عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-10-2010 - 02:41 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
المؤتمر الصحفي لمدربي الاتحاد وموانغ ثونغ التايلاندي

جرى ظهر اليوم المؤتمر الصحفي الخاص بلقاء الاتحاد وموانغ ثونغ يونايتد التايلاندي في إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي وذلك في قاعة المؤتمرات الصحفية بملعب حلب الدولي.
مدربا الفريقين اتفقا على صعوبة المباراة بالنسبة لطرفيها وكل تحدث عن رؤيته لها قبل ساعات من الموعد الحاسم يوم غد.
مدرب موانغ ثونغ البلجيكي رينيه ديزيريه:
لعبنا مباراة جيدة في بانكوك وكانت لدينا فرص كثيرة لتسجيل أهداف وحسم المواجهة من الشوط الأول هناك، في الشوط الثاني انخفض المستوى نوعاً ما وكان الاتحاد قريباً من العودة بالنتيجة، الفوز بهدف نتيجة جيدة لكنها ليست مرضية تماماً وكنا نستحق الأفضل، نخطط لتسجيل هدف في حلب من البداية لإرباك حسابات الاتحاد وبذلك يصبح بحاجة لثلاثة أهداف.
لدينا راحة نفسية الآن مع نتائجنا في الدوري وتعثر المنافسين، لكن كل تركيزنا الآن في هذه البطولة ونحن تعلمنا دروساً كثيرة خلال البطولة وأخرجنا فرق كبيرة مثل الريان والكرامة ووصلنا لنصف النهائي ونفكر في البطولة، لكل مباراة ظروفها وأصبحت لدينا خبرة كبيرة في التعامل مع المباريات التي نلعبها بعيداً عن ملعبنا.
لا أعلم كثيراً من التفاصيل عن طريقة أداء الاتحاد فلم نلعب معه سوى مباراة واحدة، لكن هناك اختلاف كبير بين أسلوب لعب فريقي والاتحاد، هم يعتمدون كثيراً على الكرات العالية الطويلة ولديهم قوة بدنية ومسددون جيدون.
أتوقع أن تكون مباراة الغد مثيرة وممتعة كما كانت في الذهاب وستشهد تسجيل أهداف كثيرة.

من الجميل أن نلعب أمام عدد كبير من الجماهير ومتحمس لبداية المباراة، مدرجات الملعب ليست قريبة من الميدان ولذلك لن يكون هناك تأثير مباشر على اللاعبين.
مدرب الاتحاد الروماني تيتا فيروليو:
المباراة صعبة أمام فريق متطور ومنظم أثبت أنه لم يصل إلى هذه المرحلة بالصدفة بعد إزاحة فرق عملاقة مثل الريان والكرامة، أتمنى أن يكون الفريق غداً في حالة جيدة من التركيز خلال كامل وقت المباراة، ونحن سنختار أفضل 11 لاعب من الموجودين لدينا.
نحن بحاجة إلى هدفين للتأهل وهذه ليست مسألة سهلة ولذلك سنلعب بهدف التسجيل منذ البداية لكن يجب أن نكون حذرين من سرعة أدائهم وتحديداً في بناء الهجوم لأن أي هدف في مرمانا سيعقد الأمور.
عودة لاعبي منتخب سورية للشباب للفريق أمر جيد لكنهم في النهاية لا يمتلكون خبرة كبيرة وبالتأكيد غياب عمر حميدي مؤثر فهو لاعب دولي ولديه خبرة في مثل هذه المباريات.
الدعم الجماهيري أمر جيد واعتدنا عليه ويساعدنا كثيراً لكنه لا يكفي إن لم نقدم أقصى ما لدينا في الأداء والتركيز.

رد مع اقتباس