عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 15-11-2010 - 04:42 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الصفاقسي يطيح بالهلال ويتأهل لنهائي الكونفيدرالية بركلات الترجيح

تأهَّل الصفاقسي التونسي لنهائي كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية" بعد تغلُّبه، يوم الأحد، على الهلال السوداني في لقاء العودة من البطولة بالعاصمة السودانية بركلات الترجيح 5-3 للصفاقسي، ويصطدم بذلك بالفتح الرباطي المغربي.

واحتكم الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية بعدما تغلَّب الهلال بهدف نظيف، وهي نفس النتيجة التي انتهت بها مباراة الذهاب، لكن لصالح الصفاقسي.

بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، ولم تدخل مرحلة جس النبض، وإن كانت هناك سيطرة فعلية من جانب الهلال الذي حاول استغلال عاملَيْ الأرض والجمهور لصالحه، وشن هجومًا قويًّا على مرمى الصفاقسي التونسي، لكن دون جدوى.

مال أداء الصفاقسي إلى التأمين الدفاعي في الدقائق الأولى مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، في الوقت الذي اعتمد فيه الهلال على سرعة لاعبيه داخل المستطيل الأخضر للوصول إلى مرمى الضيوف.

وفي الدقيقة الثانية، أهدر الصفاقسي فرصة التقدم، عندما تهيأت الكرة لحمزة يونس فيكون في وضع انفراد بالحارس الهلالي، لكنه وضعها بغرابة شديدة إلى خارج المرمى، وسط ذهول من الجهاز الفني للفريق.

بعد تلك الهجمة، شعر لاعبو الهلال بخطورة الموقف، وظهر على اللاعبين الإصرار على تسجيل هدف يربكون به الصفاقسي. وتحقق مرادهم في الدقيقة الـ11 عندما تلقى مدثر الطيب كاريكا عرضية نموذجية انقض عليها برأسه في المرمى مسجلاً هدف التقدم للهلال.

هبط الأداء بعد الهدف الهلالي في وسط الملعب، وحرص لاعبو الفريقين على تضييق المساحات، وكاد هيثم مصطفى أن يسجل هدفًا ثانيًا للهلال في الدقائق الأخيرة من الشوط، عندما سدد كرة صاروخية اصطدمت بالعارضة وتتعاطف مع الحارس جاسم الخلوفي، وينتهي الشوط الأول بتقدُّم الهلال بهدف نظيف.

لم يتغير الأداء كثيرًا في شوط المباراة الثاني عن سابقه؛ فكثف لاعبو الهلال هجماتهم، في محاولة لمضاعفة النتيجة، في الوقت الذي تسيد فيه الحذر أداء لاعبي الصفاقسي، وأهدر الهلال فرصة تسجيل هدف ثانٍ عندما تلقى إدوارد سادومبا الكرة داخل منطقة الجزاء سددها بتسرع ودون تركيز إلى خارج المرمى.

وتوالت الهجمات والفرص الضائعة من جانب الهلال، وتحديدًا من قِبَل الثلاثي مهند الطاهر، وأدومبا، وكاريكا، في الوقت الذي غابت فيه الفاعلية الهجومية من جانب لاعبي الصفاقسي.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من اللقاء أية هجمات خطيرة، وخرج الهلال فائزًا بهدف نظيف، واحتكم الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية، خاصةً أن مباراة الذهاب انتهت بفوز الصفاقسي بنفس النتيجة.

وحسم الصفاقسي ركلات الترجيح لصالحه بعد أن أضاع يوسف محمد ركلة جزاء للهلال السوداني وضعها خارج المرمى.

رد مع اقتباس