عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 27-06-2010 - 10:27 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,664
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
التحكيم السوري ظالم ام مظلوم

























التحكيم في الدوري السوري كان مثار جدل ونقاش كبير ، الكثير من كوادر الأندية صوبت سهامها باتجاه التحكيم واعتبرته سببا ً مباشرا ً لهزائمها بينما القلة تحلت بالموضوعية والنقد البناء لمستوى التحكيم ، وللوقوف أكثر على مستوى التحكيم في مرحلة الذهاب وكيفية معالجة منغصاته قمنا باستطلاع آراء عدد من خبراء التحكيم

عضو لجنة الحكام الرئيسية منذ ثلاثين عاما ً السيد أسعد عرياني : يجب أن لا نحمل حكامنا فوق طاقتهم ، الأخطاء التحكيمية موجودة في كل الدوريات العربية والعالمية وهي أخطاء إنسانية غير مقصودة وبدورينا هذه الأخطاء ناتجة عن ضعف خبرة الحكم ومساعديه من الظلم أن نحمل كل الهزائم وحوادث الشغب للحكام ، وبعض المدربين واللاعبين يقومون بحركات أثناء المباريات توحي لجماهيرهم بأنهم مظلومون من الحكم للتغطية على إخفاقاتهم والحقيقة عكس ذلك ، ونتمنى من المدربين قبل بدأ الدوري الاستعانة بالحكام لتثقيف وتعليم لاعبيهم بالقانون وتعديلاته فذلك أنفع وأتمنى أن تطلب الأندية حكاما ً لتحكيم تمارينها ففي ذلك فائدة للجميع ، فالمدرب الذي يقوم بتحكيم التمرين ينسى الكثير من مهامه التدريبية وحبذا لو يفرغ نفسه للتدريب وبنفس الوقت الحكم يصحح الكثير من أخطائه بالتمرين ويطور ذاته ، وأطلب من الجماهير الكروية أن تشجع الخامات التحكيمية في أرض الملعب كما تشجع لاعبيها ، يجب أن نعترف بأن مستوى التحكيم السوري في مرحلة الذهاب كان دون طموحنا كلجنة حكام رئيسية بعد زج عدد كبير من الحكام الشباب لقيادة المباريات نتيجة تراكمات الموسم الماضي ، وأنا لا أحبذ فكرة الاستعانة بحكام من خارج القطر للتكلفة المادية المرتفعة لحضورهم وأنديتنا تقع تحت عجز مالي وثانيا ً من يضمن أنهم لن يرتكبوا أخطاء وأنهم أفضل من حكامنا ، ادعوا الجميع من كوادر اللعبة لمنح الثقة لحكامنا فذلك أفضل ويساعد في تطوير كرتنا إلى الأمام
السيد نزار وته حكم دولي ورئيس لجنة الحكام سابقا ً : التحكيم في مرحلة الذهاب كان له منغصات كثيرة وشكا منه الجميع وهذه حقيقة يجب أن لا تمر مرور الكرام ، إذا ً نحن أمام معضلة لنبحث في أسبابها بشكل علمي ، هل فراغ الساحة التحكيمية من الخبرات وعزوف الأغلبية عن دخول سلك التحكيم والوضع المادي لما يتقاضاه الحكم قياسا ًبما ما يتقاضاه اللاعبون في دوري المحترفين وأين المدارس التحكيمية التي نادينا بها ؟ ، كلها أسباب مجتمعة أوصلت التحكيم إلى ما وصل إليه حاليا ً ، لدينا خامات تحكيمية ممتازة بحاجة إلى إعطاء فرص ودعم وعلينا الصبر عليها وقد نبقى أكثر من موسم في وضعنا هذا إلى حين اكتساب الخبرة لهولاء الحكام الشباب لندعمهم ونشجعهم والأهم من كل هذا أن أخطائهم إنسانية غير متعمدة ، وأرفض رفضا ً قاطعا ً فكرة الاستعانة بحكام من خارج القطر والإقدام على هذه الخطوة قد ندفع ثمنه كثيرا ً في مجال تطوير أداء حكامنا ، علينا أن نصبر قليلا ً فالحكم السوري موهوب ولدينا خبرات تحكيمية كبيرة خاضت المحافل الدولية وبصمت يجب أن نستفيد منها لتطوير التحكيم الوطني .

الحكم الدولي السابق خالد دلو : التحكيم في مرحلة الذهاب ظهر بشكل متواضع ويدعو للشفقة ، الكثير ممن شاهدت من الحكام لا يعرفون مهامهم في أرض الملعب ولا يجيدون تطبيق قانون اللعبة بالشكل الأمثل وحقيقة وأقولها بمرارة لم أشاهد موهبة تحكيمية فيها إبداع يشار لها بالبنان ، وأغلب الحكام قاد مبارياته بطريقة كلاسيكية روتينية خلت من المتعة وهذا نذير خطر على التحكيم الكروي الوطني لأن لجان التحكيم السابقة لم تعمل لخلق قاعدة صحيحة للمستقبل ، فقط وحده الكابتن جمال الشريف عندما كان رئيس لجنة حكام بالقطر أراد توسيع القاعدة التحكيمية ودعمها ورعيتها ولكن لم يقدر له الاستمرار وهاجر خارج القطر وبرحيله افتقدنا خبرة تحكيمية يصعب تعويضها ، أزعجني وأساء إلى اسم التحكيم السوري الأخطاء المتعمدة في الموسم لماضي لبعض الحكام فكانت العقوبة المستحقة لهم طبيعية وحتى لا أظلم حكام الدوري الحالي أقول أن أخطاءهم غير متعمدة وناتجة عن ضعف خبرة ليس أكثر ، علينا أن نشجع اللاعبين للانتساب لسك التحكيم وخلق الحوافز لاستمرار الحكام ، لا يجوز أن نكلف نفس الحكام كل أسبوع فهذا يخلق لديهم روتين وكثرة أخطاء تؤثر على مستواهم ، فكرة استقدام حكام من خارج القطر غير مرغوبة وفيها خطورة على التحكيم السوري ونحن من كنا نصدر حكامنا إلى الأقطار العربية والآسيوية والمسألة بحاجة إلى وقت ورعاية لعودة التحكيم السوري إلى سابق عهده

الحكم السابق عبد الرزاق بنانة قال : رغم الأخطاء التحكيمية التي شاهدتها في مرحلة الذهاب إلا أنها تقع ضمن خانة الأخطاء الإنسانية عكس الموسم الماضي ولدينا مواهب تحتاج إلى مزيد من الصبر والخبرة وهي بحاجة لتأهيل في توحيد أسلوب التحكيم فهناك تباين بين الحكام في القرار لنفس الخطأ ، التحكيم السوري يمر بأزمة حقيقية واضحة للعيان وهذا مرده للجان التحكيم السابقة التي لم تخطط للمستقبل ووحده الكابتن جمال الشريف من عمل بشكل صحيح لمصلحة التحكيم السوري عندما كان بالقطر ، التحكيم أحد أركان اللعبة المهمة ومهما كان مستوى حكامنا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس