عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-12-2010 - 03:45 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
سقطت معادلة الكبار...الكلمة العليا لأصحاب الأرض وديربي حماة أبيض





حفلت مباريات الأسبوع الخامس من دوري كرة المحترفين بالإثارة والندية والمزيد من الأهداف والبطاقات الحمراء والجزاء وكانت المفاجآت المتتالية والمدوية عنوانها الأبرز فسقط الجيش المتصدر للمرة الأولى هذا الموسم خارج أرضه أمام حطين متذيل الترتيب وفك الجزيرة عقدة الدقائق الأخيرة فحقق فوزاً مدوياً على ضيفه الكرامة وانتفض أمية المجتهد فنال فوزاً مستحقاً على الفتوة العنيد وسقط فريق النجوم «الشرطة» في أحضان الوثبة الذي أكد معادلة تفوقه على الشرطة كما حقق الوحدة فوزاً صعباً على ضيفه تشرين بهدف أمتع الجمهور ورفع الفريق درجات نحو الأمام، على حين انتهى لقاء الجارين النواعير والطليعة بالتعادل الأبيض وخرج الفريقان أحباباً وتختتم مباريات هذا الأسبوع ظهر اليوم على ملعب العباسيين بين المجد والاتحاد.

فوز مستحق
| وائل العدس
أهدى محترف الوحدة السنغالي سي الشيخ فريقه فوزاً غالياً ومستحقاً على ضيفه تشرين عندما سجل له هدفه الوحيد في الدقيقة 65 من عمر المباراة التي جمعت الفريقين على أرض العباسيين أمام حوالي 15 ألف متفرج.
الوحدة كان الأفضل على مدار الشوطين وأضاع فرصاً بالجملة، بعكس تشرين الذي بدأ المباراة بشكل سيئ وتعرض مرماه للعديد من الفرص المباشرة.
في الشوط الأول أضاع علي صلاح والعكاري عدة فرص بمواجهة مباشرة للمرمى بينما لم يظهر تشرين بأي كرة خطرة.
وفي الثاني تنشط تشرين قليلاً قبل أن يترجم الوحدة سيطرته بهدف المباراة الوحيد، وحاول تشرين إدراك التعادل بعد الهدف لكن هجماته افتقدت للتركيز والجدية.

أقوال المدربين:
نزار محروس: لعبنا المباراة تحت ضغط النقطة بعد نتائج اليوم، سيطرنا على الشوط الأول بشكل عام وأضعنا فرصاً على مبدأ أمور لا تصدق، وسادت العصبية بعض لاعبينا بسبب هتافات قلة من الجمهور، وفي الثاني أجرينا تحركات تكتيكية واعتمدنا على الهجمات السريعة وسنحت لنا مساحات واسعة لم نستغلها، وبالمجمل كنا جيدين.
هيثم جطل: معنا عناصر شابة تشارك للمرة الأولى، كنا سيئين بالأول وخرجنا بأقل الخسائر، وكنا نعاني من الرهبة والخوف، وفي الثاني غيرنا طريقة اللعب وتلقينا هدفاً من خطأ فادح، والوحدة يستحق الفوز بالنسبة للمجريات، وفريقي ظروفه صعبة وأنا غير متعود على الفشل.

عين «الوطن»:
نشر نادي الوحدة عدة لافتات أهمها: «لا برشلونة ولا مدريد.. غير الوحدة ما منريد» و «لا للشتائم.. لا للمفرقعات».
توجت رابطة مشجعي نادي الوحدة عبر رئيسها سليم جواد الفارس الأولمبي أحمد حمشو بطوق من الورود مع خاليه فادي وغياث دباس.
أولت إدارة نادي الوحدة اهتماماً ملحوظاً للسدة الرئيسية وسلّمتها لشركة خاصة، وظهرت بأحلى حلة.
قرأ جمهور تشرين الفاتحة قبل بداية المباراة على نية التوفيق.
غاب عن الوحدة بشار قدور، وعن تشرين مصطفى زيدان، ربيع جمعة، محمد علي للإصابة، وعدي عيد للحرمان، ومحمد حمدكو للخدمة الإلزامية.
حمل جمهور تشرين علم هولندا الذي يرتدي الزي البرتقالي، ورفع جمهور تشرين علم إسبانيا الذي يرتدي الأصفر والأحمر.
شتم جمهور تشرين رئيس اتحاد الكرة بعد نهاية المباراة، وقذفوا السدة الرئيسية بالزجاجات الفارغة.
حضر المباراة عدد من الممثلين تقدمهم فائق عرقسوسي ومحمد قنوع ونزار أبو حجر.
جاب جمهور تشرين مضمار الملعب مع علم أصفر كبير قبل بداية المباراة، وهتف جمهور الوحدة لتشرين «تحية برتقالية... لأحلى تشرينية».
طالب البعض من جمهور الوحدة بإخراج العكاري بعد إضاعته للفرص السهلة في الشوط الأول، لكن الجمهور نفسه عاد وحيّا العكاري على نشاطه في أرض الملعب وهتف له: «ارفع إيدك عكاري».

بطاقة المباراة:
النتيجة: 1 / صفر
الأهداف: السنغالي شي الشيخ د65
الإنذارات: عمر عبد الرزاق، محمد باش بيوك، مصطفى شاكوش (تشرين)، حمدي المصري، رأفت محمد، عدنان الحافظ (الوحدة)
الحمراء: محمد منير بعد إنذارين د85
الحكام: محمد العبد الله، أحمد مالود، خالد مرعي، صفوان عثمان
المراقب الإداري: عبد الإله بوطة

عودة الروح لحطين
| اللاذقية- محسن عمران
كرّس حطين أفضليته في الشوط الأول وسجل هدفين مستحقين جاءا عبر خالد كوجللي في الدقيقة 20 عندما تابع مباشرة المبيض التي ردها الحارس في سقف المرمى والثاني جاء في الدقيقة 30 من كرة لعبها محمد حمدو إلى داخل جزاء الجيش تابعها الفارس برأسه عن يمين الحارس محرزاً الهدف الثاني لفريقه.
وظهرت أفضلية حطين منذ بداية هذا الشوط من خلال نشاط خط وسطه واختراقات مهاجميه لدفاع الجيش عبر الأطراف عن طريق الحمدو والفارس وشكلت كراته خطورة حقيقية على مرمى الجيش، وأخطر الكرات تسديدتا المبيض التي علت الأولى العارضة ومرت الثانية كالسهم بجانب القائم الأيسر وكذلك تسديدة الشعبو التي أبعدها الحارس لركنية كما قطع الإسماعيل كرة الفارس الخطرة على حين بدا واضحاً تأثر الجيش بغياب مهاجميه الحاج والهايل فاعتمد على المرتدات التي كانت خجولة باستثناء بعيدة العكرة التي ذهبت لركنية وانفرادة الحبار التي قطعها اليوسف في الوقت المناسب.
دخل الجيش الشوط الثاني أكثر نشاطاً وخاصة مع التبديلا ت التي أجراها مدربه وامتد نحو مرمى حطين محاولاً إحراز هدف مبكر وأضاع عدة فرص خطرة كان لها حارس حطين المتألق بالمرصاد فتصدى لكرات السيد والصباغ والحبار والزبيدي على حين نابت عنه العارضة برد كرة السيد القوية وبالمقابل كان حطين يعتمد على المرتدات التي شكلت خطورة حقيقية على مرمى الجيش عبر الشعبو والمبيض والخضرة ومن إحداها مرر بيتر جيمس كرة إلى داخل جزاء الجيش في الدقيقة 64 تابعها الشعبو بأناقة عن يسار الحسو هدفاً ثالثاً لفريقه.
بعد الهدف ارتفعت حرارة المباراة الجيش يريد تسجيل هدف ينعش به آماله وحطين يريد المزيد ولكن كرات مهاجمي الفريقين ضلت طريقها حتى الدقيقة 83 عندما سدد البديل طه جنيد مباشرة خدعت اليوسف ومرت من بين يديه مسجلاً هدف فريقه الأول وفيما تبقى من الوقت حاول الجيش إحراز هدف ثان وكان له ما أراد عبر جهاد الباعور في الدقيقة 88 الذي تطاول برأسه لكرة لعبها السيد من مباشرة وأودعها في مرمى حطين محرزاً الهدف الثاني لفريقه ولم تنفع الدقائق الخمس التي منحها الحكم كوقت بدل ضائع فريق الجيش لإدراك التعادل لتنتهي المباراة بفوز مستحق لحطين بثلاثة أهداف لهدف.

عين الوطن
غاب عن الجيش مهاجماه ماجد الحاج وأحمد هايل للإصابة.
تابع المباراة اللواء عصام خير بيك رئيس فرع الإعداد البدني في الجيش والقوات المسلحة ورئيس فرع الاتحاد الرياضي وأعضاء قيادة الفرع.
أكثر مساعد مدرب الجيش طارق جبان من اعتراضاته على الحكام وخاصة في الشوط الأول
اعترض الحطينيون على ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة بعد عرقلة الفارس ضمن الجزاء
سلّم الشعبو شارة الكابتن للعابدين لحظة دخوله الملعب في بادرة استحق عليها التصفيق.

بطاقة المباراة
النتيجة: 3-2.
الشوط الأول:2 صفر لمصلحة حطين.
الأهداف: خالد كوجللي 20- محمد فارس 30- زياد شعبو 64- طه جنيد 83 – جهاد الباعور 88.
الحكام: الدولي عمر دهنين - أحمد قزاز –علي عواد- محسن النهرات.
الإنذارات: الجيش عبد اللـه حبار د 22 – نديم صباغ د 60.
حطين: محمد عبد القادر د66 – بيتر جيمس د75- خالد كوجللي 84.

أسود الشرقية ابتلعوا النسور الآسيوية

| حنا عطاللـه- الحسكة
كانت دعوات جمهور الجزيرة العريض الذي ملأ ملعب الباسل بالحسكة بالكامل مستجابة عندما قرأ الفاتحة بشكل جماعي ونحر خروفاً ففك نحس عقدة تعادلات الدقيقة الأخيرة وذلك عندما أكرم وفادة ضيفه الأزرق الآسيوي الكرامة بهدفين لواحد جاءت في الشوط الثاني.
وقد لعب أسود الشرقية بشكل منظم ومنضبط وأدوا مهامهم على أكمل وجه وسيطروا على معظم مجريات المباراة وصبغوا الملعب بلونهم الأحمر وقد تألق الخبيران جومرد موسى ويونس سليمان والنشيطان عبد اللـه السلمان وأحمد أبو علم على حين قاد خط الدفاع بثقة وليد همو، وقد عانى حارس الكرامة مصعب بلحوس من اختراقات الجزراويين أغلاها قوية أبو علم على حين كانت تجارب الأزرق عبر الكرات الثابتة والطويلة بالعمق من عبد الرزاق الحسين وبلال عبد الدايم ومهند ابراهيم وأمامهم السنغالي ماكيتي وهاني الطيار وأخطرها عندما ناب القائم عن الحارس الذي أخطأ في الخروج بصد متابعة زينو لتصويبة ماكيتي العائدة من الحارس والمرمى خال.
وقد زرع المدافع سعد أحمد برأسية جميلة الهدف الأول للجزيرة د 54 من ركنية يونس، على حين غرز السنغالي ماكيتي هدف التعديل للكرامة د 69 من ذكية المواس، إلا أن الخبير جومرد موسى قال كلمته بهدف الفوز للجزيرة د 76 من متابعة مهارية لموزونة يونس العائدة من البلحوس، وأكمل الكرامة اللقاء بعشرة لخروج عادل عبد اللـه بالحمراء وسلمت الجرة هذه المرة على الجزيرة وأعلنت صافرة الطويل الواثقة الفرح الجزراوي بهدفين لواحد.

عين «الوطن»
لعب الجزيرة بطريقة 5/3/2 على حين لعب الكرامة 4/4/2.
غاب عن الجزيرة الياس مرقص وياسر عويد للإصابة على حين غاب عن الكرامة علاء الشبلي والبرازيلي فابيو وتامر حاج محمد للإصابة.
خرج للإصابة هاني الطيار من الكرامة وسعد أحمد من الجزيرة بعد إحرازه الهدف الأول.
رافق الكرامة نحو مئة مشجع حاصروا فريقهم بعد المباراة وأبدوا غضبهم من جهازه الفني والإداري.

أقوال المدربين
غاب الكابتن محمد قويض مدرب الكرامة عن المؤتمر الصحفي.
الكابتن أنور عبد القادر (مدرب الجزيرة): نشكر اللـه على هذا الفوز المهم والعزيز على فريق كبير يتمتع بكل المقومات والإمكانات فهو بطل آسيوي ويمتلك لاعبين كباراً وخلفه مدرب كبير وقدير ولديه رؤية كبيرة في قراءة المباراة، وقدم الفريقان مباراة كبيرة وجميلة تضمنت لمحات وقدرات متنوعة وقد استحق فريقنا الفوز وهو على أرضه وبمساندة جماهيره والنتيجة طبيعية قياساً مجريات اللقاء.

بطاقة المباراة
النتيجة: 2×1
نتيجة الشوط الأول: صفر- صفر.
الأهداف: أحرز للجزيرة سعد أحمد د 54 وجومرد موسى د 76.
وسجل للكرامة السنغالي ماكيتي ديوب د 69.
الحكام: د فراس الطويل – وسيم سالم – أسعد رمضان – حسين مسعود.
البطاقات: الصفراء للجزيرة: عبد اللـه السلمان– النيجيري دي جي– الحارس عماد عيسى– وليد همو وللكرامة: مهند إبراهيم.
البطاقات الحمراء: عادل عبد اللـه (الكرامة).
الجمهور: نحو 25000 خمسة وعشرين ألفاً.

أمية عمق جراح الفتوة
| إدلب – فارس نجيب آغا
انتفض أمية على أرضه وكبد الفتوة هزيمته الثانية على التوالي والثالثة هذا الموسم وبهدفين دون رد معمقاً من جراح أزرق الدير الذي حاول بكل ما يملك مقاومة خصمه لكن عجز عن الكشف على هويته وإيقاف الرغبة الأموية الواضحة بمصالحة الجماهير وقد استحق الفوز نتيجة وأداء بناء على المعطيات والأحداث التي شهدها اللقاء على امتداد الشوطين مع كم لا بأس به من الفرص الضائعة بين الفريقين كان بطله سومة الفتوة.
على هاجس الفوز وتعويض الهزيمة التي مني بها كلا الطرفين في الأسبوع المنصرم دخل أمية وضيفه الفتوة اللقاء بزخم هجومي ودون أي من حالة جس النبض واتضحت الفعالية الهجومية من خلال الفرص التي شهدتها الدقائق الأولى حيث غابت فيها الرقابة الدفاعية عن المهاجمين وسط اعتماد أمية على نصب مصيدة التسلل التي كانت سلاحاً ذا حدين دفع ثمنها مبكراً حين واجه السومة الرزج فاضطر الأخير لإعاقته وكانت الجزاء التي نفذها اللاعب نفسه لكن العارضة لفظتها حارمة الضيوف من هدف الافتتاح. أمية حاول من جانبه الرد عبر كرتي البخوري والصلال لكن العمر كان حاضراً لهما ورغم أن أمية كان الأكثر حركة ونشاطاً وسط الميدان لكن ما عابه ترجمة أفضليته وسيطرته الميدانية التي غابت عنها الكثافة العديدة المطلوبة داخل مناطق الخصم وجاءت تسديدة اليازجي تمهيداً أولياً حين ضربت كرته الشباك الجانبية ومن ثم أجاد الميدو بصاروخ أرضي من على حافة الجزاء استقرت عن يمين العمر هدفاً حرك أبناء الدير ودفعهم للأمام مع تراجع أموي للخلف طلباً لتعديل الموقف ما خلف مساحات فارغة في خطه الخلفي الذي كشف أمام آومواه فضرب خاصرة الأزرق اليسرى ولعب كرة مقشرة لليازجي الذي لم يجد صعوبة بترجيح كفة فريقه بالهدف الثاني، الفتوة بقي الأفضل من حيث الاستحواذ على الكرة لكنه عجز عن الوصول لمسعاه حيث ناب أكوني عن الحارس برد رأسية السومة من حلق المرمى وعاد الرزج ونجح بالتصدي لحرة النجرس ببراعة، المباراة أخذت طابع الإثارة والندية بين فريق يسعى للتعويض وآخر يمني النفس بزيادة الغلة وكاد أمية يعزز تقدمه بكرة اليازجي وهو على بعد أمتار من مرمى العمر.
رغم أن الفتوة دخل الحصة الثانية على أمل تعويض تأخره ساعياً للضغط على أمية وإرغامه على التراجع وهو حقيقة ما حدث ولكن لفترة مؤقتة فقط حيث عاد أخضر إدلب ليبادر ويجاري ضيفه دون أي استعجال فالوقت يسير لمصلحته وقد استطاع تهديد مرمى العمر بقذيفة صاروخية للمتخصص شيخ العشرة ومن بعده البخوري واليوسف، على حين شهدنا بعض الهبات للفتوة التي تكسرت على مشارف الجزاء باستثناء رأسية السومة الخطرة التي علت العارضة وبقي المضيف الأوزن بين خطوطه ومع مرور الوقت ارتفع الأداء ورد حارسا المرمى هدفين محققين ليازجي أمية وسومة الفتوة، الخلف من جانبه زج بماريوس ونصر اللـه لزيادة الكثافة الهجومية فيما تبقى من عمر اللقاء عله يصنع شيئاً على حين فوت المضيف عدة فرص نتيجة التسرع والاستعجال وكان بمقدوره رفع الغلة رقميا لو جاءت النهايات بشكلها الصحيح.

المؤتمر الصحفي
هشام خلف: ارتكبنا أخطاء دفاعية استغلها أمية جيداً بالشوط الأول وسجل في الثاني استطعنا العودة للمباراة من خلال عدة فرص جانبنا فيها التوفيق على العموم قدمنا أداء سيئاً وركلة الجزاء الضائعة أثرت سلباً علينا لكن أمية استحق الفوز وكان الأجدر.
عماد دحبور: الفوز هو هدية لكل جماهير أمية عانينا في المباريات السابقة من الغيابات والفوز اليوم هو انطلاقة جديدة كما أن اللاعبين كانوا على قدر من المسؤولية وكان تركيزهم كبيراً والرغبة حاضرة للفوز الذي تحقق.

عين الوطن
رغم بعد المسافة بين إدلب ودير الزور إلا أن بعضاً من جماهير الفتوة رافقت فريقها لتقف خلفه وتسانده عبر كوكبة قدرت بنحو 200 مشجع رفعت رايتها الزرقاء والبيضاء واحتلت الجهة اليمنى من المقصورة الرئيسية.
تطاول بعض جماهير الفتوة بعد صافرة النهاية على لاعبيه والجهاز الفني ووجه إليهم سيلاً من الشتائم الخارجة عن الأخلاق الرياضية.

بطاقة المباراة
النتيجة: 2/صفر.
نتيجة الشوط الأول: 2 × صفر
الأهداف: درويش ميدو د 25، سامر يازجي د 34.
البطاقات الصفراء: آومواه د 29، رامي النجرس د 32.
البطاقات الحمراء: لا يوجد.
الحكام: أحمد بلحوس، زكريا قناة، عبد السلام كليب، محمد خير الدين.
الجمهور: 4000.

