عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-02-2011 - 10:23 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,753
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
تناول الخضروات والفاكهة أثناء العلاقة الجنسية تساعـد على إنجاب البنات



قال باحثون هولنديون إن " النظام الغذائي الغني بالفاكهة والخضار والأرز يساعد المرأة على إنجاب بنات بدل من الصبية ''.


وأشار الباحثون إلى أن " اتّباع نظام غذائي غني بالمواد الغذائية الفقيرة بالصوديوم والغنية بالكالسيوم مثل الخضار والفاكهة والأرز، وتنسيق ذلك مع توقيت إقامة العلاقة الجنسية قبل فترة الإباضة تعزز الفرصة بإنجاب بنت".


وشملت الدراسة 172 ثنائياً، واتبعت 32 امرأة النصائح الغذائية المحددة والتوقيت المحدد لإقامة علاقة جنسية قبل الإباضة، وأنجبت81٪ منهن بنات . وتبيّن أن الغذاء الغني بالبوتاسيوم والصوديوم مثل الموز والبطاطا قد يساعد المرأة على إنجاب الصبيان، رغم أن ذلك لم يتم اختباره بعد .


وكانت دراسة أمريكية قد خلصت إلى أن نوعية الغذاء الذي تتناوله المرأة يؤثر بشكل كبير في عملية اختيار جنس الطفل باعتبار أن الغذاء يؤثر في المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة والتي عن طريقها تخترق الجدار ويحدث التلقيح .


وتقول الدراسة إن '' زيادة نسبة عنصري الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء وانخفاض نسبة الكالسيوم والماغنسيوم يسبب تغيرات في جدار البويضة لجذب الحيوان المنوي الذكري Y واستبعاد الحيوان المنوي الأنثوي X فتكون نتيجة الحمل ذكراً، أما العكس، أي إذا زادت نسبة الكالسيوم والماغنسيوم في الغذاء فإن نتيجة الحمل تكون أنثى ''.


من جانبها، علقت أخصائية الأطفال د.منى سامي الجيار على الدراسة، قائلة إن '' الدراسات أدت إلى اكتشاف نوع من المستقبلات على جدار الخلية تجذب إليه الحيوان المنوي الذكري إن كانت سالبة أو الحيوان المنوي الأنثوي إن كانت موجبة .


وقد وجد العلماء أن العوامل التي تؤثر في هذه المستقبلات تتأثر بالعوامل البيئية وبأيام معينة في السنة لدى كل امرأة حسب الساعة البيولوجية الخاصة بها والتي تعتمد على تغيير الهرمونات في جسمها، ولذلك فقد وضعت جداول زمنية تستطيع التكهن بجنس المولود بناء على الوقت الذي يحدث فيه تخصيب البويضة علاوة على اكتشاف العلاقة الوثيقة مع وقت الجماع، فكلما كان بعيداً عن وقت التبويض كان المولود أنثى وذلك لأن الحيوان المنوي الذكري أقل سمكاً وأقصر عمراً من الحيوان المنوي الأنثوي لذلك فيكون عرضة للهلاك أسرع من الآخر ولذلك فإن تحديد وقت التبويض بالطرق المختلفة ومنها درجة حرارة الجسم والتي نستطيع من خلالها التعرف إلى وقت التبويض قد تعطينا الفرصة لاختيار الوقت المناسب للتخصيب حسب الجنس المختار ''.


وقالت إن '' أحدث الدراسات ربطت أنواع الطعام التي تتناولها المرأة وجنس المولود، حيث وجد أن نوعية الطعام تؤثر في المستقبلات المختلفة على جدار البويضة وقدرتها على جذب الحيوان المنوي الذكري أو الأنثوي، ومن خلال الدراسات وجد أن تناول الأطعمة الغنية بأملاح الصوديوم كرقائق البطاطا المملح، والبوتاسيوم واللحوم الحمراء تشجع الحيوانات المنوية الذكرية، بينما الأغذية الغنية بالكالسيوم والماغنسيوم والأسماك ومنتجات الألبان تحفز المستقبلات لجذب الحيوان المنوي الأنثوي ''.


وأضافت أن '' تلاعب الإنسان بالبيئة ومحاولة الحصول على مبتغاه قد يخل بالتوازن الطبيعي فقد دلت الإحصائيات الحديثة على انخفاض ملحوظ في عدد الإناث حيث يفضل معظم الآباء الحصول على مولود ذكر ومن خلال التخلص من الأجنة الأنثوية فإن النساء خاصة في بعض المناطق التي تبيح للأمهات إجهاض المولود غير المرغوب فيه، فقد بلغت نسبة المواليد في الصين مثلاً 86 أنثى لكل 100 ذكر وعلى هذا فإن التوازن البيئي معرض للخلل والاضطراب جراء تدخل الإنسان ''.


من جهتها، أكدت أخصائية الولادة والنساء د.دارين مالك أن '' هناك 4 معادن موجودة في الطعام تلعب دوراً أساسياً في تحديد جنس المولود هي الصوديوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والكالسيوم، ولا يعرف بعد آلية عمل هذه المعادن في تحديد جنس المولود بشكل دقيق لكن نظريات عديدة ذكرت أن هذه المعادن تقوم بتعديل الإفرازات المهبلية التي تصبح أكثر تقبلاً لهذا النوع من الحيوانات المنوية أو ذاك بتعديل في سطح البويضة فتصبح أكثر تقبلاً لأحد الحيوانات المنوية أو بتعديل في جهاز المناعة ''.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الحمل والولادة

رد مع اقتباس