عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-11-2010 - 12:36 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الاتحاد على بعد خطوة من تتويج تاريخي بلقب كأس الاتحاد الآسيوي

الاتحاد على بعد خطوة من تتويج تاريخي بلقب كأس الاتحاد الآسيوي

يتوجه فريق الاتحاد غدا إلى الكويت لخوض المباراة النهائية في كأس الاتحاد الاسيوي بكرة القدم والتي تجمعه مع فريق القادسية الكويتي في السادس من الشهر الجاري في استاد جابر الدولي الذي يتسع لـ60 الف متفرج.

ويختتم فريق الاتحاد بقيادة المدرب الروماني تيتا اليوم معسكره التدريبي المغلق في حلب تحضيرا للمباراة النهائية حيث خاض اللاعبون تمرينات صباحية ومسائية إضافة إلى تمارين اللياقة البدنية والتكتيكية.
ويدخل الاتحاد المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه بصفوف شبه مكتملة ولاسيما مع عودة المدافع عمر حميدي والمهاجم المحترف جودي بعد الايقاف حيث لم يشاركا مع الفريق في مباراة اياب الدور نصف النهائي امام موانغ ثونغ التايلاندي.
وأوضح مدير الفريق مالك سعودي أن الأجواء التي تسبق اللقاء المرتقب تفاؤلية والجميع تتملكهم الحماسة والإرادة والعزيمة للعودة من الكويت متوجين بالكأس الآسيوية مشيراً إلى أن الفريق بلغ درجة متقدمة من الجهوزية الفنية والبدنية والنفسية وهو ينتظر أن يحصد ثمار جهده ويفوز باللقب.
وتابع.. لا شك أن المهمة صعبة وكل الظروف في مصلحة الفريق الكويتي الذي يلعب على أرضه وبموءازرة جمهوره وذلك سيكون عاملاً مساعداً لفريقنا لإثبات قدرته على قبول التحدي وكسب الرهان وأنا متفائل بالفوز ومعانقة الكأس الآسيوية في الكويت.
بدوره أكد محمد عفش رئيس نادي الإتحاد أن الفريق في وضع جيد يؤهله للفوز باللقب ولفت إلى أن الفريق اكتسب الخبرة الكافية ومعتاد على اللعب في مثل هذه الأجواء وغالباً ما كسب الرهان والتحدي وأعتقد أن الفريق سيكون عند حسن ظن جماهيره سفيراً حقيقيا للكرة السورية في هذا المحفل الكروي الآسيوي.
ويواجه فريق الاتحاد في المباراة النهائية مهمة صعبة امام فريق القادسية الكويتي والذي يذخر بعدد كبير من اللاعبين الدوليين الكويتيين اضافة الى 3 لاعبين محترفين على مستوى عال وعلى راسهم اللاعبون السوريون فراس الخطيب في خط الهجوم وجهاد الحسين في صناعة اللعب ويتصدر القادسية حاليا ترتيب الفرق في الدوري الكويتي بعد ست مراحل برصيد 15 نقطة محققا خمسة انتصارات فيما تعرض لخسارة واحدة فقط وإضافة إلى اللاعبين المحترفين يبرز في النادي الكويتي عدد من اللاعبين منهم الدوليون الكويتيون بدر المطوع وحمد العنزي في الهجوم وصالح الشيخ ومساعد العنزي في خط الوسط.
كما يصب قرار الاتحاد الآسيوي باقامة المباراة النهائية حسب القرعة التي جاءت في الكويت للعام الثاني على التوالي في صالح فريق القادسية الذي يخوض المباراة النهائية في ملعبه وامام جمهوره وهو عامل مهم يصب في مصلحة الفريق الكويتي ويسهم في رفع حظوظه للفوز باللقب.
ورغم صعوبة المهمة وظروف اقامة المباراة الا ان الاتحاد وما قدمه خلال مباريات هذه البطولة اثبت انه من الفرق التي تستحق الفوز باللقب لما يضمه من مهارات فردية عالية وانسجام بين مختلف الخطوط اضافة الى اللياقة البدنية العالية والتغطية الدفاعية المميزة.
ويعول مدرب الاتحاد على مجموعة من اللاعبين اثبتوا قدراتهم خلال المباريات السابقة وعلى راسهم الشاب محمد الحسن الذي سجل هدفي التأهل لفريقه في مرمى موانغ ثونغ التايلاندي كما برز بصورة لافتة الشاب محمد فارس في الناحية اليسرى ومهاراته المميزة في الاختراق وعكس الكرات الى المهاجم تامر الرشيد الذي يشكل إلى جانب الكاميروني جودي ثنائي هجوم مرعباً بتحركاتهم المستمرة ومن الجهة اليمنى قدم اللاعب احمد كلاسي اداء طيبا حتى الآن رغم ميوله الدفاعية في بعض الاحيان وفي خط الوسط وهو رمانة ميزان الفريق يقف اللاعب طه دياب كصلة وصل بين خطي الوسط والهجوم ويمول لاعبي المقدمة بالعديد من الكرات الخطرة إضافة إلى تصويباته البعيدة التي تشكل تهديدا كبيرا لحراس المرمى والى جانبه اللاعب احمد حاج محمد الذي لفت الانظار بتمريراته المتقنة ومهاراته الفردية العالية في الاختراق والتسديد ويعتمد تيتا في خط الدفاع على لاعبي الخبرة ومنهم عبد القادر دكة وعمر حميدي وصلاح الشحرور ويعد حارس المرمى خالد عثمان من ابرز نقاط القوة في فريقه بعد تالقه الكبير في الادوار السابقة ومساهمته في وصول فريقه الى هذا الدور.
ولم يكن مشوار الاتحاد سهلا خلال البطولة حيث وقع في المجموعة الرابعة الى جانب القادسية الكويتي والنجمة اللبناني وايست بنغال الهندي وتمكن من التاهل في المركز الثاني عن المجموعة برصيد 10 نقاط وبفارق الاهداف عن النجمة الثالث والقادسية الذي تصدر الترتيب برصيد 14 نقطة وفي تفاصيل المباريات تمكن الاتحاد من الفوز ذهابا وايابا على الفريق الهندي بنتيجة 4-1 و2-1 وفي لقائه مع النجمة خسر في لبنان بهدف دون رد وفاز ذهابا 4-2 وفي مواجهته مع القادسية تعادل في حلب دون اهداف وخسر في الكويت بثلاثة اهداف دون رد.
وفي الدور الثاني لعب فريق الاتحاد مباراة حاسمة خارج ارضه مع الكويت الكويتي في الكويت وتمكن من الفوز بنتيجتها 6/5 بركلات الترجيح بعد ان انتهى الوقت الاصلي والاضافي للمباراة بالتعادل بهدف لكل فريق وفي الدور ربع النهائي واجه الاتحاد فريقا كويتيا اخر وهو كاظمة وتمكن من الفوز ذهابا في حلب بثلاثة اهداف مقابل هدفين وايابا بهدف دون رد وكانت اصعب المباريات في الدور نصف النهائي مع موانغ ثونغ التايلاندي الذي فاز ذهابا بهدف نظيف الا ان الاتحاد عوض تاخره وتمكن من الفوز بهدفين دون رد ضمنا له الوصول الى المباراة النهائية.
يذكر ان فريق الكرامة خاض في النسخة الماضية لكاس الاتحاد الاسيوي المباراة النهائية مع فريق الكويت الكويتي في الكويت وخسر المباراة بهدفين مقابل هدف واحد كما سبق لفريق الجيش ان نال لقب البطولة الاولى في العام 2004 على حساب جاره الوحدة فيما هذا هو الوصول الاول لفريق الاتحاد الى المباراة النهائية.


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس