عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-12-2010 - 05:24 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
تيتا يكشف سبب استبعاد اللاعبين السبعة.. مؤكداً تحمله مسؤولية المنتخب بشكل كامل



أكد مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم الروماني تيتا فاليرو أنه "يتحمل مسؤولية المنتخب السوري بشكل كامل في الوقت الحاضر ولولا ذلك لما رضي باستلام المهمة في هذا الوقت".


ونقلت صحيفة الرياضية المحلية، في عددها الصادر يوم الثلاثاء، عن تيتا قوله، حول مجموعة اللاعبين المستبعدين عن تشكيلة المنتخب " يوجد في سورية أكثر من 23 لاعباً يستحقون ان يكونوا ضمن صفوف المنتخب ولكن في هذا الوقت نحن لا نحتاج إلا 23 لاعباً، وهم يستحقون ارتداء قميص المنتخب لانهم يملكون النوعية المطلوبة لهذه المرحلة".

واستبعد المدرب الروماني عن قائمة المنتخب كل من، قائده السابق ماهر السيد والمخضرم زياد شعبو إضافة إلى ثلاثي الدفاع محمد اسطنبلي ومحمود نزاع وأديب بركات، بالإضافة الى مهند إبراهيم ويحيى الراشد.


وأوضح تيتا ان استبعاد اللاعبين السبعة اعتمد على معايير معينة بقوله "ليعلم الجميع أنني لست جديداً على الكرة السورية فهذه السنة الرابعة على التوالي لي في الملاعب السورية، وقد شاهدت جميع اللاعبين ولدي فكرة عن كل لاعب، وعندما اخترت القائمة النهائية كان همي الأول ان يكون هناك لاعبان في كل مركز بالإضافة لرؤيتي الفنية ".


وأشار الى ان العمر ليس له أي علاقة على الإطلاق باستبعاد أي لاعب من تشكيلة المنتخب.


ورفض المدرب الروماني إطلاق أية وعود حالياً لكنه وعد بشيء واحد أنه "سيقوم بتحضير الفريق على أعلى مستوى ليكون جاهزاً للنهائيات"، لافتاً الى أن "التشكيلة النهائية أصبحت جاهزة بنسبة 80 %".


وجاءت تشكيلة المنتخب السوري التي أختارها تيتا على النحو التالي:


للمرمى : مصعب بلحوس( قائد المنتخب)، رضوان الأزهر، عدنان الحافظ.
للدفاع : علي دياب، برهان صهيوني، نديم الصباغ، جهاد الباعور، أحمد الصالح، بلال عبد الدايم، عبد القادر دكة.
للوسط : جهاد الحسين، فراس اسماعيل، عادل عبدلله، عبد الرزاق حسين، طه دياب، قصي حبيب، سامر عوض، وائل عيان، لؤي شنكو.
للهجوم : فراس الخطيب، محمد زينو، عبد الفتاح الآغا، سنحاريب ملكي.


ويقود الجهاز التدريبي كلا من المدرب الروماني تيتا فاليريو والمدربين الوطنيين أيمن الحكيم وفيصل الأحمد.

وكان الروماني تيتا، مدرب الاتحاد السابق، تسلم مهام الإشراف على تدريب منتخبنا الأول، بموجب عقد يمتد لشهر واحد، بعد هروب المدرب السابق الصربي راتومير ديوكوفيش الى بلده دون رجعة.

يذكر أن نهائيات كأس أمم آسيا ستنطلق في السابع من الشهر القادم في قطر، حيث سيفتتح منتخبنا لقاءاته أمام نظيره السعودي في التاسع من الشهر المقبل، وبعد أربعة أيام يواجه نظيره الياباني، قبل أن يختتم لقاءاته في الدور الأول بلقاء المنتخب الأردني في السابع عشر من نفس الشهر.

رد مع اقتباس