عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-12-2010 - 04:46 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
آخر اخبار النادي في موضوع مفصل

آخر اخبار النادي في موضوع مفصل

جاءت مسابقة كأس الأمم الآسيوية لتمنح فرق دورينا فترة التقاط الأنفس نتيجة التوقف الاضطراري رغم أننا مازلنا بالأسبوع السادس فقط لكنها في الحقيقة تبدو كفرصة مواتية ليعيد كل ناد حساباته سواء أكان بصدارة الترتيب أم بمؤخرته وحتى يعرف كل ناد ما له وما عليه وما فعله وخرج به حين يعود النشاط وتستكمل مسابقة بطولة الدوري التي توقفت والاتحاد مناصفة مع الوثبة في ريادتها رغم بعض الهزات التي صادفها خلال مسيرته حيث لم يكن مستواه ثابتاً بل جاء متفاوتاً بين مباراة وأخرى وتعرض لهزيمة ثقيلة أمام المجد بثلاثية فجرت قضية مدربه الروماني تيتا الذي حزم حقائبه ورحل لعدم التوقيع معه ما خلق أزمة كروية كان النادي بغنى عنها وتصدرت أخبار الخلاف بين الطرفين عنوان الصحف وكانت مادة إعلامية دسمة لبضعة أيام وسرعان ما طويت إثر استعانة اتحاد كرة القدم بتيتا ليشرف على منتخبنا الوطني فحلت القضية ومعها بدأت إدارة الاتحاد بالبحث عن البديل لسد مكانه مع تطمينات بجلب لاعبين لتدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية كما جاءت التصريحات من قلب النادي.
مسيرة متفاوتة
الفريق أثبت قوته مع أول مواجهة أمام حطين فخرج بانتصار في لقاء أشبه بنزهة وحصة تدريبية ومعها ازدادت الثقة وارتفعت المعنويات لكن الاتحاد لحق نفسه بالرمق الأخير في ثاني المقابلات ضد الوحدة وتدارك موقفه بالدقيقة القاتلة بعد عرض لم يلب الطموح فظهر شيء من انعدام الوزن وهو ما أثبتته مباراة الوثبة حيث قدم الاتحاد شوطاً وترك الثاني لخصمه الذي كاد يقلب الطاولة فيه مع تراجع غير مبرر فنيا وبدنيا وشرخ واضح بخطه الخلفي وافتقاد لحلقة الربط بين خط الوسط والمهاجمين الذين كانوا عالة على الفريق وخاصة الكاميروني جود ليخفق الاتحاد بأرضه مع النواعير ويخرج بتعادل كالخسارة ما أكد أن هناك شيئاً يدور في الخفاء لكن لم تصل الأمور بعد لتطفو على السطح ولتوضح حقيقة الأمر مع الهزيمة الثقيلة التي تلقاها من متذيل الترتيب المجد كشفت فجوة كبيرة حاصلة بين المدرب ومجلس الإدارة نتيجة عدم إبرام عقد رسمي معه ما أثر على الأجواء وأدخل اللاعبين بحالة نفسية حرجة نتيجة ما يدور بين الطرفين فدخل مباراة الجزيرة بأجواء ضبابية ملبدة وبعد تقدم في الحصة الأولى عاد الاتحاد ليعاني بعد أن أدرك خصمه التعادل حتى تمكن من تبييض فاله بهدف أعاد الروح له ولجماهيره التي خرجت غير راضية عن أداء لاعبيها.

مسلسل غريب
لعل رحيل المدرب كان نقطة حساسة لم يستطع المجلس تداركه وشهدنا تقاذف اتهامات بين الطرفين ونفوراً جماهيرياً لقاء ما يجري فكيف لك أن تفرط بمدرب حائز بطولة قارية وبسهولة متناهية وهل كلمة عقد وارتباط شفهي يعمل بها في نظام الاحتراف وكافية لبقاء تيتا بموقعه في ظل حالة الاسترخاء التي قوبل وعدم التعامل معه جدياً حول الشروط التي وضعها لضمان مواصلته العمل بنادي الاتحاد بعد إحرازه الكأس القارية لكن الرد من المجلس تأخر كثيراً ما استدعى المدرب لحسم أمره والرحيل لقاء المعاملة التي لم يستسغها ليتبين بعد تلك المعمعة أنه مرتبط بعقد ومنذ السنة الماضية وهو ما اكتشفته إدارة النادي بعد أربعة أشهر من تسلمها مهامها فماذا كانت تفعل طوال تلك المدة؟ وأين كان يدفن ذلك العقد حتى تم التنقيب عنه واستخراجه بعد عدة أشهر يا ترى؟ وعلى أي أساس تم السماح للمدرب بالمغادرة ونيل براءة الذمة دون دفع مبلغ ( 50) ألف دولار وهو الشرط الجزائي؟ فالعقد التي تتمسك به الإدارة واعتبرته شرعياً من قبلها هو شريعة المتعاقدين والمسامحة هنا غير واردة وكل يجب أن ينال حقه عند فك الشراكة وحسبما تم الاتفاق عليه حيث يعتبر وثيقة عمل يلتزم بموجبها الطرفان لكن تيتا رحل وترك خلفه أسئلة كثيرة لم يلق لها إيجابات وربما الأيام كفيلة بكشف ما دار بين الطرفين حتى انتهت الحكاية بتلك الطريقة.

مدرب ومحترفون
كما أشرنا فالتوقف جاء من مصلحة الاتحاد وجميع الأندية حيث مازالت عملية البحث متواصلة لمجلس الإدارة عن مدرب يقود فريقها بدلاً من تيتا بعد تطمينات بأنه من العيار الثقيل وهناك عدة (سيرة ذاتية) لبعض المدربين مختلفي الجنسية هي قيد الدراسة من رئيس النادي الذي يتصدى لتلك المهمة وحيداً وفي مقدمتهم كما وصلنا برازيلي ذو مستوى عال لكن الناحية المادية هي العائق الوحيد مع تكتم شديد على الخبر حتى الثبات على الرأي والاتفاق بينهما مع وعود بجلب لاعبين لتدعيم صفوف الفريق من جنسيات مختلفة لكنه على الأرجح سيكون من دول إفريقية وقد بدأت عملية التجريب مع خوض السويدي السوري الأصل (داني تاديس) المحترف بصفوف فريق أوسترس السويدي درجة ثانية عدداً من الحصص التدريبية وسط رضا فني عنه لكن اللاعب غادر لدمشق إثر تعذر الاتفاق بين الجانبين حول الأمور المالية وتبين أنه طلب مبلغ أربعة آلاف دولار كمرتب شهري دون أي مقدم عقد على حين بدأ نادي الجزيرة عملية البحث عنه لاستقطابه كما تم وضع العاجي بوريس لا ندري كابي على لائحة الانتداب من نادي الظفرة الإماراتي وهو معار من عجمان وكان له تجارب سابقة مع أولمبيك أسفي المغربي والرائد السعودي وعليه فإن هناك متسعاً من الوقت حتى يتمكن الاتحاديون من تحديد ما يرغبون به ويستطيعون الوصول إلى مبتغاهم وكسب الوقت جيداً في عملية ترميم وتجميل فريقهم وخاصة في المقدمة التي تعتبر أضعف الخطوط.

تغييرات منتظرة
إذا الإدارة تسارع الخطا جاهدة بغية إنهاء عملية التعاقدات وفي أقرب وقت ممكن من حيث المدرب المنتظر الموعود ومهاجم ينهي أزمة التهديف الحاصلة لدى الكاميروني جود صاحب المردود الضعيف حيث لم يكن مقنعاً أبداً وهو لا يمتلك صفات المهاجم الذي يبحث عنه الاتحاد ومن أسوأ المحترفين الذين وصلوا ولعبوا في النادي والآمال ما تزال كبيرة لتعويضه ببديل من الطراز الرفيع عبر ضخ الأموال اللازمة وهذا ما يتطلبه الاحتراف وكل فريق يرغب بالمنافسة على اللقب والظفر به في نهاية الموسم والاتحاد أبرزهم فكل شيء بات متوافراً بين يديه حالياً وقد تربع على الصدارة رغم كل المنغصات التي واجهته بعد ست جولات ويفترض تداركها من المسؤولين حتى يبقى درب الأحمر ممهداً وسالكاً دون أي صعوبة ضمن مشوار دوري المحترفين كما أنه يملك لاعبين مميزين وخليطاً بين المخضرمين والشبان اليافعين القادرين على تحقيق حلم جماهيرهم لكن كل شيء رهن ما سيحدث من تغييرات بالفريق خلال فترة التوقف.

فارس نجيب آغا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس