عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-11-2010 - 04:00 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,753
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
يسلم نفسه وقائد شرطة حلب مرتكب مجزرة الحيدرية



قائد شرطة حلب ورئيس فرع الأمن الجنائي أثناء استجواب القاتل

سلّم مرتكب " مجزرة " الحيدرية بحلب نفسه اليوم للشرطة بعد ثلاثة أيام على ارتكاب المجزرة التي راح ضحيتها ستة أشخاص من عائلة واحدة ، وأصابة أربعة آخرين .

وعلم عكس السير أن رئيس قسم شرطة هنانو الذي تتبع " الحيدرية " لقسمه قام باستدراج القاتل وإقناعه عن طريق الهاتف أن يسلم نفسه ، الأمر الذي انتهى بتسليم نفسه للشرطة .

وبحضور قائد شرطة حلب اللواء ياسر الشوفي ورئيس فرع الأمن الجنائي ورئيس قسم هنانو تم ضبط إفادة القاتل ، الذي اعترف بارتكابه للجريمة مدعياً ان سبب الجريمة " شريف " ، الأمر الذي لم تثبت صحته حتى لحظة الآن.

وكان عكس السير نشر خبر وقوع الجريمة يوم وقوعها ( السبت الفائت ) ، حيث أقدم المدعو " مصطفى حسين الموسى " وهو في العقد الخامس من عمره على اطلاق وابل من الرصاص تجاه أكثر من عشرة اشخاص في الشارع الذي يقطن فيه في حي الحيدرية الشعبي ، و أصاب عشرة منهم اصابات مباشرة ،بينهم امرأة سبعينية و طفلين ، و أربعة أشقاء تتراوح اعمارهم بين 20 و 35 سنة ، قبل أن يفر هاربا .

وأكد القاتل خلال ضبط إفادته أنه " مصر على ارتكاب الجريمة " ، وقال " لو أنني عرفت أنهم لم يموتوا لكنت قتلتهم مرة أخرة ".

وروى القاتل تفاصيل الجريمة ، مؤكداً أنه بعد أن أطلق النار توجه إلى جثة أحد الضحايا وأطلق النار عليه مرة أخرى ليتأكد من وفاته ، كما روى تفاصيل هروبه ، والأماكن التي اختبأ فيها قبل أن يقوم بتسليم نفسه للشرطة .

وعلم عكس السير أن شرطة حلب استنفرت للبحث عنه ، حيث تم تحديد تحركاته ، وحصر الأماكن التي اختبأ فيها ، وأكد مصدر مطلع أن تجاوب القاتل مع الاتصالات وقبوله بتسليم نفسه حال دون قيام الشرطة بمداهمة المكان الذي اختبأ فيه والقبض عليه .

وكان القاتل قام بإطلاق النار من بارودة ( روسية ) باتجاه عشرة أشخاص ، فقتل ستة منهم وهم " عماد العليوات بن عبد الرزاق (24 سنة ) ، شقيقه غازي (35 سنة ) ، شقيقه محمد (30 سنة ) ، شقيقه أحمد (27 سنة ) ، محمد عليوات بن غازي (3 سنوات ) ، حليمة الشيخو (70 سنة ) " .

كما تسبب بإصابة أربعة أشخاص تم تخريج اثنين منهم بعد أن تماثلا للشفاء ، في الوقت الذي لا يزال يرقد مصابان أحدهما في حالة وصفت " بالحرجة " في مشفى الكندي الحكومي .
وقال قائد شرطة حلب اللواء ياسر الشوفي في تصريح لـ عكس السير : " منذ اللحظة الأولى على ارتكاب الجريمة استنفرنا للقبض عليه ، حيث نظمنا دوريات من فرع الأمن الجنائي ومن قسم هنانو ، ومن بعض الوحدات الشرطية ، وبدأنا متابعة تحركاته ، وحددنا مكانه ، حيث تنقل بين الحيدرية والشيخ مقصود والاشرفية ".

وتابع " وردتنا معلومات أنه ينوي الهرب إلى تركيا فقمنا بإغلاق جميع المعابر الحدودية ، للتأكد من عدم هربه ، وبدأ رئيس قسم هنانو يتواصل معه ويستدرجه إلى أن اقتنع بتسليم نفسه ".

ويأتي القبض على مرتكب " مجزرة الحيدرية " ( وهو الاسم الذي شاع بين المواطنين ) بعد أقل من يوم على تمكن الشرطة من القبض على مرتكب جريمة " الميدان " التي كانت شديدة الغموض ، والتي راح ضحيتها رجل وأصيبت ابنته بعدة طعنات .

وأكد قائد شرطة حلب اللواء " الشوفي " في تصريح لـ عكس السير أن "اكتشاف هاتين الجرمتين والقبض على مرتكبيها بهذه السرعة ماهو إلا تأكيد على أن قوى الأمن الداخلي كانت وستبقى العين الساهرة ، وان الجريمة مهما كانت معقدة لا بد أن تكشف ، وأن المجرم لابد وأن يقبض عليه ".

يذكر أن مرتكب جريمة الحيدرية لايزال موقوفاً في قسم شرطة هنانو للتحقيق معه ، ومعرفة السبب الحقيقي لارتكاب الجريمة ، تمهيداً لتقديمه للقضاء المختص أصولاً .

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس