عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-01-2011 - 07:30 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الشمشوم الكوري يقصف الهند بالأربعة

الشمشوم الكوري يقصف الهند بالأربعة 2011118153053565580_

اكتفى منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم بأربعة أهداف مهدراً فرصة تحقيق فوز عريض وحقق فوزاً منطقياً 4-1 على نظيره الهندي، اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس أمم آسيا 2011 المقامة حالياً في قطر.
وحجز المنتخب الكوري مقعده في دور الثمانية بتعزيز موقعه في المركز الثاني بالمجموعة برصيد سبع نقاط وبفارق الأهداف فقط خلف نظيره الأسترالي الذي تغلب على المنتخب البحريني 1-صفر في المباراة الثانية بالمجموعة.
وأهدر المنتخب الكوري فرصة الصعود للصدارة حيث كان بحاجة إلى تسجيل هدف آخر ليتصدر المجموعة بفارق الأهداف أمام أستراليا ويضمن مواجهة أسهل في دور الثمانية مع صاحب المركز الثاني في المجموعة الرابعة.
ويلتقي المنتخب الأسترالي في دور الثمانية مع الفريق الذي يحتل المركز الثاني بالمجموعة الرابعة بينما يلتقي المنتخب الكوري مع متصدر المجموعة الرابعة التي تختتم منافساتها غداً الأربعاء.
وحسم المنتخب الكوري المباراة تماماً في شوطها الأول حيث تقدم بثلاثة أهداف سجلها جي دونغ وون في الدقيقتين الخامسة و24 وكوو جا تشيول في الدقيقة الثامنة مقابل هدف وحيد للمنتخب الهندي سجله سونيل تشيتري من ضربة جزاء في الدقيقة 11.
الشمشوم الكوري يقصف الهند بالأربعة 201111816747674360_3
وفي الشوط الثاني، أهدر الفريق الكوري عدداً كبيراً من الفرص الخطيرة حتى سجل له اللاعب البديل سون هيونغ مين الهدف الرابع في الدقيقة 81.
وتعرض المنتخب الهندي للطمة قوية بعد مرور ثلاث دقائق فقط من المباراة بعد تعرض رينيدي سينغ لإصابة حرمته من مواصلة اللقاء ليضطر المدرب الإنكليزي بوب هوتون إلى الدفع باللاعب ديباك ماندال بدلاً منه.
وشهدت الدقيقة الخامسة هدف التقدم للمنتخب الكوري بعد أن سدد لي تشونغ يونغ كرة قوية أبعدها الحارس لتصل الكرة إلى جي دونغ وون الذي سدد برأسه مباشرة داخل الشباك.
وبعد ثلاث دقائق فقط من الهدف، أضاف الفريق الكوري الهدف الثاني بعد أن مرر تشا دو ري كرة بينية من الناحية اليمنى ليخطئها الدفاع وتصل إلى جي دونغ الذي مرر بدوره إلى كوو جا تشيول الذي لم يجد صعوبة في هز الشباك بعد أن راوغ الحارس الهندي سوبراتا بول.
وازدادت المباراة إثارة في الدقيقة 11 بعد حصول الهندي سونيل تشيتري على ضربة جزاء اثر تعرضه للعرقلة من جانب كواك تاي هوي، ليسدد سونيل ضربة الجزاء محرزاً الهدف الأول لمنتخب بلاده.
وكاد كوو جا تشيول أن يسجل الهدف الثاني له والثالث لبلاده في الدقيقة 19 بعد أن تلقى تمريرة سحرية من الجبهة اليمنى عن طريق لي تشونغ يونغ ولكن الحارس الهندي كان له بالمرصاد.
ومع حلول الدقيقة 24 ومن هجمة سريعة ، وصلت الكرة إلى جي دونغ وون داخل منطقة الجزاء ليسدد مباشرة في الشباك محرزاً الهدف الثاني له والثالث لفريقه.
وكاد براديب باباتشان أن يرد بهدف للمنتخب الهندي من ضربة حرة مباشرة ولكن الحارس الكوري جونغ سونغ ريونغ تعامل مع الموقف بثبات.
وألغى الحكم السعودي خليل الغامدي هدفاً سجله جي دونغ وون في الدقيقة 27 بداعي وقوع لي تشونغ يونغ في وضع التسلل لحظة تمرير الكرة.
وكادت الدقيقة 35 تشهد الهدف الرابع للفريق الكوري من هجمة سريعة قاده لي تشونغ يونغ ولكن الحارس الهندي تصدى لها، وبعدها بثوان معدودة تصدى الدفاع الهندي لفرصة كورية خطيرة أخرى.
الشمشوم الكوري يقصف الهند بالأربعة 2011118161156393371_
وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، حرم الحارس الهندي سوبراتا بول الفريق الكوري من تسجيل هدف مؤكد عن طريق كي سيونغ يونغ. وأنقذ سوبراتا المرمى الهندي مجدداً من هدف مؤكد بعد أن تصدى لضربة رأس قوية من المدافع كواك تاي هوي.
وواصل المنتخب الكوري ضغطه الهجومي في الشوط الثاني وأهدر لي تشونغ يونغ هدفاً جديداً في الدقيقة 48 اثر هجمة خطيرة أمام المرمى الهندي حيث تهيأت له الكرة ولكنه سددها خارج القائم.
وحاصر المنتخب الكوري نظيره الهندي داخل منطقة الجزاء في الدقائق التالية، وتصدى الحارس الهندي لكرة خطيرة لعبها كي سيونغ يونغ من ضربة حرة في الدقيقة 55.
ورغم الضغط الكوري المتواصل، ظل الدفاع الهندي صامداً وأحبط العديد من المحاولات الكورية بينما تألق حارس المرمى سوبراتا بول في التصدي لعدد آخر من الفرص ليمنع الفريق الكوري من تسجيل مزيد من الأهداف في النصف الأول من الشوط الثاني.
كما تصدى القائم لتسديدة رائعة من سوون هيونغ مين في الدقيقة 63 اثر تمريرة عرضية من لي تشونغ يونغ.
وبعد العديد من المحاولات الفاشلة وصلت الكرة إلى البديل سون هيونغ مين على حدود منطقة جزاء الهند فتقدم بها وأطلقها قوية في سقف المرمى ليكون الهدف الرابع لكوريا.
وشهدت الدقائق الأخيرة أكثر من فرصة للفريقين حيث تصدت العارضة لهدف آخر من الفريق الكوري كما تصدى الحارس الكوري لفرصة هندية خطيرة لينتهي اللقاء بفوز النمر الكوري 4-1 وتأهله لدور الثمانية وخروج المنتخب الهندي صفر اليدين بلا نقاط بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي.

رد مع اقتباس