عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-10-2010 - 06:37 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الاتحاد بين كابوس المشكلة المادية وأحلام البطولة الآسيوية


مازال كابوس الواقع المادي لنادي الاتحاد يخيم على النادي بشكل عام وفريق الكرة بصورة خاصة، مع حقيقة أن أحلام البطولة الآسيوية الوردية المزاحمة لكابوس الواقع المادي الحالي غدت كقطرات الندى المرطبة لكل صباح قد يكدره الظرف المادي في ظل عجز صندوق النادي ولحس الداعمين وعودهم الخلبية التنطعية وعدم قدرة القيادة الحلبية على الوقوف مع النادي لأن »الحال محصل بعضه« كما يقولون، وتوزيعها بعض واردات النادي لتغطية ديون مستحقة عليه، ما خلق حساسية مستترة بين الطرفين قد يتسع نطاقها لتقتحم أبواب النادي الذي مازال هم واهتمام إدارته قاصراً مقتصراً على فريق الكرة فقط كنتيجة لهذه الظروف المخيمة، لكن دويتو تيتا والعفش الذي تحدثنا عنه بلقائنا مع مهند البوشي في العدد الماضي والضرب على الوتر النفسي الحساس ونتائج فريق الكرة القائمة على أسس الروح والحماسة والتوفيق والنوايا الصادقة هي التي تقوم بفعل المخمّد لأي ردات فعل اهتزازية، رغم أن مطالب اللاعبين الذين لم يقبض الواحد منهم رغم الإنجاز التاريخي الذي حققوه قرشاً واحداً من مقدمات عقودهم مازالت ترتّق بطريقة الرتي، علماً أن مكافأة الاتحاد الآسيوي البالغة »80« ألف دولار لم توزع لحين ورودها، كما مكافأة السيد محافظ حلب الذي وعد الفريق قبل الإياب مع كاظمة بمكافأة مضاعفة عن المليونين والتي صرفها مشكوراً، لكن مكافأة التأهل إلى الدور نصف النهائي بقيت وعداً من السيد المحافظ لم تصرف أيضاً، نقول ذلك لأن ماخفي بسبب الضائقة المادية أعظم، ونحن على بعد أشهر قليلة جداً من بداية السنة القادمة التي ستهل معها واردات الاستثمارات القائمة مع مكافآت التأهل إلى النهائي الآسيوي إن شاء الله مع ريع مباراة الإياب مع موانغ ثونغ التي ستمكن النادي من الوقوف على رجليه بقوة، وهذا ما نتمنى أن يعيه من لحس كلمته من الداعمين المزعومين وغيرهم ويهزوا أكتافهم ودعم النادي ولو على سبيل الدين لحين ميسرة قادمة بعد أشهر قليلة.

الاتحاد فاق التوقعات
بدوره الدكتور ماهر خياطة نائب رئيس منظمة الاتحاد الرياضي العام الذي رافق الفريق في رحلته إلى بانكوك، يؤكد أن القيادة الرياضية لا يمكن أن تقصر في دعمها للفريق في ظروفه المادية الحرجة، لكن هذا الدعم محدود ومؤطر بالنسب والمخصصات الموضوعة حسب النظام المؤسساتي، وبالتالي فإن مردود الاستثمارات والمشاريع القادمة ومكافأة الاتحاد الآسيوي والمحافظ ودعم المحبين سيكون له الأثر في حل المشكلة المادية. وفي الحديث الفني عن فريق كرة الاتحاد الذي سافر معه إلى تايلند، كما ذكرنا، كأول مرة يسافر مع فريق كرة قدم، فقد أكد الدكتور خياطة أنه فوجئ بالتزام اللاعبين الملفت وحس المسؤولية العالي الذي فاق توقعاته رغم كل الظروف التي رافقت الفريق في بانكوك، وهذا ما صدر الاعتقاد لديه بأن هذا الفريق بما يمتلك من حس عالٍ وحيوية ومقومات فنية ومدرب قادر على قيادته بالصورة المثلى سيكون قادراً على اقتلاع ورقة الترشح إلى المباراة النهائية للبطولة الآسيوية بعد رده الدين مضاعفاً لموانغ ثونغ بحلب وذلك بمؤازرة جمهوره العاشق الذي لم لن يكون أقل وفاءً من جمهور موانغ ثونغ الذي لم يهدأ في مناصرة فريقه وبصورة راقية منظمة طوال 90 دقيقة، وسيملأ مدرجات استاد حلب على آخرها. وأضاف الدكتور خياطة إن فريق الاتحاد بتشكيلته الواعدة الحالية وبقليل من الصبر عليه سيسطر تاريخاً جديداً مشرفاً للكرة السورية.

مستجدات الفريق
أما أخبار فريق الكرة بعد عودته من تايلند بنتيجة الخسارة الإيجابية، فقد واصل استعداداته لمباراة الإياب في حلب وظهر في تدريبه على أرض ملعبه في الشهباء أول أمس الأحد مهاجم مصري لم يقدم المستوى الذي يؤهله لفرض نفسه في تشكيلة الفريق، فتم صرف النظر عنه سريعاً، عكس لاعب الاتحاد المتدرج في فئاته العمرية دون فرصة التواجد على قائمة الفريق الأول فادي بيكو القادم إلى حلب بإجازة، وهو يلعب مع أحد أندية الدرجة الثانية المصرية، حيث قدم بيكو مستوى مبشراً جداً قد يحجز معه مكاناً راسخاً في الفريق، كذلك التحق معه زميله إبراهيم إبراهيم، وكلاهما كانا من لاعبي المدرب مجد حجار في الفئات العمرية، وهو الذي وجه اللاعبين للانخراط في تدريبات الفريق على سبيل الاختبار.
منقول من الرياضية

رد مع اقتباس