الوثبة يعود للانتصارات
| حمص- هاني سكر
عاد الوثبة لقرن الأداء بالنتيجة وتمكن من تحقيق فوز ممتاز على الشرطة بمباراة كانت سريعة ومميزة بأحداثها ومجرياتها وتمكن من خلالها الفريقان من تقديم مستوى مميز في اللقاء.
في الشوط الأول نزل الوثبة ضاغطاً على ضيفه الذي عانى من الأطراف بالعديد من الكرات قبل أن ينجح بيتو باهيا (د17) من حرة مباشرة بوضع الكرة من فوق الحائط الدفاعي ويعلن عن أول أهداف الوثبة في اللقاء.
نهاية ثلث الساعة الأول شهدت دخول الشرطة متأخراً لأجواء اللقاء فكانت له بعض المحاولات أبرزها تسديدة الرافع التي ردها المرعي قبل أن تتهادى الكرة على رأس قصي حبيب الذي أخفقت بوضعها في المرمى الخالي لتكون هذه الكرة بمثابة إنذار أعاد الوثبة إلى توازنه وعاد ليهاجم ويسيطر على منتصف الملعب ليتمكن حسان إبراهيم بثاني دقائق بدل ضائع الشوط الأول من تسجيل ثاني أهداف الوثبة بعد أن تابع عرضية رائعة من جاجا لكن بعد الهدف حدث ما لم يتوقعه أحد عندما سمح حكم اللقاء للاعبي الشرطة بتنفيذ الكرة على الرغم من وجود أكثر من لاعب للوثبة في نصف ملعب الشرطة ما أثار سيلاً من الاعتراضات على حكم اللقاء لينتهي الشوط الأول بهدفين للوثبة مقابل هدف وحيد للضيوف.
في الشوط الثاني عاد الشرطة للهجوم وحاول مباغتة الوثبة من خلال الكرات الطويلة إلا أن انسجام دفاع الوثبة وأداء المرعي المميز كان له الفضل الأكبر بالحفاظ على التقدم أمام الشرطة الذي لعب الشوط الثاني منقوصاً بعد طرد علي دياب فبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين لكن الشرطة سنحت له عدة فرص أبرزها انفراد لقصي حبيب وتسديدة بعيدة للصالح تألق المرعي بإبعادها قبل أن ينجح الوثبة باستغلال المرتدات ليسجل هدفاً ثالثاً من خلال باهيا الذي استغل عرضية ممتازة للرفاعي قبل دقيقة واحدة فقط من نهاية اللقاء لينفرد بيتو بالكركر وينجح من المرور منه ويضع الكرة بالمرمى الخالي منهياً اللقاء بثلاثة أهداف وثباوية لهدف شرطاوي.

عين «الوطن»
قبل اللقاء بيوم حضر الشرطة مبكراً إلى حمص وتمرن على ملعب اللقاء وأعطت الإدارة اللاعبين وقتاً حراً مساء المباراة للتجول في حمص.
كان من المعلوم للجميع أن علي غليوم المعار من الوثبة للشرطة كان قد وضع بعقده شرطاً يمنعه من اللعب ضد الوثبة إلا أن اسم الغليوم كان موجوداً بين احتياطيي الشرطة وكلام كثير عن تطورات بهذه القضية خلال الفترة القادمة.
من لمحات الحكم الكثيرة في اللقاء إعلانه عن خطأ لمصلحة الوثبة في الشوط الأول وبعد وضع الكرة على الأرض واستعداد جاجا لتنفيذها فوجئ الجميع بتغيير الحكم لقراره وإعلانه عن تسلل متأخر على الوثبة ليركض أحد لاعبي الشرطة وينفذ الكرة بدل لاعب الوثبة من مكان الكرة نفسه.
بعد اللقاء غاب مدرب الشرطة عن المؤتمر الصحفي على حين فوض إسبينوزا مساعده الدونا للتحاور مع الصحفيين لأن تواصله سيكون أسهل مع الصحافة ما يمنع حدوث أخطاء في الفهم والترجمة.
في المؤتمر الصحفي أكد دونا أن فريقه أدى المباراة كما هو المطلوب دون أن يخفي استمرار معاناة الوثبة بسبب رحيل المحيميد عن الجهة اليسرى وأن فريقه عذب الشرطة من خلال الكرات الأرضية واللعب على الأطراف إلا أن الوثبة عانى من الضغط بالشوط الثاني بسبب اعتماد الشرطة على اللاعبين طوال القامة في الكرات العالية وأكد دونا رفضه الحديث عن الحكام لكنه أبدى استغرابه الشديد من هدف الشرطة الذي احتسبه الحكم.

بطاقة المباراة:
النتيجة 3-1
نتيجة الشوط الأول 2-1
الأهداف:
الوثبة: بيتو باهيا (د17)(د89)-حسان إبراهيم (45+2)
الشرطة: رجا رافع (45+3)
البطاقات الصفراء:
الوثبة: أحمد غرير (د9)-فادي مرعي (د52)
الشرطة: علي دياب (د17) (د43)-حازم محيميد (د54)
البطاقات الحمراء: الشرطة: علي دياب (د43)
الحكام: عبد اللـه بصلحلو-علي أحمد- مصعب البردان- سالم جاموس
الجمهور: نحو 7 آلاف متفرج

تعادل أرضى الطرفين
| حماة- حمدي زكار
نامت حماة هادئة قريرة العين بعد أن انتهى الديربي الحموي (لا غالب ولا مغلوب) فخرج الفريقان مقتنعين أن هذا هو قدرهما فلا النواعير ظهر بذاك الأداء المتطور الذي ظهر عليه خلال اللقاءين السابقين أمام الكرامة ومن ثم الاتحاد وخاصة في المقدمة التي لم نشعر فيها بوجود مهاجمي الفريقين (باول وأمارا) ولا الطليعة استغل الفرص الخطرة التي أتيحت له على مدار الشوطين، وباختصار التعادل كان عادلاً إلى حد ما وكل فريق كان يمكن أن يخطف الفوز ولكن.. الشوط الأول كان متكافئاً نسبياً كانت فيه فرص النواعير عبر مباشرات التيت لكن بالمقابل فرص الطليعة كانت أخطر عبر العبود والعبدي والمصري لكنها وجدت في طريقها الحارس الآغا والقائم الأيمن الذي صد كرة العمير د24 لكن النحلوس استطاع التسجيل للنواعير د45 بكرة وسط غياب دفاعي بالمراقبة عليه.
في الشوط الثاني تراجع لاعبو النواعير للوراء حفاظاً على الفوز ووضحت خطورة الطليعة مع تبديلات ناجحة للفقير ومالت الكفة لفريقه ليكون التعادل د63 عبر رأسية يامن عبود وبعد طرد أكرم العلي من النواعير ضغط الطليعة بكل قواه لكن دون جدوى لتنقلب الأمور على العكس بعد طرد القدور أواخر اللقاء حيث كاد النواعير أن يعود بالمباراة لمصلحته عبر فرصتين للخلف والقضماني لكن لم تجدا من يحولهما للشباك ليكون الختام بتعادل إيجابي اعتبره كل فريق نصراً له وخاصة الجانب الطلعاوي قبل اللقاء لكن مع اللقاء فإن الطليعة كاد أن يخطف الفوز المستحق.

عين الوطن
قبل بداية اللقاء وجه رئيس نادي الطليعة حسن سبا هي كلمة للجمهور بضرورة التحلي بالأخلاق الرياضية.
كان في مقدمة الحضور رئيس اتحاد الكرة فاروق سرية وعدد من أعضاء الاتحاد.
لوحظ تأثر حضور الجمهور بالنقل التلفزيوني فمن يعوض لمتعهد اللقاء.
إدارتا الناديين قبل اللقاء وخلال المباراة بذلتا جهوداً حثيثة لإخراجه دون مشاكل وهذا ما كان فشكراً من القلب لهما.
أثناء تبديله شتم جمهور الطليعة لاعب النواعير سامر نحلوس وكذلك شتم ناديي النواعير والكرامة لكن الأمور كانت ضمن المعقول ما عدا بين الشوطين حيث تم رمي الزجاجات والأعلام على المنصة الرئيسية من قبل جمهور الطليعة لتأخر فريقه مع نهاية الشوط الأول.

بطاقة المباراة
نتيجة الشوط الأول: 1/صفر للنواعير.
الأهداف: د45 هدف التقدم للنواعير عبر سامر نحلوس وعادل للطليعة د63 يامن عبود.
الحكام: للساحة شادي عصفور والمساعدان فايز الباشا ورضوان عثمان والرابع جورج مسلم، المراقب الإداري: عبد القادر أصفري ومراقب الحكام محمد سعيد عثمان.
الإنذارات: من النواعير أمين الحسن وسامر نحلوس وباول ومن الطليعة شادي زرطيط.
الطرد: أكرم علي من النواعير د69 لضربه العنيزان دون كرة ومن الطليعة زكريا قدور لتلقيه صفراوين 16 و61.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس