عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-11-2010 - 12:08 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
إبقاء مقاعد دوري أبطال آسيا على حالها

إبقاء مقاعد دوري أبطال آسيا على حالها comm_nov10_pro_footb


كوالالمبور – عقدت اللجنة الخاصة باحتراف كرة القدم في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اجتماعاً مشتركاً يوم الأحد برئاسة سعادة محمد بن همام العبدالله رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وأوصت اللجنة خلال الاجتماع بإبقاء نظام توزيع المقاعد بحسب الاتحادات الوطنية في بطولة دوري أبطال آسيا لعام آخر من أجل مساعدة الاتحادات الوطنية على تحقيق المعايير المطلوبة.
وسيكون التغيير الوحيد في نظام توزيع المقاعد بحسب توصية اللجنة من خلال استبعاد فيتنام بسبب عدم تقديم الوثائق المطلوبة، وبالتالي منح مقعدها في تصفيات البطولة إلى قطر.
ويشار إلى أن اجتماع اللجنة المشترك اشتمل أيضاً على أعضاء اللجنة الخاصة بالاتحادات الوطنية، واللجنة الخاصة ببطولات دوري المحترفين واللجنة الخاصة بالأندية المحترفة، وتم خلال هذا الاجتماع بحث التقدم الذي حققته الاتحادات الوطنية في تلبية معايير المشاركة حيث تم الإعراب عن الحاجة إلى تحقيق المزيد من التقدم.
وطلب أعضاء اللجنة من فريق المهام الخاص في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تنظيم المزيد من زيارات التفتيش وورشات العمل خلال العام المقبل.
وبحسب تقارير فريق المهام الخاص، سيتم اتخاذ قرار في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 بشأن استحداث مقاعد إضافية في البطولة بنسخة عام 2013، على أن يتم إبقاء عدد المقاعد عام 2012 بذات التوزيع لعام 2011.
وخلال الاجتماع طلب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من رؤساء الاتحادات الوطنية الأعضاء ورؤساء الأندية أن تتضافر جهودهم من أجل الارتقاء بمستوى كرة القدم في القارة الآسيوية لتصبح موازية لبقية العالم.
وقال بن همام: كرة القدم في آسيا تطورت إلى مستوى معين، ولكن لا زال أمامنا طريق طويل من أجل سد الثغرة التي تفصل بين آسيا وبقية الدول المتطورة في كرة القدم.
وأضاف: قمنا بإنشاء لجان خاصة لاحتراف كرة القدم وبطولات الدوري والأندية، وذلك لأن رؤساء الاتحادات الوطنية والأندية لم يكونوا جزءاً من عملية صنع القرار في الاتحاد القاري من قبل، الأمر الذي أحدث الكثير من سوء الفهم بين الاتحاد القاري والاتحادات الوطنية.
وأوضح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: حان الوقت لتضافر الجهود من أجل المساهمة في تطوير كرة القدم على المستوى القاري والوطني.. هذه القاعدة الملائمة من أجل مناقشة أهدافنا المشتركة والتركيز على مصلحة القارة، وهذا هو الوقت الأنسب من أجل مراجعة التقدم الذي حصل وبحث خطط المستقبل.
من جهته هنأ محمد خلفان الرميثي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم على ترشيح بن همام دون منافس من أجل فترة رئاسية جديدة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مدتها أربع سنوات.
وقال الرميثي: أود تهنئة سعادة محمد بن همام العبدالله رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على إعادة انتخابه، هذا نتيجة جهده الشاق، والثقة الكبيرة عندنا فيه.
وأكد بن همام تصميمه على إتمام المهمة التي استأمنته الاتحادات الوطنية الأعضاء عليها، وقال: أتطلع إلى أربع سنوات مقبلة ننجح خلالها في تلبية توقعات الجماهير واللاعبين والمدربين والحكام.
من جهة أخرى أكدت اللجنة أن الأندية الأسترالية فقط سيتم السماح لها بالمشاركة في دوري أبطال آسيا، وأن صاحب الترتيب الأعلى في البطولة سيأخذ مكان نادي ويلينغتون فينيكس في البطولة في حالة تأهله للبطولة القارية، علماً بأن الأخير فريق نيوزلندي يلعب في الدوري الأسترالي.
ووافقت اللجنة أيضاً على الاقتراح بمشاركة نادي غوانغجو سانغمو الكوري الجنوبي في الدوري الكوري الجنوبي كحالة استثنائية وذلك بعد تقديم ضمانات كاملة من الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم.
ويشار إلى أن غوانغجو سانغمو يلعب حالياً في الدوري الكوري الجنوبي، ولكنه لم يلب معايير دوري أبطال آسيا كفريق ذا استقلالية تجارية، وكذلك فإن لاعبيه غير محترفين بشكل كامل.
وتقرر في الاجتماع أنه في حالة تأهل غوانغجو إلى دوري أبطال آسيا فإن الفريق صاحب الترتيب الأعلى بالدوري سيأخذ مقعده في دوري أبطال آسيا.
وقدم الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم مخططاً لتحويل فريق غوانغجو سانغمو من أجل اللعب في دوري الدرجة الثانية خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وحافظت الصين على مقاعدها الأربعة في بطولة دوري أبطال آسيا، وذلك بفضل الجهود المتواصلة التي تم القيام بها من أجل محاربة التلاعب بنتائج المباريات ومكافحة الفساد في كرة القدم.
وتلقى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تقريراً من الاتحاد الصيني للعبة يوم 12 أغسطس/آب 2010 ثم تقريراً ثانياً يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول 2010، أظهر خلاله تصميم الاتحاد المحلي والحكومة الصينية على اقتلاع الفساد والتلاعب بنتائج المباريات، ونتيجة لذلك وافق أعضاء اللجنة على إبقاء مقاعد الصين على حالها.
ويشار إلى أن قرارات اللجان العاملة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تحتاج للمصادقة من قبل المكتب التنفيذي الذي يجتمع يوم الأربعاء.

رد مع اقتباس