عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-01-2011 - 11:25 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ورد احمر
 
ورد احمر
أهلاوي مر

ورد احمر غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13601
تاريخ التسجيل : Oct 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 589
قوة التقييم : ورد احمر will become famous soon enough
ما بعد اسيا 2011 ، مفترق طرق


مدخل :

أخطاء عقود من الزمن لن تحل بـ 20 يوما ، ولا ببطولة واحدة ، بل تحتاج إلى خطة عمل طويلة المدى للعودة شيئا فشيئا....

خرجنا من اسيا ، ولو سألت الكثير منا قبل البطولة ماذا تتوقع من المنتخب لكان الجواب أن جل ما نتمنى أن لا - نتبهدل - من اليابان والسعودية وأن نحقق نتيجة إيجابية أمام الأردن ،

بدأت البطولة بفوز رائع ومستحق على السعودية وهنا كسب المنتخب ثقة الجماهير وارتفعت ثقته بنفسه ،

خسرنا أمام اليابان ولكننا أحرجناها وحجمناها وأثبتنا أنه لا كبير في اسيا وأي منتخب بإمكانه الفوز على أي منتخب اخر فيها ، بغض النظر عن مشروعية فوزهم من عدمها ،

مباراة الأشقاء أمام الأردن أهديناها لهم على طبق من ذهب ، فهم لعبوا ضدنا كما لعبوا ضد اليابان و السعودية وهذه نقطة تسجل لعدنان حمد في الحقيقة لأنه يعرف إمكانيات لاعبيه ويعرف أنه لا يملك مقومات تسمح له بفتح الملعب أمام أي خصم ،
نعم خرجنا من اسيا ولكن رجال المنتخب جميعا أثبتوا شيئا واحدا ، أثبتوه من جديد


ألا وهو أنه متى ما توفر الحد الأدنى من الدعم لمنتخب يلعب باسم سوريا فهو سيرفع هذا الاسم عاليا وسيشرف بلاده و بإمكانه تحقيق أي شيء
المنتخب تم دعمه بحد أدنى من بعد الفوز على السعودية ، المكافءات والوعود والدعم المادي الذي لم نره من قبل كان كفيلا ليشعر اللاعب أن هناك من يقدر ما يقوم به

الدعم الإعلامي الكبير الذي أوصل للاعب السوري فكرة مهمة وهي أن هناك شعب كامل يريد أن يفرح عن طريقكم ، وهنا أخص بالشكر الأستاذ لطفي الإسطواني الذي كان داعما كبيرا من خلال برنامج الكرة بملعبك ،
الدعم الجماهيري الذي كان ولا زال موجودا متى ما لعب أي منتخب لسورية تحت أي رياضة

ما بعد اسيا...

هو مفترق طرق ، إما أن نعود بـ - جرة قلم - إلى عام 1990 بضربة واحدة ، ونعود لسابق عهدنا لثبت بالدليل القاطع أن هذه حدودنا بالفعل ،
أو أن تكون كأس اسيا 2011 هي ولادة لمنتخب سوري سيكون ويبقى من كبار اسيا لزمن طويل ،

وهذا لا يحدث إلا بالاستقرار الإداري والفني والنفسي ،

الاستقرار الإداري لن يتحقق إلا بدعم كبير من السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد ، وذلك بدعم إتحاد سوري لكرة القدم عن طريق تنصيب الرجل المناسب في ذلك المكان ، ولست أهلا لتحديد هذا الرجل ولكنني واثق بأن هناك الكثير ممن يستحقون هذا المنصب في سوريا وقادرون على قيادته بحكمة ،


الاستقرار الفني وهو الأهم برأيي ، تيتا يجب أن يبقى يا سورية ، تيتا و بـ15 يوما جعلنا نشاهد منتخبا سوريا يعرف كيف يغير اللعب من جهة الملعب إلى الجهة الأخرى بنقلة واحدة للمرة الأولى في التاريخ ربما ، وكيلا أبالغ أقول أنها المرة الأولى منذ زمن ،

تيتا يعرف سوريا ، ويعرف لاعبيها وجمهورها ويعرف كيف يفوز بالبطولات ، التوفيق وقلة خبرة بعض لاعبيه خانته في اسيا 2011 ولكن تخيلوا كيف سيكون المنتخب بعد سنة من الان إن بقي تيتا ،

عزل تيتا من منصبه أو عدم التجديد له سيكون الضربة القاصمة في كرة القدم السورية ، لأننا سنعود بالزمن عقودا للوراء كما أسلفت ،

أخيرا الاستقرار النفسي والذي لا يتحقق قبل أن يضمن اللاعب أنه إذا حدث أنه أصيب مع المنتخب - لا قدر الله - فلن يرمى في مستشفى الحياة مع باقة ورد مغلفة بفاتورة المستشفى ، بل يعلم أن هناك من هو خلفه إذا ما جار عليه الزمن ، يعلم أن هناك من سيقول له : يعطيك العافية بعد المباراة لا من يلعن أباه كلما أراد ذلك ،

يعلم أنه لن يموت من الجوع إذا ما لم يأخذ راتبه الشهري من ناديه لغيابه مع المنتخب ، ويعلم أن هناك مكافءات كبيرة في حال الفوز ، تغني وتسمن من جوع


والله العظيم لا نقل كأسماء عن أي منتخب في اسيا ، والله العظيم لو أنني شعرت أن منتخب الأردن أفضل من منتخبنا بشيء لفرحت لهم كثيرا ، ولكن مع الأسف ليسوا أفضل مننا بشيء ، حتى أهدافهم ليست منهم بل بهدايا من مدافعنا وحارسنا ،
فقط نريد الاستقرار يا قيادتنا الرياضية ، عدنان حمد ليس مدربا للأردن منذ أشهر ، بل منذ زمن طويل وهاهو يحصد ثمار عمله ،

يجب أن يتم تنظيم ورش عمل لإطلاق مشروع يتم التخطيط له خطوة بخطوة عنوانه: سوريا في كأس العالم 2014
صدقوني هو ليس بالأمر الصعب ، فنحن محظوظون أننا من قارة اسيا ، التي لا كبير لها ، وكلو ممكن يفوز على كلو ، فنحن لا نلاقي الأرجنتين أو إيطاليا في طريقنا للقب اسيوي

خاتمة : مبروك للأشقاء في الأردن وأتمنى أن تذهبوا بعيدا ، ولو أننا أؤكد بأنه لو لعب النشامى كما فعلوا ضدنا فهم ليسوا بقادرين على الذهاب أبعد ، صحيح أننا في اسيا ، ولكن حتى اسيا تملك منتخبات يملك أفرادها من اللاعبين الخبرة الكافية لإنهاء مباراة بـ 30 دقيقة ضد منتخب متهالك ، وذلك عن طريق استغلال الفرص الكثيرة

أمنية : فقط أتمنى أن لا أسمع في الأيام القادمة خبر عزل تيتا و تكليف أيمن الحكيم أو فجر إبراهيم ، عندها سأقسم للمرة العشرين في حياتي أن لا أشاهد مباراة للمنتخب بعد اليوم

كونوا بخير جميعا ،،،

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس