الموضوع: درس كوري جنوبي
عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 11-01-2011 - 08:02 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,754
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
درس كوري جنوبي




مهم قليلاً تحليل ما جرى في مباراة كوريا الجنوبية والبحرين ومهم كثيراً التعرف على عقلية الكوريين ومخططهم.
لا شك أن بارك جي سونغ وزملاءه انتزعوا إعجاب الجماهير العاشقة للكرة الحلوة.. سرعة وتبادل مراكز وتنويع في التمرير القصير والطويل واستثمار مهارة التحرك من دون كرة حتى يتمكن من يمتلكها من أن تكون لديه حلول كثيرة.. ولم نكن نتوقع أن يخوض مباراته الأولى بهذه السرعة والأناقة وإن فاز 2-1.. ولولا التسرع لتضاعفت الغلة.. وللتسرع أسبابه.. والسبب الأول والأهم هو أن خطي الوسط والهجوم ضمّا لاعباً في سن الثامنة عشرة (الرقم 11)، ولاعباً في سن التاسعة عشرة (10) ولاعباً في سن الحادية والعشرين (الرقم 16)، ولاعبين إثنين في سن الثانية والعشرين (الرقم 13 الذي سجل هدفين والرقم 16)..
بالتالي، عندما يقول الكوريون الجنوبيون أن كأس آسيا محطة لأعداد لاعبيهم لتصفيات كأس العالم المقبلة على أمل تخطيها بنجاح بعدما يزداد عمر كل لاعب نحو سنتين وعلى أمل الظهور بمظهر مشرف في النهائيات على غرار ما حصل الصيف الماضي في جنوب افريقيا.
ولا أحسد منتخب البحرين على الظروف التي يمر بها وقد صارت أشهر من نار على علم.
وفي الإحصائيات: استحواذ الكرة 61% مقابل 39، والتسديدات 18 مقابل 8، والركنيات 10 مقابل 4.
وفي المقابل، يستحي مدربون آخرون أن يقول أن الكأس الآسيوية محطة لإعداد لاعبيه لتصفيات ونهائيات كأس العالم.. ينسحب ذلك على كل المنتخبات العربية، كما ينسحب على منتخب استراليا الذي تسلى بنظيره الهندي "البائس" وهزمه بالأربعة مع الرأفة ومع أقل مجهود ممكن في مباراة تدريبية باعتبار أن الأستراليين يفكرون بمباراتيهم امام كوريا الجنوبية ثم البحرين.. فقد كان لافتاً جداً أن تكون أعمار جميع لاعبي استراليا بين 25 و38 عاماً، وحتى بالنسبة الى الإحتياطيين الذين نزلوا في اواخر الشوط الثاني باستثناء لاعب واحد في سن ال23 (ناثان جونز).. ولذا أتوقع أن يتحول المنتخب الى رقم سهل في السنوات القليلة المقبلة إلا برز استراليون شبان يعيشون في انجلترا ويلعبون مع الأندية الإنجليزية.
وبالانتقال الى منتخب الهند فإن وجوده في المسابقة الآسيوية أضعفها كثيراً جداً وحرام جداً أن تمنح 6 بطاقات مباشرة لخوض النهائيات وتخصيص 10 للتنافس عليها في التصفيات.. والموضوع في حاجة الى تحليل طويل.
أخيرأ فإن هز الشباك بنيران صديقة تكرر في الأيام الثلاثة الأولى من المسابقة: مرة في مباراة الأردن واليابان، ومرتان في مباراة سوريا والسعودية، ومرة في مباراة كوريا الجنوبية والبحرين.. ومن الطرائف ما قاله السعوديون: يجب أن نخصص لاعبين إثنين لمراقبة هوساوي والشهيل!

محمد حمادة- نقلاً عن استاد الدوحة القطرية


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة الـعــربــيـة

رد مع اقتباس