عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 31-10-2010 - 01:03 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
هل ستصبح سوريا خالية من الأمية عام 2015‏ ؟؟

هل ستصبح سوريا خالية من الأمية عام 2015‏ ؟؟ 766891098.jpg


تسعى وزارة التربية في سوريا حاليا لإخلاء المحافظات الكبيرة التي فيها نسب أمية كبيرة من خلال خطة لتقسيمها إلى مناطق جغرافية واجتماعية وسكانية، وتهدف الخطة الخماسية الى إلى إخلاء سوريا من الأمية للفئات العمرية بين 15 و45 سنة خلال 2015.

وأكد مسؤول مديرية التربية في سوريا أحمد العبيد أنه إلى جانب العمل على القضاء على الأمية الأبجدية هناك برامج لدى الوزارة لما بعد الأمية تتضمن التعلم الذاتي والتعلم عن بعد والتعلم المجتمعي يتم خلالها تعليم المهن حسب الواقع الاجتماعي لكل منطقة، مبيناً أنه تم البدء ببرنامج لتعليم الكمبيوتر في المحافظات التي أخليت.

بدوره أوضح رئيس دائرة تعليم الكبار في طرطوس علي عبد الرحمن أن الدائرة استطاعت أن تقيم بعض دورات التأهيل في مجال التنمية البشرية وربط التعلم ببعض المهارات، مبينا أن الخطة المقبلة تتضمن الاهتمام بالتنمية مثل اقامة دورات في مجال المعلوماتية وتحقيق التنمية الصحية والسكانية واللغوية في المجالات كافة.

وقدر المكتب المركزي للإحصاء نسبة الأميين في سوريا العام الماضي بنحو 5 في المئة من عدد السكان الذين تتجاوز أعمارهم 15 سنة " إجمالي عدد السكان نحو 21 مليونا "، مؤكداً أن معدل انتشار الأمية ينخفض بنسبة 8 في المئة سنويا وهذا سيؤدي بدوره إلى اختفائها بحلول 2015.

وأسهمت التسهيلات الكبيرة التي منحت للمتحررات في الدخول الى سوق العمل حيث يمكن لهذه الشريحة التقدم للامتحان مرتين في العام خلال يوليو ديسمبر على مستوى الصفين الخامس والسادس ومن تجتاز هذا الامتحان تستطيع أن تتقدم إلى شهادة التعليم الأساسي ليتم قبولها بشكل كامل ما شجع عدداً من السيدات على متابعة تعليمهن إضافية إذا استطعن أن يقنعن إحدى الأميات بالتقدم إلى دروس محو الأمية.

وأكد التقرير ان نسبة الأمية في الريف تفوق ما هي عليه في المدن ويظهر أن المهن الزراعية تستقطب أعلى نسبة من الأميين 58% فيما تحظى المهن الأخرى بنسبة أقل تتراوح بين 9 و13%.

ويشكل اختيار تكريم الأمهات اللواتي تخطين دورات محو الأمية دافعاً للأخريات للتعلم طالما أن نسبة الأمية بين النساء أكثر من الذكور وفقاً لتقديرات المكتب حيث تتوزع في المدن بنسبة 9.3% للذكور و17.8% للإناث وتصل في الريف إلى 16% للذكور و 35.1% للإناث.

ويرى اقتصاديون انه لكي تنعكس هذه التحولات التي تشهدها سوريا في مجال التعليم على البنية المجتمعية الاقتصادية لابد من إعداد مرصد وطني لدراسة التحولات الفعلية في بنية القوى العاملة

رد مع اقتباس