





فاز المنتخب الهولندي على نظيره الدنماركي بهدفين دون رد في المباراة التي جرت الاثنين على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورج في مستهل منافسات المجموعة الخامسة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب افريقيا.


وقد تقدم المنتخب الهولندي في بداية الشوط الثاني بهدف أحرزه الدنماركي سيمون بولسون في مرماه برأسه بعدما رفع الهولندي روبن فان بيرسي كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، وأضاف الهولندي ديرك كاوت الهدف الثاني لمنتخب بلاده في الدقيقة 85.


بدأ مدرب المنتخب الهولندي المدرب بيرت فان مارفييك المباراة متعمدا على مجموعة من النجوم المحترفين بأكبر الأندية الأوروبية مثل لاعب الوسط ويسلي سنايدر نجم إنتر ميلان الإيطالي, وروبن فان بيرسي نجم ارسنال الانجليزي, وديرك كاوت مهاجم ليفربول الانجليزي, ولاعب وسط ريال مدريد الاسباني رافايل فان در فارت ومارك فان بومل قائد بايرن ميونيخ.
في المقابل اعتمد أولسن مدربا الدنمارك على مهاجم أرسنال الانجليزي نيكلاس بندتنر الذي تعافى من اصابة أبعدته عن الملاعب منذ مايو/آيار الماضي, ومدافع ليفربول الانجليزي دانيال أجر, و كريستيان بولسن لاعب وسط يوفنتوس الايطالي والمهاجم روميداهيل.


وضح اعتماد المنتخب الهولندي على انطلاقات فان بيرسي وقدرته على المراوغة إضافة إلى تحركات وتسديدات كاوت.ويظهر سنايدر في الصورة بتسديدة في الدقيقة السادسة من ضربة حرة ولكن الكرة ذهبت فوق المرمى.


ويجرب كاوت حظه بكرة خادعة امسكها حارس الدنمارك على مرتين في الدقيقة العاشرة.ويفرض الهولنديون سيطرة على مجريات اللعب في وسط الملعب بفضل مهارات فان بيرسي وسنايدر.


في المقابل تميز دفاع الدنمارك بالتنظيم والتمركز الجيد داخل منطقة الجزاء مما صعب من مهام مهاجمي هولندا وقلل من خطورة هجماتهم.


وفي الدقيقة 20 لاحت أول فرصة خطيرة لهولندا من تسديدة فان در فارت من على طرف منطقة الجزاء حولها مدافع دنماركي إلى ضربة ركنية. وبعدها بدقيقة يسدد فان در فارت كرة أخرى خارج المرمى.


ويرد الدنماركي إنفوليدسن بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ذهبت بعيدا عن المرمى، وجاءت أخطر فرصة للدنمارك في هذا الشوط بعد مرور نحو نصف ساعة حيث مرت رأسية نيكلاس بندتنر بجوار القائم.


بدا بعد مرور نصف ساعة اعتماد الدنمارك على التسديدات من خارج المنطقة والتي حملت بعضها ملامح الخطورة على مرمى الحارس ستيكلينبرج مثل تسديدة كالينبرج في الدقيقة 36 من داخل منطقة الجزاء التي أبعدها الحارس بصعوبة إلى ضربة ركنية.


ويحاول فان برسي استغلال مهاراته لتهديد مرمى الحارس سورينسين بعد أن راوغ أحد المدافعين ولكن الكرة ذهبت خارج الشبكة، بعدها غابت الخطورة عن المرميين لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.


ومع بداية الشوط الثاني أهدى الدنماركي بولسون منتخب هولندا الهدف الأول بعدما اصطدمت عرضية فان بيرسي برأسه في الدقيقة 46.


وتنفتح شهية بيرسي ويتلقى تمريرة متنقلة منحته انفرادا داخل منطقة الجزاء ولكنه لم يحسن التعامل مع الكرة ليضيع هدف مؤكد من الهولنديين في الدقيقة 51.


مرة اخرى تمريرة من فان بيرسي إن فان در فارت الذي سدد الكرة مباشرة ولكن ضعيفة أمسك بها الحارس الدنماركي.


لكن فان بيرسي الحاصل على بطاقة صفراء في بداية الشوط كاد يتعرض للطرد للعبه الكرة بعد صافرة الحكم الذي اكتفى بتحذيره شفهيا.


ويدفع مدرب الدنمارك باللاعبين جرونكاير وبيكمان لتنشيط الهجوم خاصة من خلال الانطلاقات على الأجناب لكن الهجمات الدنماركية افتقدت الخطورة الحقيقية على المرمى.


في المقابل دفع المدرب الهولندي باللاعب إلايا لتنشيط الهجوم من الجهة اليسرى وبالفعل أرسل إليا كرة عرضية خطيرة إلى فان بيرسي الذي تباطأ مرة أخرى لتضيع فرصة أخرى في الدقيقة 68.


وفي الدقيقة 73 يتقدم فان بومل ويسدد كرة صاروخية اصطدمت بمدافع لتذهب إلى ضربة ركنية.


وفضل المدرب بيرت فان مارفييك سحب اللاعب فان بيرسي ودفع بأفيلاي بدلا منه لتنشيط الهجوم وخشية إصابة بيرسي أو حصوله على بطاقة صفراء ثانية.


وفي الدقيقة 82 حرمت العارضة سنايدر من تسجيل الهدف الثاني لهولندا بعد أن سدد كرة اصطدمت بالدفاع وفشل حارس المرمى في إبعادها.


ويتحرك أفيلاي كثيرا لمواصلة الضغط على الدفاع الدنماركي، وعلى الجانب الآخر لم يختبر الحارس الهولندي تقريبا خلال هذا الشوط.


وفي الدقيقة 85 يحرز كاوت هدف الاطمئنان لهولندا بعدما تابع كرة إيلايا التي ارتدت من القائم بعد انفراده بالمرمى إثر لعبة جماعية منظمة.

مرة أخرى ظهر المدافع الدنماركي بولسون في الصورة ولكن هذه المرة عندما أنقذ مرماه من الهدف الثالث حين أخرج الكرة وهي في طريقها إلى الشباك في الدقيقة 87.


وينجح لاعبو هولندا في الحفاظ على نظافه شباكهم مستغلين حالة الاستسلام للهزيمة التي بدا عليه لاعبو الدنمارك ليحصد الهولنديون أول ثلاث نقاط لهم في المجموعة التي رشحوا بقوة لتصدرها.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كأس العالم 2018

رد مع اقتباس