عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 30-09-2007 - 02:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : SYRIA
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
آرسنال يواصل رحلة الانتصارات+بقية النتائج

آرسنال يواصل رحلة الانتصارات+بقية النتائج arsenal1_B.jpg


واصل آرسنال المتصدر عروضه المميزة هذا الموسم، وحقق فوزه الثامن على التوالي في جميع المسابقات التي يخوضها، بتغلبه على مضيفه وست هام بهدف نظيف، فيما استمرت معاناة تشلسي وصيف البطل، بتعادله مع ضيفه وجاره فولهام سلباً السبت في المرحلة السابعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

على ملعب "أبتون بارك"، استمر آرسنال بحصده للانتصارات والنقاط، وأكد انه سيكون من المرشحين للفوز باللقب، رغم رحيل بعض نجومه وعلى رأسهم الفرنسي تييري هنري، محققاً فوزه السادس في الدوري دون أي خسارة، مقابل تعادل أمام بلاكبيرن في المرحلة الثالثة.

ويدين آرسنال بفوزه إلى الهولندي روبن فان بيرسي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13، بعدما وصلت الكرة إلى التوغولي إيمانويل أديبايور فمررها إلى البيلاروسي ألكسندر هليب على الجهة اليمنى، ليحولها الأخير عرضية إلى الهولندي الذي سبق لوكاس نيل إليها، ووضعها برأسه داخل شباك الحارس روبرت غرين.

ورفع آرسنال رصيده إلى 19 نقطة في الصدارة، بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد، الذي قاده البرتغالي كريستيانو رونالدو لاستعادة توازنه، بعد الخسارة أمام كوفنتري (صفر-2) الأربعاء الماضي في مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة، وتحقيق فوزه الخامس على التوالي في الدوري، وذلك بتسجيله هدف المباراة الوحيد في مرمى برمنغهام في الدقيقة 51، بعدما استفاد من خطأ المدافع الفرنسي فرانك كودرو ليخطف الكرة ويضعها في شباك الحارس مايك تايلور.

ويذكر أن آرسنال له مباراة مؤجلة.


وعلى ملعب "ستامفورد بريدج"، خالف تشلسي التوقعات التي اعتبرت أنه سيعود إلى الانتصارات بعد فوزه على هول (4-صفر) في كأس رابطة الأندية المحترفة الأربعاء الماضي، فتعثر مجددا بتعادله مع ضيفه فولهام دون اهداف في مباراة اصيب فيها قائده بكسر محتمل في وجنته وعاد اليها مهاجمه الإيفواري ديدييه دروغبا بعد شفائه من الإصابة.

ولم يتمكن المدرب أفرام غرانت في أول مباراة له مع فريق الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش على ملعب "ستامفورد بريدج" الذي لم يخسر عليه تشلسي بقيادة المدرب السابق البرتغالي جوزيه مورينيو في 66 مباراة سابقة، من إعادة طعم الفوز إلى الفريق اللندني للمرحلة الخامسة على التوالي، حيث كان خسر مباراته الأخيرة أمام غريمه مانشستر يونايتد (صفر-2) الذي يلعب في هذه المرحلة مع مضيفه برمنغهام.

وخلافاً لتشلسي استعاد ليفربول نغمة الفوز بعد تعادلين، بتغلبه على مضيفه ويغان بهدف سجله يوسي بنعيون في الدقيقة 73، ليرفع ليفربول رصيده إلى 15 نقطة في المركز الثالث مؤقتاً خلف مانشستر سيتي، الذي حول تأخره أمام ضيفه نيوكاسل إلى فوز (3-1)، محققاً بقيادة مدربه الجديد السويدي سفين غوران إريسكون أفضل انطلاقة له منذ 30 عاماً، وذلك بعد أن فاز في جميع المباريات الخمس التي أقيمت على ملعبه.

ويدين مانشستر سيتي بفوزه إلى الثلاثي البلغاري مارتن بتروف والبلجيكي إميل مبينزا والبرازيلي إيلانو بلومر، أصحاب الأهداف الثلاثة، التي جاءت في الدقائق 38 و47 و87 على الترتيب، ورفعت فريقهم إلى المركز الثاني مؤقتاً، فيما كان هدف نيوكاسل الوحيد من نصيب النيجيري أوبافيمي مارتينز في الدقيقة 29.

وعلى ملعب "فراتون بارك"، قاد المهاجم الزيمبابوي بنجاني موارواري فريقه بورتسموث لتحقيق فوز كبير على ضيفه ريدينغ (7-4)، بتسجيله ثلاثية في الدقائق 7 و37 و70، وأضاف الأيسلندي هرمان هريدارسون والكرواتي نيكو كرانكيار وشون ديفيس، والغاني سولي مونتاري من ركلة جزاء، الأهداف الأربعة الأخرى في الدقائق 55 و75 و82 و90 على الترتيب، فيما كانت أهداف ريدينغ من نصيب ستيفن هانت وديف كيتسون وشاين لونغ والمدافع الدولي نيكي شوري في الدقائق 45 و48 و79 و90 على التوالي، علماً أن الأخير أضاع ركلة جزاء في الدقيقة 65.

وتغلب بلاكبيرن على مضيفه سندرلاند بهدفين سجلهما كل من ديفيد بنتلي في الدقيقة 53 والباراغوياني روكي سانتا كروز في الدقيقة 55، مقابل هدف لغرانت ليدبيتر جاء في الدقيقة 90، فيما تعادل دربي كاونتي مع ضيفه بولتون بهدف سجله كيني ميلر في الدقيقة 19 مقابل هدف للفرنسي نيكولا أنيلكا في الدقيقة 32، ورفع أنيلكا رصيده إلى خمسة أهداف هذا الموسم.

رد مع اقتباس