عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-10-2010 - 03:50 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,576
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الوثبة: "خير ما نبدأ به.. تخطي الجار"

يدرك أهل الوثبة أن الفوز على جارهم الكرامة في افتتاح الدوري هو خير انطلاقة للفريق الأحمر لموسم لا يرضى عشاقه بأقل من المركز الأول، وخير دافع للمباريات التالية مع الاتحاد ثم الطليعة.
مباراة الكرامة بالنسبة للأحمر لم تعد تلك الموقعة "المرعبة"، كما كان في السنوات السبع التي خلت، ففي الموسم الماضي تعادل الفريقان في كل شيء حين تبادلا الفوز مرتين حتى أنهما سجلا بالتساوي خمسة أهداف في الدوري والكأس.
ومن هنا لم كن هناك تحضير نوعي من قبل إسبينوزا للاعبيه بقدرما كان تركيز على نقاط قوة وضعف الخصم انطلاقاً من آخر عرضين (للأزرق) أمام موانغ ثونغ في البطولة الآسيوية.
وعدا عن ذلك مر رجال الوثبة بسلسلة تراكم تدريبي بدأ جدياً مطلع تموز حيث تجمع اللاعبون جميعهم، وتناقضت الأحداث والصور في النادي الأحمر طيلة فترة التحضيرات فمن رحيل منهل كوسا وعودته مع عدد كبير من اللاعبين والضغوط على إسبينوزا جراء الخسارات الودية لكن كل هذه الرياح لم تكسر "ياطر" شراع الفريق الذي يوصف بالقوي لكن بلا ألقاب.
وقبل ساعات من انطلاق اللقاء الكبير تبدو جاهزية الفريق الأحمر بأعلى المستويات وبدو أن التركيز على الحالة النفسية للاعبين هي كل ما تبقى على "السير إسبينوزا" فعله لمواجهة الجار.
عبد المسيح دونا مدرب حراس الوثبة وأقدم المتواجدين في الجهاز الفني للفريق توقع أداءً طيباً لفريقه أمام الكرامة, ووصف التحضيرات لهذا الموسم بالجيدة " قياساً للإمكانيات المتاحة فنحن لم نقم معسكر خارج القطر لأسباب كثيرة" كما تحدث الدونا لمشكلة عدم تأمين الملاعب التدريبية الكافية "كنا نتمرن على نصف ملعب (في ملعب الباسل). وكان الوثبة قد تمرن يوم الاثنين أول تمرين له على ملعب خالد بن الوليد منذ حوالي نصف شهر، لكن مدرب حراس المرمى يتمنى أن يكون الكادر التدريبي قد نجح بتحويل هذه الظروف لصالح الفريق"،نحن نبذل كل جهدنا لرفع معنويات اللاعبين قبل دخول اللقاء وتركيزنا الآن على الحالة النفسية وفي الدوري، كل المباريات صعبة وقد يأتي لقاء الكرامة بأي وقت من الموسم وهذا لا يشكل ضغط علينا لكن من يدري فقد تكون هذه فرصة لقلب ظروفنا والفوز باللقاء".
وعن المعسكر الترفيهي أضاف الدونا: " المعسكر يهدف لإخراج اللاعبين من حالة الضغط بالأخص كون الكل محاط بجمهور الفريقين وأتوقع أن نكون ضمن الثلاثة الأوائل لأننا نملك لاعبين جيدين وشبان جيدين ومجموعة خبرة مميزة ونحن تأقلمنا الآن مع الدوري وكل اللاعبين تطوروا وأتمنى أن نسير إلى الأمام أكثر وفي جهتنا اليسرى غادر محيميد لكن الشاب فؤاد سليمان سيتكفل بمهمة تعويضه حيث يبدو من الواضح أن اللاعب يملك قدرات ممتازة ستساعده بالتأكيد ليفرض نفسه أساسياً في النادي والمنتخب في المستقبل".
من جهته يرى رامي جبلاوي كابتن الوثبة "العائد" من احتراف لم يستمر سوى فترة التحضير تشرين أن اللاعبين ينتظرون بشوق كبير لقاء الكرامة "بعد تأخير إنطلاق الدوري الجميع متشوق للقاء كبير ورسمي وهاهو يأتي على أعلى المستويات".
أما عن خصوصية هذا اللقاء مع الجار الكرامة فقال الجبلاوي: "لهذه المباراة خصوصية كونها في البداية، وتأكيدا لزعامتنا للكرة الحمصية مع كل الاحترام لثقل الخصم".
وفي سؤال حول أهمية التغييرات التي أجراها كل فريق من حيث استقدام لاعبين جدد وتأثير ذلك في رفع مستوى اللقاء قال كابتن الوثبة: "التغييرات في الخصم بلا شك كانت أكثر من حيث الأسماء لكن في مباريات الجيران كما تعلم يزول كل شيء، وربما كانت الأسماء الجديدة جانب سلبي لهم بتأخر الانسجام وعدم معرفتهم بخصوصية الديربي، أما فريقنا فهو منسجم بالمجمل والجاهزية عالية.
وحول النقطة التي ستصنع الفارق في هذا الديربي قال: "أراهن على التركيز والهدوء 90 % دقيقة، من لديه التركيز الكافي يكون أقرب للفوز".
ويتحدث الجلاوي فيقول: "طلبت من اللاعبين الشباب زملائي خصوصاً اللذين يخوضون الديربي لأول مرة أن يحافظوا على هدوئهم في المباراة ولا ينفعلوا مع انفعال الجماهير"، وأخيراً تمنى الجبلاوي أن يكون اللقاء "أخلاقياً" ويحمل المتعة لجماهير الفريقين.
على مستوى التنظيم التقى موقع الكرة السورية الأستاذ محمد راتب التدمري مسؤول العلاقات العامة في النادي الأحمر فأشار إلى أن سلسلة من الاجتماعات جرت في الأيام الأخيرة قبل موعد المباراة أولها بين إدارتي الناديين وفرع الاتحاد الرياضي بحمص "حيث جرى الاتفاق على إخراج اللقاء بشكل مميز".، وأضاف عضو إدارة الوثبة أنه سيكون هناك اجتماع مع ضباط الشرطة المسؤولين عن أمن الملعب، كما تم إضافة عدد من الكاميرات وصل إلى 10 إضافة إلى التعاقد مع شركة تنظيم جديدة للمنصة بحيث يتم معرفة كل شخص يجلس على الكرسي المنصة ستكون في هذه المباراة لقدامى النادي وأعضاء إدارات سابقة والصحفيين".
فيما يتعلق بالمكافآت الرسمية من إدارة النادي للاعبين إذا حققوا الفوز قال: لن نعدهم بالكثير كي لا يكون هناك ضغط عليهم، لكن هم يعرفون حجم المكافآت التي ستنهال عليهم إن حققنا الفوز إن شاء الله.

بقلم : همام كدر

رد مع اقتباس