عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-07-2010 - 04:02 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
انطلاقة مبكرة وتعاقدات كثيرة .. كرة الفتوة بين الأمل والعمل

شهر من الزمن مضى على اقلاع كرة الفتوة استعدادا للموسم القادم الذي عاد فيه الازرق الديري الى مكانه الطبيعي في دوري المحترفين , والجميع يتطلع اليوم لان يكون الفتوة منافسا قويا في دوري الاضواء مع البداية المبكرة في التحضير واستقطاب عدد لابأس به من اللاعبين ... فكيف تبدو الصورة حاليا في النادي الازرق ....
بداية مبكرة ودعم مشكور‏
كرة الفتوة كانت أول فرق الدوري التي أقلعت في رحلة التحضير بعد أن قامت إدارة النادي بالتعاقد مع المدرب هشام خلف لقيادة فريقها الكروي مع انتهاء مباريات دوري الدرجة الثانية , وهذا الامر «أي الاستعداد المبكر» يحدث لاول مرة في النادي منذ سنوات وهو أمر ايجابي في كل المقاييس وهي خطوة جيدة وغير مسبوقة رغم ان البعض يتحدث عن سلبيات قد تفرزها هذه الانطلاقة المبكرة وتتمثل في حالة الملل التي قد تنتاب اللاعبين نظرا لطول فترة الاستعداد في ظل الجو الحار جدا والطقس القاسي في دير الزور , لكننا نذهب بعكس ذلك ونرى ان البداية المبكرة امر ايجابي ,بل وضروري , فقد عانى الفتوة في معظم المواسم السابقة من ضعف الاستعداد وعدم جديته ومن عدم انسجام اللاعبين نظرا لقصر فترة الإعداد, ودخول غمار منافسات الدوري بفريق غير مستعد بصورة كاملة وصفوف غير مكتملة وتفاوت في جاهزية اللاعبين , فيكون الظهور في المباريات الاولى من الدوري لايلبي الطموح وفي دورينا من يبدأ متعثرا يعاني كثيرا كي يستعيد توازنه ان تمكن من استعادة التوازن , وبلا شك ان القائمين على كرة النادي قد تفطنوا لهذه المسألة. ففريق الفتوة معظمه من اللاعبين الشبان وهؤلاء يحتاجون لمزيد من الوقت لتحقيق الانسجام والتناغم , هذا من جهة , ومن جهة ثانية فان الاستعداد المبكر يتيح للجهاز الفني فرصة الوقوف بشكل دقيق على مستوى اللاعبين ومعالجة النواقص البدنية والفنية (التكتيكية والتكنيكية ) لديهم , خاصة وان معظم لاعبينا لايجيدون اللعب في اكثر من مركز ,وهذه ظاهرة يجب الوقوف عندها ومعالجتها في فرق القواعد .‏
من ناحية أخرى فان الاستعداد المبكر يتيح للفريق فرصة المشاركة في الدورات والمسابقات الودية التي تقام عادة في المهرجانات والبطولات التي تقام في مختلف المحافظات , وبالتالي تمنحه فرصة الاحتكاك وتأمين المباريات الاستعدادية التي كان على الدوام يعاني من صعوبة تأمينها , نظرا لعدم رغبة الأندية بالقدوم الى دير الزور لخوض مثل هذه المباريات بسبب بعد المسافة وصعوبة الطقس صيفا , او لقلة الإمكانات المادية التي تمكنه من السفر للعب المباريات مع الفرق في أرضها .‏
ويبدو ان الجهاز الفني قد وضع في حساباته مسألة الملل الذي قد يتسرب إلى نفوس اللاعبين من جراء طول فترة الاستعداد وصعوبة الطقس , حيث بدأ مطلع هذا الأسبوع معسكرا تدريبيا في مدينة اللاذقية , بدعم مشكور من الدكتور رامي الضللي مدير التربية بدير الزور الذي قام بـتأمين الإقامة للفريق في محافظة اللاذقية كما قدم بولمان سياحي يرافق البعثة طوال فترة المعسكر التي تمتد لعشرة ايام , وكذلك قدم فرع الاتحاد الرياضي بدير الزور مبلغ مائة ألف ليرة لتغطية باقي نفقات المعسكر الذي تحدث المدرب انه سيركز خلاله على استكمال مرحلة الإعداد البدني قبل الانتقال إلى مرحلة الإعداد الخاص والذي يتم فيه التركيز على الجانب الفني والخططي والتكتيكي , ويتم خلاله خوض المباريات التحضيرية والذي سيتزامن مع شهر رمضان المبارك , و نتمنى ان يحقق الفريق الفائدة المرجوة من هذا المعسكر .‏
تعاقدات معقولة ولاعبون جدد‏
وبالانتقال لعناصر الفريق فعلى الرغم من أن الحديث ما يزال مبكرا عن اتضاح الرؤية بالنسبة للاعبين الذين سيمثلون الأزرق في الموسم القادم على اعتبار أن المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام ومع انتهاء الموسم الكروي اصدر تعميما طلب فيه من جميع الاندية ايقاف التنقلات والتعاقدات مع اللاعبين لحين انتخاب اتحاد كرة القدم نهاية هذا الشهر وصدور تعليمات الاحتراف الكروي الجديدة الا ان الصورة بدأت تتوضح في نادي الفتوة بنسبة كبيرة حيث قامت الادارة بالتعاقد ( مبدئيا ) مع عدد من اللاعبين الذين التزموا مع الفريق وانخرطوا في تدريباته , وابرز القادمين للفتوة حتى الآن لاعبا الوثبة عبد القادر مجرمش وسلطان النهار ولاعب الميادين نصر الله محيمد , ولاعب اليقظة عقبة المرعي , والعائدون الى النادي , رغدان شحاذة وجاسم النويجي وهاني النوارة وفاتح العمر وطارق دريبي , اضافة للاعبي النادي الذين مثلوا الفريق في الموسم الماضي , معمر الهمشري وابراهيم العبد الله ومرعي العبد الله وامجد الخلف ويوسف فوزي وواصل الحسين ومحمد كنيص ومحمد عبادي وعمر السومة وسليمان السليمان وشاكر رزج وباسم ثلاج ومحمد علوش ورضا الطعمة وعمار مستت وعبد الكريم فتيح ومحمد هزاع .‏
ولم يحسم حتى الآن وضع اللاعب عدي جفال الذي تدور أحاديث كثيرة في الشارع الرياضي عن انتقاله من الفتوة الى أندية أخرى , حيث أوضح رئيس النادي قبل ايام أن اللاعب المعار حاليا في الدوري الأردني مازال في صفوف الفتوة وبانتظار عودته من الأردن ودراسة وضعه والعروض المقدمة له ومن المبكر البت في مسألة بقائه او التخلي عنه , وكذلك الأمر بالنسبة للحارس علي الهلامي الذي وقع على عقود النادي لكنه لم يلتزم مع الفريق , كما يتردد في اوساط النادي عن نية الادارة والجهاز الفني استقدام لاعب اجنبي لتعزيز خطوط الفريق .‏
وفي نظرة سريعة على الأسماء المتواجدة حاليا مع الفريق ,فان المجموعة تبدو جيدة وتضم مزيجا متجانسا من اللاعبين الذين غالبيتهم من الشباب مع وجود بعض عناصر الخبرة , وقد تم تعزيز صفوف الفريق الذي خاض غمار الموسم الماضي بحارس للمرمى (فاتح العمر ) وفي خط الدفاع ( سلطان النهار وهاني النوارة) وفي خط الوسط ( رغدان شحاذة وعبد القادر مجرمش وطارق دريبي ) وفي خط الهجوم ( جاسم النويجي ونصر الله محيمد ).‏
الادارة بين الاستقرار والتجديد‏

وعلى الصعيد الإداري فان الصورة تبدو حتى الآن مستقرة وواقع النادي الإداري الذي عاشه في الموسم الماضي مازال على حاله من حيث فاعلية وعدم فاعلية بعض أعضاء الإدارة وغياب البعض الاخر ,و لا نريد التعمق في هذه المسألة لان المشهد الإداري في النادي الأزرق قد تتغير ملامحه مطلع الشهر القادم في حال نجاح رئيس النادي الكابتن وليد مهيدي وفوزه بعضوية اتحاد كرة القدم , لأنه حينها سيضطر لترك عمله في رئاسة النادي , الأمر الذي سيخلق وضعا جديدا على صعيد إدارة النادي , لكن يمكن القول أن الصورة بالمجمل تبدو مستقرة الآن ولا يوجد شيء يعكر صفو هذا الاستقرار .‏
اذا البداية المبكرة خطوة مبشرة والأجواء تبدو مطمئنة وما نتمناه أن تستمر الصورة مشرقة وتتكامل أكثر وأكثر كي يدخل رجال الفتوة الدوري بجاهزية عالية ويحقق الفريق البداية المرجوة التي يأملها جميع عشاقه .

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس