عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 06-11-2010 - 02:34 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ربيع الأهلاوي
 
ربيع الأهلاوي
إدارة المنتدى

ربيع الأهلاوي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5795
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة : ســـــوريــا
عدد المشاركات : 6,607
قوة التقييم : ربيع الأهلاوي is a jewel in the roughربيع الأهلاوي is a jewel in the roughربيع الأهلاوي is a jewel in the rough
المؤتمر الصحفي للنهائي

اجمع مدرب نادي القادسية الكويتي محمد ابراهيم ومدرب نادي الاتحاد السوري الروماني تيتا

فاليريو على صعوبة مباراة فريقيهما بعد غد السبت في نهائي كأس الاتحاد الاسيوي السابعة لكرة القدم.
واكد المدربان ابراهيم وفاليريو اليوم في المؤتمر الصحفي الذي عقداه باستاد جابر الدولي الذي


يستضيف هذه المباراة ان فريقيهما يتطلعان الى الفوز بنتيجة هذا اللقاء المصيري وتحقيق انجاز

على الصعيد الاسيوي للعبة.

وقال ابراهيم انه حذر لاعبيه من التهاون امام خصمهم ومن عدم التركيز او الاستعجال في تنفيذ

الهجمات واهدار الفرص الصعبة.

ووصف فريق الاتحاد بأنه "قوي جدا" برغم انه مطعم بفئة الشباب الذين استطاعوا الوصول

للمباراة النهائية بعزيمة واصرار مشيرا الى ان الفريق السوري نجح في تخطي فريقين كويتيين

هما الكويت وكاظمة في الدورين ربع ونصف النهائي للمسابقة.

واضاف ابراهيم ان فريق القادسية لا يتأثر بغياب اي من لاعبيه بداعي الاصابة لافتا الى ان قائمة

لاعبيه تضم بدلاء جاهزين لتنفيذ ما هو مطلوب منهم.

وذكر ان طموحه لا يتوقف عند هذه المسابقة فقط انما الى مسابقة دوري أبطال اسيا (المحترفين)

التي لم يتمكن فريقه من المشاركة فيها بسبب بعض الشروط واللوائح المتعلقة بالمسابقة متمنيا

تحقيق هذه الغاية في المشاركات المقبلة ويتمكن من احراز اكبر لقب اسيوي للاندية.

بدوره قال فاليريو ان القادسية فريق قوي وصاحب انجازات كروية ويمتلك عددا من لاعبي الخبرة

والشباب الذين يجيدون التعامل مع المباريات الحاسمة خصوصا اذا كانت المباراة على ارضهم

وبين جماهيرهم العريضة.

واضاف ان وصفه لفريق القادسية "لا يأتي من باب المديح" انما عن قناعة في نفسه الى جانب

شهادة الجميع وسجله الحافل بالاستحقاقات الكروية.

واشار الى ان فوز الاتحاد امام فريقي الكويت وكاظمة لا يعني انه بامكانه الفوز على القادسية

أيضا حيث ان لكل مباراة ظروفها.

واوضح ان تشكيلة فريقه التي يغيب عنها ستة لاعبين من عناصر الخبرة تضم 17 لاعبا من فئة

الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 21 و22 عاما اضافة الى ستة لاعبين لم يشاركوا حتى الان

في الدوري السوري المحلي.

ونفى فاليريو ان يكون تلقى حتى الان اي عرض لتدريب اي من الاندية الخارجية او المنتخب

السوري وان ما تردد من انباء حول هذا الاطار "مجرد اشاعات" مؤكدا انه مستمر في قيادة فريق

الاتحاد.

من جهته طالب حارس مرمى القادسية صالح مهدي الجماهير الرياضية بالحضور الى استاد جابر

الدولي ومؤازرة فريقه للظفر بنتيجة المباراة.

واعرب مهدي عن الامل بان يتمكن فريقه من تحقيق الفوز وضم كأس المسابقة الى خزينة

القادسية واسعاد جماهيره المتعطشة لاضافة المزيد من الانجازات الكروية.

من ناحيته قال لاعب الاتحاد مجد الحمصي ان فريقه يدخل المباراة باغلبية من فئة الشباب وان

عامل الخبرة يصب في مصلحة القادسية في التعامل مع مباريات الكؤوس.

واضاف الحمصي ان فريقه يتطلع الى مواصلة عروضه المتألقة في المسابقة وان يكون التتويج

بلقبها مسك الختام متمنيا التوفيق للجميع بتقديم افضل المستويات

رد مع اقتباس