عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 17-12-2010 - 09:47 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب

نعرض عليكم مجموعة صور نادرة لمهن وحرف صارت من التاريخ ، كانت مهن أصحابها أساسية في المجتمع ولاغنى عنها .

مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب 656804570.jpg
بائع المياه الغازية ( الكازوز )
الذي كان يدور بها على عربة في الحواري بدون تبريد
علما ان اسم كازوز هو كلمة سريانية محلية تعني العبوة الصغيرة الزجاجية
مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب 835347216.jpg
حلاق متجول
كان يسمى حلاق طاسة لانه كان يحمل طاسة نحاسية يضعها على عنق من يرغب بالحلاقة لكي لاتبتل ملابسه بالماء عند حلاقة لحيته
مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب 867988601.jpg
مهنة السنكري
الذي كان يقوم بصناعة الادوات المنزلية من التنك والمعدن الخفيف مثل الأباريق والأقماع كما يقوم بتصليح بوابير الغاز وغيرها من الأدوات المعدنية
تحمل عدة أسر في كنيتها اسم هذه المهنة
مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب 980471002.jpg
مرقص الدب
كان المتجولون من الغجر ( القرباط ) يقرعون الطبل ليرقص الدب على الايقاع
الدب السوري البني اللون الذي اصبح نادراً يكاد ينقرض
ويعرضونه في ساحات المدن والأرياف لقاء مبلغ بسيط يدفعه المتفرجون اشتهرت في الثلاثينات من القرن الماضي قهوة كانت قائمة في البستان الذي بنيت عليه بناية مديرية الصحة في حي الجميلية بحلب ، اشتهرت تلك القهوة باسم قهوة الدب لوجود دب راقص بشكل دائم فيها


مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب 518443878.jpg
مهنة معلم الكتاب
في كل حي غالبا مايكون هناك مكان مخصص لتعليم الأطفال الكتابة والقراءة
كان معلم الكتاب يتقاضى أجوره في غالب الاحيان مواداً عينية ( دجاجة او وجبة طعام او مواد تموينية )
ويحظى هذا المعلم باحترام الجميع وفي كثير من الاحيان كان المعلم كفيف البصر فيكتفي بتحفيظ الأولاد الآيات القرآنية
ويحمل المعلم دائماً عصا الخيزران في يده ليضرب بها الطلاب فقد كان الأهالي يقولون له عندما يحضرون أولادهم للتعلم :
( اللحم إلك والعظم إلنا )
في كناية انه مفوض بضرب الولد حتى يسلخ جلده عن عظمه
مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب 442326710.jpg
بياع البسطة
كان هناك رجال يجولون بالشوارع يحملون محمل خشبي يضعون عليه بسطة لبيع مختلف المواد الغذائية
مرقِّص الدب و بياع الكازوز في حلب 512047485.jpg
حرفة صانع الصرامي
الصرماية الحمراء تتميز بأنه لايوجد فرق بين الفردتين فالفرده اليمين مماثلة للفرده اليسار ولا مشكله في تبادلهما
وتصنع من الجلد الطبيعي وتخاط باليد بخيوط متينة وتصبغ باللون الأحمر
وكان ثمن الزوج منها مرتفع لأنه يطول استعمالها ولا تهترىء
مصادر الصور : الصور من أرشيفي الخاص ومن مجموعة الباحث مهران ميناسيان الذي شارك بتحقيق الكتاب المتميز (ثورة الحلبيين على الوالي خورشيد باشا ) ، اصدار عام 2008

وسوف نقوم بنشر المزيد من هذه الصور النادرة والتعليق عليها تباعاً


المحامي علاء السيد

رد مع اقتباس