عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 06-12-2007 - 04:14 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
قمة زرقاء وقمة حمراء في هذا الأسبوع

بعد أن كان الشغب والقرارات التحكيمية المثيرة للجدل ثم العقوبات الاتحادية عناوين بارزة لحصيلة المرحلة الثامنة من دوري المحترفين ستكون العناوين القادمة مع المرحلة التاسعة تحمل الكثير من مفردات الإثارة بمواجهات من العيار الثقيل ونتمنى ألا تنتقل الإثارة إلى تفاصيل أخرى خارج المستطيل الأخضر وأن لا يخرج الجمهور عن النص مجددا ً .. فرق المقدمة ستكون على موعد مع مواجهات ثنائية كبيرة وفرق المؤخرة ستجد نفسها في مواقف محرجة مع مباريات مؤثرة جدا ً والكل يبحث عن النقاط !!
الجمعة 7 – 12 – 2007 :

الأزرقان والمتعة ..
لم يخل لقاء جمع المجد والكرامة منذ سنوات من الأهداف إلا ما ندر .. ولم تمر مباراة بين الطرفين إلا وكان لها حكاية خاصة من القوة والمتعة مع أداء سلس دون تعقيد أو دفاع وتحفظ وهذا الأمر يجمع عليه القائمون على الفريقين وعشاقهما وإن كان كل منهما يخشى الآخر ..
المجد يبحث عن استعادة الثقة المحلية بعد هزيمتين والكرامة يبحث عن استعادة التوازن بعد التعادل المفاجئ مع الحرية وتجاوز ذيول الأزمة الإدارية المستجدة ، ويعلم المجد أنه أصبح في موقف حرج على سلم الترتيب وإن كان له مباراتان مؤجلتان لكنهما في غاية الصعوبة وأي هدر جديد يعني تضاؤل فرص المنافسة نسبيا ً ..
الكرامة يلعب على جبهة واحدة وتركيزه ينحصر في مباريات الدوري والمجد يفكر في لقاء الفيصلي وقد يكون لذلك أثر على حضوره ، توقع النتيجة أمر صعب مع كم النجوم الكبير في الطرفين ولا غياب باستثناء محمد الواكد من المجد للإيقاف .

قمة الوصيفين
لو اختار محبو التشويق متابعة لقاء قمة من الطراز الأول لما وجدوا أفضل من لقاء الطليعة وضيفه الجيش على أرض ملعب حماه ..
يدخل الفريقان اللقاء برصيد متساو ٍ من النقاط في المركز الثاني ( مع مباراة أقل للطليعة ) وكلاهما يعلم أنها مباراة حاسمة في مسيرة مرحلة الذهاب لذلك فالفوز فيها بنقاط أغلى من الذهب والتعادل ضار لكنه أمنية لباقي المتنافسين ..
وتبدو المواجهة متكافئة إلى حد بعيد مع أرجحية نسبية للطليعة بخبرة معظم لاعبيه على عكس الجيش المتجدد بحيوية واندفاع الشباب ، ولا شك أن المواجهة في المنطقة الفنية بين الشاب عماد خانكان والخبير أحمد رفعت سيكون لها تأثير كبير في إدارة دفة المباراة .
وما ذكرناه عن المجد وتفكيره بالبطولة العربية سيكون حاضرا ً مع الطليعة الذي يستعد للسفر إلى المغرب ما قد يحد من اندفاع لاعبيه بعض الشيء ..
اللقاء واعد بمستوى ً كبير وأقرب للتعادل .

بين البحرين !
بحر من الأمنيات وآخر من الخلافات وما بينهما سيكون لقاء تشرين والاتحاد ..
أصحاب الأرض يبحثون عن الفوز الأول بعد عودة الكردغلي مدربا ً وقد حقق هذا الأخير نوعا ً من الاستقرار والانضباط في تكتيك الفريق لكنه حتى الآن لم يحقق إلا تعادلين سلبيين .. والضيوف قادمون بحمل ثقيل من الخلافات عبّرت عنها الأحداث الأخيرة مع إنهاء عقد المدرب الأرجنتيني أوسكار رغم الفوز الأخير على المجد وما يحكى عن خلفية هذا القرار ..
يمتلك الفريقان مجموعة من اللاعبين الدوليين ولا عذر لهما إن لم يكن اللقاء مرضيا ً في مستواه خاصة تشرين أما الاتحاد فنتوقع ظهوره بأحد حالين بعد أوسكار : إما فريقا ً قويا ً واثقا ً أو فريقا ً منهارا ً وذلك قد يعني مزيدا ً من المشاكل في القلعة الحمراء ..
المباراة نتوقعها ساخنة وقوية ولن تخلو من الأهداف وكل الاحتمالات واردة ..

ضيف ثقيل ..
بعد أن واجه اختبارين شاقين أمام الاتحاد والطليعة خرج منهما بأداء مقنع إلى حد بعيد يستضيف عفرين ضيفا ً ثقيل الظل هو حطين الذي عاد لمسيرة الفوز ولو كان بشق الأنفس على حساب الشرطة ..
المباراة قد تطغى عليها قوة ورجولية الأداء أكثر من المهارات واللمحات من الطرفين انطلاقا ً من حرصهما على النقاط خاصة عفرين الذي يريد رفع مؤشر نقاطه نحو الأعلى وربما بنقطة واحدة أما حطين فلم يقبل حتى الآن بأنصاف الحلول فلم يتعادل قط خلال المراحل السابقة ومن هنا سيكون الحوار ساخنا ً ..
وسيكون في حسابات الذكي قوة هجوم حطين وتنوع خياراته في هذا الخط لذلك ستكون الرقابة الدفاعية همه الأول والمكيس يعلم مدى صعوبة خسارتي عفرين أمام الاتحاد والطليعة خاصة مع تقدم زمن اللقاء لذلك سيركز على التسجيل مبكرا ً لزعزعة دفاع مضيفه ..
الأفضلية بسيطة لحطين الأكثر خبرة وقد تعذبه حماسة الأخضر .

من يكسر الصمت ؟
أمام مدرجات صامتة يلتقي الفتوة وضيفه الوحدة نتيجة لقرار اتحادي من الموسم الماضي على خلفية آخر لقاء بين الفريقين في الدوري .
الفتوة يبدو واثق الحضور رغم تقلب نتائجه ويقدم فريقا ً بخليط من الخبرة والشباب وهو بحاجة لهذه الخطوة منذ مواسم ولا بأس من موسم يكون إعدادا ً للمنافسة لاحقا ً وهذا ما نسمعه من أفراد الفريق والقائمين عليه .
والوحدة تزداد همومه رغم محاولات إدارته حل العقد بين الحين والآخر لكن المشكلة الأكثر تعقيدا ً قي أرض الملعب وليست خارجه وهذا ما أكده اللقاء الأخير أمام النواعير .
مركز ثقل الفتوة الجديد مع لاعبيه الشباب يقابله معرفة مدرب الوحدة محمد جمعة تماما ً بهم فهو مدربهم في المنتخب وأقدر من يعرف كيفية إيقاف خطورتهم بينما لا تبدو الأوراق كثيرة بين يديه خاصة مع ابتعاد نجم الفريق ماهر السيد .
الفتوة مهيأ لنتيجة إيجابية على الأقل معنويا ً والوحدة ترضيه نقطة التعادل كأقل الخسائر وفوزه مفاجأة في ظل ظروفه .

السبت 8 – 12 – 2007 :

فرصة ذهبية
قد تكون مواجهة الشرطة وضيفه جبلة الأسهل نظريا ً لطرفيها مع احترامنا لقدراتهما والفوز فيها هام جدا ً كونه على فريق قريب في الترتيب وبالتالي نقاطه مضاعفة ..
الفريقان يشتركان في معضلة الضعف الهجومي وكلاهما يلعب بنفس يميل للدفاع أكثر من الهجوم ..
اللقاء متكافئ مع أفضلية نسبية لجبلة والتعادل منطقي جدا ً .

الخطوة الثانية
يشترك الحرية وضيفه النواعير في كونهما حققا ً نتيجة ممتازة في المرحلة الماضية بعد طول انتظار ، فالحرية كان أول من يظفر بنقطة من الكرامة ، والنواعير أرهق الوحدة وهزمه في دمشق لذلك ستكون المباراة بينهما بمثابة خطوة ثانية في مسار النتائج الجيدة ..
الحرية يبحث عن فوز أمام جماهيره سيكون له أثر هام في المباريات التالية وسيرفع من ترتيبه كثيرا ً وربما خمسة مراكز دفعة واحدة .. والنواعير بعد أن صام طويلا ً عن النقاط قد تكفيه نقطة لكنه قادر على العودة بالنقاط الكاملة فهو يمتلك أوراق أكثر تنوعا ً بينما يتسلح الأخضر بالأداء الرجولي وخبرة لاعبيه .
الفوز قد يكون من نصيب من يسجل أولا ً ..



بقلم : خالد برهان

رد مع اقتباس