عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 08-02-2011 - 01:42 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
امرأتان تحكمان مباراة لكرة القدم بدوري الدرجة الأولى

شهد لقاء شباب الشعلة والاتحاد بدوري الدرجة الأولى لكرة القدم ظاهرة جديدة في عالم الكرة السورية يتلخص في دخول المرأة لمجال التحكيم من خلال قيام الحكمتين السوريتين ربا زرقة وهبة مرشد بتحكيم المباراة التي جرت على ملعب مدينة الأسد الرياضية في درعا.
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن الحكمة ربا زرقة قولها إن "مشواري مع عالم التحكيم بدأ من متابعتي للمباريات ومشاهدتي للحكام الرجال يقودون المباراة، فسألت نفسي لماذا لايوجد حكمة تقود المباراة".
وتابعت زرقة "عندما طرحت الفكرة تلقيت الدعم المطلوب من الاتحاد السوري ولجنة الحكام لدخول عالم التحكيم ولأكون أول حكمة في سورية حيث قدموا المساعدات اللازمة من خلال المشاركة في الدورات التحكمية والاختبارات وتامين المحاضرات والدروس النظرية".
وبدأت زرقة مشوارها في كرة القدم كلاعبة كرة قدم للصالات في نادي المحافظة ومثلت المنتخب الوطني في العديد من المشاركات الخارجية أهمها المشاركة في بطولة غرب آسيا وإحرازهن للمركز الثالث في الإمارات.
وأضافت زرقة أن "متابعة طريق التحكيم يحتاج إلى مجهود شخصي ورغبة قوية وشخصية قادرة على مواجهة كافة الظروف والصعوبات, وخاصة في حال عدم تقبل الجماهير واللاعبين لبعض القرارات التحكمية", مشيرة إلى أن "تسلح الحكم بقانون اللعبة والتمكن منه يسهم في سير المباراة بشكل صحيح".
من جانبها, ذكرت هبة مرشد ،التي بدأت مشوارها التحكيمي عام 2007، أن "توجهي للتحكيم كونه مجال غير معروف في بلدنا وللاتجاه نحو التميز"، مشيرة إلى أنها "واجهت صعوبات عديدة وخاصة في دوري الشباب الذين لم يتقبلوا أن تقوم فتاة بالتحكيم لكنهم يعترضون على الحكم الرجل والمرأة على حد سواء فهي حجة واهية".
ويعيش التحكيم السوري في أيام سيئة للغاية في موسم 2010/2011 خاصة في دوري المحترفين للرجال، إذ تعترض معظم الأندية المشاركة على القرارات التحكمية، خاصة أن الأخطاء تؤدي إلى تغير مسار المباريات فضلاً عن التأثير بشكل كبير على الترتيب العام.
ووصل الحال في المشرفين على بعض الأندية المحلية للمطالبة بتعيين حكام من الأردن أو لبنان لتسير أمور مواجهات الدوري في قناعة منها بأن الحكام المحليين يقفون إلى جانب الأندية الكبيرة أمثال الكرامة والجيش والاتحاد والوحدة ويديرون بظهورهم لبقية الأندية.

رد مع اقتباس