عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 06-12-2010 - 09:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية فراشة متغربه
 
فراشة متغربه
فراشة أهلاوية

فراشة متغربه غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13243
تاريخ التسجيل : Feb 2010
مكان الإقامة : السعوديه
عدد المشاركات : 1,173
قوة التقييم : فراشة متغربه will become famous soon enough
نصيحه من قلبي عليكم بريجيم الكالسيوم

نعرف منذ زمن طويل أن الكالسيوم خير حليف للعظام، ولكن الدراسات العلمية الحديثة أظهرت أيضاً أنه عامل فعال للتنحيف وتقليل الوزن...
وعندما تبين أن الأشخاص الذين يستهلكون المزيد من الكالسيوم يصبحون أكثر نحافة من سواهم، اقترح الباحثون على عدد من الأشخاص يشكون البدانة، متابعة حمية تتضمن قليلاً من السعرات الحرارية وغنية أو فقيرة بالكالسيوم. وكانت النتيجة أن الأشخاص الذين تناولوا يوميا 1000 غرام من الكالسيوم على الأقل، قلَّ وزنهم أكثر من الآخرين.. والأمر المدهش حقاً أنهم فقدوا 11 كيلوغراماً بدلاً من 6.5 كيلوغرام خلال 24 أسبوعاً.
وكيف ذلك؟ عندما نستهلك الكالسيوم، تتركز كميات كبيرة منه في الخلايا الدهنية، حيث يحول دون استخدام الطاقة المخزنة، وفي حال افتقرت الخلايا إلى الكالسيوم، يزداد إنتاج الأنسولين الذي يساعد على تخزين الدهون فيها.
وبقدر ما نستهلك من الكالسيوم، نجده يتخزن في الأمعاء الغليظة حيث يلتقط الدهنيات ويحول دون تمثيلها، وهكذا تذهب كمية من الطاقة في البراز.
وتقدر كمية الكالسيوم الفعالة لتخفيف الوزن حسب الأبحاث الراهنة، ب 900 ملغ يومياً، أو 1200 ملغ للمرأة بعد انقطاع الطمث. فيما أظهرت دراسة أننا بحاجة إلى 850 ملغ يومياً، وهذا صحيح ويناسب الأشخاص دون الخمسين من عمرهم، ولكنه قليل للذين تجاوزوا هذه السن.. وأظهرت دراسة أخرى أن أوزان الأشخاص الذين تناولوا ألف ملغ من الكالسيوم يومياً، وهو أقل من ثلاثة أكواب من الحليب زنة كل منها 8 أونصات، أصبحت أقل بنحو 7.7 كغ من أوزان الأشخاص الذين لم يتناولوا هذه المكملات.

راهني على المواد والمشتقات البنية
وجد الباحثون أن بعض مشتقات الحليب تساعد على التنحيف وإنقاص الوزن الزائد. وذلك باعتباره من الأغذية التي تجعل الإنسان يأكل كميات أقل من الطعام، وأظهرت الدراسات أن شرب كوب من الحليب خالي الدسم قبل الوجبة يقل الكمية المستهلكة من الطعام، كما تبين أن الكالسيوم يكون أكثر فاعلية في مجال التنحيف عندما يدخل في المواد البنية؛ لأن هذه الأخيرة تزود الخلايا بحوامض الينوليك التي تقوم كالكالسيوم، بحرق الدهون. وتقل من تكوين الخلايا الدهنية وتحتوي على بروتينات تساعد على التنحيف من دون فقدان قوة العضلات.
لذلك علينا أن نعطي الأولوية للألبان المشتقة من الحليب الطبيعي شبه المقشود، الذي يحتوي على 20 في المئة من المواد الدهنية، إضافة إلى الأجبان ذات العجينة الجامدة، لأنها غنية بالكالسيوم أكثر من غيرها من الأنواع وكل 100 غرام من هذه الأجبان يحتوي على 1000 ملغ من الكالسيوم.
ويعتقد الاختصاصيون أن تناول جرعات عالية من الكالسيوم يوقف إنتاج الهورمون المسؤول عن زيادة حجم الخلايا الدهنية، كما يعمل حمض الينوليك المتحد الموجود في الحليب، على حرق الدهون والشحوم المتراكمة؛ وأشار الخبراء إلى أن الإنسان يحتاج إلى نحو 500 ملغ من الحمض المذكور للحصول على فوائده، لذلك يمكن تناول الحليب القليل أو الخالي الدسم لتحقيق الفوائد دون الحصول على الكثير من الوحدات الحرارية.
وأظهر البحث أن الأطفال والمراهقين الذين ينتظم آباؤهم على شرب الحليب كعادة أساسية، يواظبون هم أيضاً على شربه باستمرار.. وقام الباحثون بقياس نسب الكولسترول والغلوكوز والأنسولين، وكلها مرتبطة بأمراض القلب في دماء أحد عشر رجلاً خضعوا للمراقبة والتجربة؛ فتبين أن شرب الحليب يؤدي كذلك إلى تخفيض ضغط الدم وإعادته إلى مستواه الطبيعي.

وفي ما يلي وصفة يومية للحصول على 900 ملغ من الكالسيوم:
كوب كبير من الحليب (200 مل) للحصول على 240 ملغ من الكالسيوم + كوب من لبن الحليب الطبيعي للحصول على 170 ملغ من الكالسيوم، و30 غراماً من جبنة «رولوشون»، أو «روكفور»(190 ملغ)، و200 غرام من القرنبيط وبرتقالة و20 غراماً من الوز للحصول على 50 ملغ من الكالسيوم..
وفي حال لم يتقبل جسمك الألبان.. عليك ب200 ملغ من الفاصوليا الجافة، (100 ملغ من الكالسيوم) و200 غرام من السبانخ (210 ملغ) و6 حبات من التين المجفف (95 ملغ) وحبة كيوي (30 ملغ)

رد مع اقتباس