عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-01-2011 - 11:40 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الأهلي.. وفترة توقف الدوري المشوشة ومهمة الجبهات الثلاث الصعبة!

حلب- محمود جنيد
استلم المدرب البوسني كمال اليسابيش عملياً مهمة تدريب فريق كرة الاتحاد أول أمس الأربعاء، حيث نزل اليسابيش إلى أرض الواقع للعمل التدريبي، وذلك بعد مشاهدته للفريق في لقاءي التقسيمة الاتحادية ومباراة الفتوة الودية. كما التحق بالفريق المحترف جودي فيرينوي إلى جانب موشيد أيان بعدما فشل أشباه المحترفين الذين تم تجريبهم بإقناع الكادر التدريبي بتركهم على ذمة الفريق، فكان مبدأ »اللي بتعرفو أحسن من اللي بتتعرف عليه« الذي طالما أكدا عليه هو الخيار. علماً أن هناك من نال الإعجاب والإشادة والثقة مثل السويدي من أصول سورية »داني« والقادم من دوري الثانية المصري »فادي بيكو« دون أن ندري بالضبط الظروف التي منعت إتمام صفقة التعاقد معهما التي كانت تسير خطواتها باتجاه التوقيع.

بين السالب والموجب
وبالعودة إلى فترة توقف الدوري ونشاط فريق الاتحاد فيها، فقد كانت أهم إيجابياتها هو التزام اللاعبين وجدية التدريبات وظهور المزيد من الوجوه الشابة التي أخذت فرصة المشاركة في المباريات، سواء الودية أو الرسمية والتي فاز فيها الفريق جميعاً بقيادة الوطني عبد اللطيف مقرش، فوزان على عفرين »3/،1 و4/2« في مسابقة كأس الجمهورية، ومثلهما ودياً على أمية »5/0 و2/1« وكانت الخاتمة هي الفوز على الفتوة في الحمدانية بهدف وحيد، وفيها تم تجريب اللاعبين الأجانب والمحليين على أنظار مدرب الفريق الجديد الذي يستلم مهمة قيادة فريق الاتحاد متأخراً وهو في صدارة ترتيب فرق الدوري المحلي.

جاهزية ومحترفون
من جهته، مدرب الفريق في الفترة الماضية الوطني عبد اللطيف مقرش، أوضح أن الفريق ومع التدريبات منتظمة الأحمال التدريبية والمباريات الرسمية والودية التي تخللتها وصل الفريق إلى نسبة جاهزية بين »70-80« % لاستئناف الدوري الذي كانت فترة توقفه ذات وجهين مختلفين، الأول إيجابي كونها جاءت مهمة من أجل استعادة الاستقرار والتعاقد مع مدرب بعد رحيل تيتا، والثاني معاكس، حيث أوقفت فترة التوقف مدّ الفريق الذي كان يسير بخطا واثقة في صدارة فرق الدوري، وأشار المقرش إلى أن هناك تسعة لاعبين جدد أخذوا فرصتهم في مباراة الفريق الودية مع الفتوة، ما أعطى الحافز للبقية لاستعادة الفورمة والحافز التنافسي الارتقائي، مع إشارته إلى أن أياً من الأجانب الذين تم تجريبهم، لا يستحقون ارتداء قميص الاتحاد، ما دعا إلى العودة للاستعانة بموشيد أيان وجودي مع هامش من فرصة لقيد ثلاثة أجانب وآسيوي في قائمة الفريق. وأكد المقرش أن الصلاحيات الكاملة التي أعطتها الإدارة للمدرب الجديد ستكون عاملاً مهماً لنجاحه مع استمرار دوره كمدرب مساعد بكل إخلاص لمساعي إنجاح المدرب الجديد، كما فعل سابقاً مع تيتا، كون نجاح المدرب ينعكس على الفريق ومشواره و»كله لعيون الأهلي« ومصلحته التي يضعها الجميع من إدارة وكادر ولاعبين أولوية يسيرون على نبراسها.

حرب الجبهات الثلاث
وناشد المقرش جماهير الاتحاد الصبر على الفريق الذي يقع في مثلث الحرب على جبهات الدوري والكأس وآسيا، وهي مهمة صعبة تحتاج إلى التركيز والدعم والمساندة، وستتيح الاستعانة بعشرين لاعباً، كل له دوره على جبهة من الجبهات التي سيكون سلاح الفريق والنادي الأول والأمضى فيها جميعاً هو ثقة الجمهور ودعمه ومساندته.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس