عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 15-01-2011 - 12:13 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
كأس آسيا 2011 : البحرين تمطر شباك الهند بخماسية

كأس آسيا 2011 : البحرين تمطر شباك الهند بخماسية 863618296.jpg


سجل المهاجم اسماعيل عبداللطيف أربعة من الأهداف الخمسة التي فازت فيها البحرين على الهند المتواضعة 5-2 الجمعة على ملعب نادي السد في الدوحة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة وأنعش آمالها بالتأهل إلى ربع نهائي كأس آسيا الخامسة عشرة في كرة القدم.
جاءت أهداف عبداللطيف في الدقائق (16) و(19) و(35) و(77) بعد افتتح فوزي عايش التسجيل في الدقيقة الثامنة من ركلة جزاء، فيما سجل غورامانغي سينغ (9) وسونيل شيتري (52) هدفيّ الهند.
وكانت أستراليا وكوريا الجنوبية تعادلتا 1-1 أيضاً في المجموعة ذاتها.
والجولة الأولى كانت شهدت فوز أستراليا على الهند برباعية نظيفة، وكوريا الجنوبية على البحرين 2-1.
وتتصدر أستراليا وكوريا الجنوبية الترتيب برصيد 4 نقاط لكل منهما، وتأتي البحرين ثالثة بثلاث نقاط، في حين لم يحرز منتخب الهند أي نقطة حتى الآن وبات ثاني المودعين من الدور الأول بعد المنتخب السعودي.
وفي الجولة الثالثة الثلاثاء المقبل، تلعب البحرين مع أستراليا، وكوريا الجنوبية مع الهند.
منتخب البحرين كان حقق مفاجأة كبيرة في كأس آسيا 2004 في الصين حين بلغ الدور نصف النهائي قبل أن يخسر بصعوبة بالغة أمام نظيره الياباني الذي تُوج لاحقاً بطلاً بفوزه على أصحاب الأرض في المباراة النهائية.
وعلى صعيد المنتخب الهندي، فإنه يشارك في الدورة الحالية مباشرة من دون خوض التصفيات كونه فاز ببطولة التحدي الآسيوية لعام 2008، وذلك حسب لوائح الاتحاد الآسيوي الذي منح الفرصة مباشرة لآخر بطلين في بطولة التحدي بالمشاركة فضلاً عن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في النسخة السابقة وصاحب الأرض.
مدرب منتخب البحرين سلمان شريدة أجرى بعض التغييرات على تشكيلته أبرزها إشراك الجناح الأيسر سلمان عيسى بعد أن غاب عن المباراة الأولى بسبب الإصابة، فكان نقطة انطلاق معظم الهجمات على المرمى الهندي.
واستغل المنتخب البحريني تواضع إمكانات منافسه الهندي خصوصاً في التنظيم الدفاعي فنجح في تسجيل أربعة أهداف في الشوط الأول منها ثلاثة للمهاجم المتألق اسماعيل عبداللطيف، رغم تلقيه هدفاً في الدقائق الأولى.
وأضاف عبداللطيف هدفاً رابعاً في الشوط الثاني ليتصدر ترتيب الهدافين من مباراة واحدة.
كاد منتخب الهند يفاجىء مرمى البحرين بهدف مبكر وتحديداً في الدقيقة الثالثة من كرة طويلة وصلت إلى سونيل شيتري داخل المنطقة تابعها بلمسة واحدة أبعدها الحارس محمود منصور ببراعة إلى ركلة ركنية.
لم تتأخر البحرين في افتتاح التسجيل الذي جاء في الدقيقة الثامنة حين تدخل لارونس كليماكس لإيقاف فوزي عايش فاحتسب الحكم الماليزي محمد صالح ركلة جزاء نفذها عايش نفسه واضعاً الكرة في الزاوية اليمنى للمرمى الحارس بول سوبراتا.
وكان فوزي عايش سجل هدف البحرين في مرمى كوريا الجنوبية في الجولة الأولى من ركلة جزاء أيضاً.
الرد الهندي جاء سريعاً جداً وبعد دقيقة واحدة إثر كرة طويلة أيضاً من ركلة حرة قريبة من منتصف الملعب حضّرها ياداف ابيشيك برأسه إلى غورامانغي سينغ الذي تابعها من دون رقابة في الزاوية اليسرى لمرمى محمد منصور.
تحرك المنتخب البحريني مجدداً بحثاً عن التسجيل ونشطت الجهة اليسرى عبر سلمان عيسى الذي كان خلف أكثر من كرة شكّلت خطورة على المرمى، فأولاً مرّت كرته مباشرة أمام المرمى قبل أن يبعدها أحد المدافعين، ثم تابع عبدالله المرزوقي واحدة برأسه بين يدي الحارس، وفي الثالثة جاء الهدف الثاني حين أرسل كرة أبعدها الحارس بقدمه فتهيأت أمام اسماعيل عبدالطيف الذي وضعها في الشباك (16).
أضافت البحرين الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق بسهولة تامة إثر كرة من الجهة اليسرى للمنطقة مررها جيسي جون وأنهاها اسماعيل عبداللطيف في الشباك من دون رقابة في المرمى.
حصل المنتخب البحريني على عدد من الفرص في ربع الساعة الأخير ونجح في إضافة الهدف الرابع عبد اللطيف أيضاً الذي تلقى كرة رائعة فوق المدافعين من فوزي عايش فانفرد بالحارس ووضعها في المرمى (35).
وكما فاجأ منتخب الهند منافسه في الدقائق الأولى للشوط الأول ونجح في تسجيل هدفه الأول في البطولة، خطف هدفاً ثانياً في الدقيقة (52) بعد كرة قوية من رينيدي سينغ ارتطمت بالعارضة ثم خلف خط المرمى لكن الحكم لم يتنبه لها فتابعها ياداف ارتدت مرة ثانية من العارضة وتهيأت أمام شيتري الذي وضعها برأسه في المرمى.
وأفلت مرمى الهند من هدف بعد أربع دقائق حين أخطأ الحارس سوبراتا وهو يمرر كرة إلى مدافعيه فخطفها جيسي جون وأرسلها قريبة جداً من القائم الأيمن (56).
وحال سوبراتا دون هدف بحريني خامس إثر انطلاقة سريعة وكرة من عايش إلى سلمان عيسى داخل المنطقة فسددها لكن الحارس حولها إلى ركنية (61).
لكن المنتخب البحريني اضطر إلى إكمال المباراة منذ الدقيقة (62) بعشرة لاعبين بعد طرد فوزي عايش لنيله إنذارين في غضون دقيقتين، وسيغيب بالتالي عن المباراة المقبلة مع أستراليا.
ارتبك الدفاع البحريني لدقائق بعد حالة الطرد التي منحت لاعبي المنتخب الهندي جرعة معنوية فحاولوا تهديد مرمى محمود منصور خصوصاً عبر شيتري.
حصل حمد راكع على فرصة تسجيل الهدف الخامس للبحرين إثر متابعته لكرة برأسه من ركلة ركنية لكن الحارس التقطها على دفعتين (76).
لكن الهدف جاء بعد دقيقة واحدة عبر اسماعيل عبداللطيف الذي حقق "السوبر هاتريك" حين خطف الكرة وسددها من بين مدافعين على يمين الحارس الذي لمسها لكنها تابعت طريقها إلى الشباك.

رد مع اقتباس