عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 23-07-2010 - 03:56 ]
 رقم المشاركة : ( 92 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

حلب واللاذقية أهم المدن السورية التي تستقضب ملايين الزوار العرب والأجانب سنوياً








خلال السنوات الماضية أولت الحكومة السورية قسما كبيرا من نشاطها الداؤب في تحسين عدة قطاعات منها الصناعة و السياحة والبنوك والاقتصاد بمختلف اشكاله.


واذا تحدثنا عن احدها فهذا لايعني اهمال البقية ولكن الأكثر أهمية في وقتنا الحاضر هو قطاع السياحة والذي حظي باهتمام وعلى قدر المستطاع فهذا القطاع مهما اولي من الاهتمام فانه يحتاج المزيد لأنه يشكل عامل هام في نمو الاقتصاد للدول وبالنسبة لنا في سوريا فانه يشكل حسب تصريح لوزير السياحة الدكتورسعد الله آغا القلعة أن السياحة تساهم بـ12% من الناتج المحلي الإجمالي, و23% من دخل البلاد من النقد الأجنبي, و13% من الوظائف


حيث تشير اخر الاحصائيات الى الجمهورية العربية السورية استقبلت نحو 4 ملايين سائح خلال النصف الأول من العام 2010 وبزيادة تعدت العام الماضي بحوالي 1.5 مليون سائح.


وقدرت وزارة السياحة حجم الأموال التي ضخها السياح الأجانب والسوريين المغتربين في النصف الأول من العام بـ171 مليار ليرة سورية (3.67 مليار دولار أميركي).وقالت الوزارة إن أعداد السياح الأتراك سجلت أعلى نمو بلغ 175%, تليها أعداد الإيرانيين بنسبة 141%, في حين سجل أعلى نمو لأعداد السياح الأوروبيين لدى الإيطاليين بنسبة 44%.


اما عن السياحة في محافظة حلب حيث الاهتمام البالغ الذي اولته الوزارة ومديريتها فقد كان واضح حيث تحدث الينا احد اصحاب المحلات في خان الشونة قائلا :ان السياحة عندنا تبدأ في فصل الربيع حيث يكون الخط البياني في أحسن حالته وبحكم موقعنا الاستراتيجي فإن اغلب السياح ياتون للتبضع الا انه هناك مشكلة اتفق عليها اغلب اصحاب المحلات وهي (الأدلاء) فقد أكدوا ان الدليل يتقاضى نسب معينة مقابل جلب المجموعات السياحية وهذا متفق عليه وعلى علم من مديرية السياحة في حلب ولا اختلاف عليه ولكن فقط المهم ان يأتي السائح وهنا تكمن المنافسة والضرر بين المحلات .


وقال احدهم ايضا: ان عدد السواح الذين يرتادون الخان يكاد يعد على الأصابع وهم بحاجة ماسة لوجود الدليل حتى يستطيعوا التفاهم معهم ولكن عبث حيث يقوم الدليل بأخذ الكروبات الى اماكن اخرى يدفع له نسبة اعلى وهذه مشكلة حقيقية بنظرهم وتضرهم.


اما السياحة الداخلية او بمعنى ادق الذهاب الى محافظة اللاذقية للاستمتاع ببحرها وجوها فقد كان لنا لقاء مع مدير فرع الخطوط الحديدية في اللاذقية حيث قمنا بسؤاله عن دور المحطة في تنشيط السياحة بلغة الأرقام فأجاب:طبعا اسهمت بشكل فعال من خلال الاداء المميز من قبل الموظفين رغم بعض العثرات التي تواجههم نتيجة الازدحام في هذه الفترة بالذات ولكن الاحصائيات تشير الى انه تم نقل أكثر من (304625) راكب من محطة اللاذقية الى الكافة المحافظات السورية خلال النصف الأول من هذا العام وانه خلال فصل الصيف(شهر حزيران) فقد تم نقل أكثر من (57000) راكب ونتوقع زيادة هذا العدد خلال الأشهر القادمة.


كما اكد انه المحطة قد وضعت قطارين تحت الخدمة حتى تخفف من زيادة مرتادي القطار وهما من والى اللاذقية.


اما بالنسبة عن السياحة الداخلية فقد نوه الى ان المحطة على استعداد لتامين الموصلات للكروبات التي ترغب في التنقل في ارجاء محافظة اللاذقية ؛واشار في نهاية الحديث ان المؤسسة العامة للخطوط الحديدية تعمل جاهدة في تحسين قطاع السياحة حسب الإمكانات المتوفرة


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 05-12-2016 الساعة 02:46