الموضوع: تناتيش
عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 27-12-2010 - 05:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
تناتيش

المنتخب الوطني
لا نملك اليوم أكثر من الدعاء لمنتخبنا الوطني الذي يغادرنا للمشاركة في النهائيات الآسيوية، وأعتقد أن الجميع وفى عهده مع المنتخب وخصوصاً جماهيرنا الكروية التي شجعت وآزرت وأبدت كل محبة ودعم لهذا المنتخب، وكذلك وسائل الإعلام التي لم تقصر مطلقاً بدعم المنتخب على كل الصعد.
من جانب آخر لم نجد اتحاد الكرة يقوم بمسؤولياته كما يجب، وأبرز المظاهر السلبية التي غلفت مراحل الإعداد الأخيرة والمهمة عدم الاستقرار الفني الذي جاء نتيجة طبيعية للتخبط الذي عاشه اتحاد الكرة سواء في اختيار المدرب أو في التعايش معه.
وبرزت قضية المدرب الصربي الهارب كالقشة التي قصمت ظهر البعير، وأذكر هنا التصاريح الإعلامية التي دلت على أن اتحاد الكرة هو الغائب الأكبر عن منتخبه، وأورد هنا ما قاله رئيس اتحاد الكرة في تصريحه للزميلة الاتحاد بصدر صفحتها الأولى في العدد 1471 تاريخ 11/12/2010:
(قدمنا كل التسهيلات لإنجاح مدرب منتخبنا الوطني دويكوفيتش، ولم نقدم على أي تصرف استفزازي له خلال عمله، وأضاف: المدرب الصربي في إجازة عائلية، وحتى اللحظة لا يوجد ما يشير إلى عدم عودته بعد غد الإثنين).
والتصريحات في هذه المسألة كانت متضاربة، بين رئيس الاتحاد ونائبه المشرف على المنتخب، والنتيجة أن المدرب لم يعد يوم الاثنين، ولن يعود أبداً، وجيء بعد انتظار بالمدرب الروماني تيتا، ليتابع المهمة دون أن يتحمل المسؤولية!.
التطورات التي حصلت في الأشهر الخمسة الماضية نلخصها بالنقاط التالية:
أولاً: تعدد المدربين على منتخبنا الوطني ومن مدارس كروية مختلفة إذ بلغ المدربون الأجانب ثلاثة، وهذا عامل سلبي ليس لمصلحة المنتخب.
ثانياً: الخلاف الظاهر مع المدرب الصربي كان بسبب عدم استدعاء زوران كمساعد له، على حين وافق اتحاد الكرة على طلب تيتا فضم مساعده ألكسندر إلى المنتخب وهذا يرسم إشارات استفهام عريضة؟
ثالثاً: تعامل اتحاد كرتنا مع مدربينا الوطنيين كأحجار الشطرنج فتنقل المدربون بين مدرب، ومدرب مساعد وبين الرجال والأولمبي، وهي ظاهرة سلبية لا نريدها لمدربينا الذين أوقعهم اتحاد الكرة بالحرج الشديد أكثر من مرة.
رابعاً: كل هذه الأسباب أوصلت منتخبنا إلى وضع فني غير سار وجاء أداؤه مع العراق صورة عكست كل هذه الحالات السلبية.
ما نريد قوله: اتحاد كرتنا أخفق في إعداد منتخبنا الوطني، وهو اليوم يتحمل المسؤولية كاملة عن كل ما جرى، وما سيجري لاحقاً.
وأعتقد أن الأمور لن تكون في مصلحتنا رغم ثقتنا بأن لاعبينا سيبذلون قصارى جهدهم رغم كل العقبات والعثرات التي تعرضوا لها.





ناصرالنجار

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة الـعــربــيـة

رد مع اقتباس