عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-02-2011 - 06:26 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الاتحاد بعد وقوعه في فخ دوريات الشرطة

حلب
رياضة
الاثنين21-2- 2011
بشار حاج علي
هل انسحبت آثار خسارة الاتحاد القاسية أمام السد القطري على تفاصيل مباراته مع مستضيفه الشرطة ؟

نحدد ونقول التفاصيل لأن الخسارة أساساً كانت متوقعة من منطلق أن كل شيء وارد في دورينا ولا كبير بالكرة إلا من يعطيها ولأن فريق الشرطة هذا الموسم ( شكل ثاني) ولأن مدربه وجهازه الفني وبعض لاعبيه هم أصلاً من نادي الاتحاد ويعرفون كل شيء عن الفريق .‏
أما أن يكون ظهور الفريق على النحو الذي شاهدناه فهذا ليس مقبولا على الاطلاق وكم بحثنا عن خطة يلعب بها الفريق وعن كل تفاصيل الأداء الدفاعي والهجومي فلم نجد إلا ما ندر من هبات لم تكن كافية للقول إن فريق الاتحاد اجتهد ولم يصب أو أنه قدم أداء جيدا فخسر 00 لا هذه ولا تلك لتكون المحصلة أن الفريق يلعب دون لمسات حقيقية من شيء اسمه تدريب مسبق وخطة مرسومة وطريقة لعب تفرض على الفريق المنافس وتهدد مرماه وهذا لم يحصل ودلونا على فرص حقيقية خطيرة نسميها أهدافاً ضائعة .‏
لقد قلنا سابقا إن الوقت يجب أن نمنحه للمدرب كي نحكم عليه من خلال نتائج الفريق كونه حديث العهد معه ولا يمكن أن يكون مع المدرب العصا السحرية يخرج بها الفريق مما هو فيه .‏
هذا حق يجب الاعتراف به ولكن بالمقابل إن كنا لا نستعجل النتائج فلابد على الأقل أن نتحسس لمسات المدرب على الفريق ونشاهد مايدل على وجوده معه فها هو فريق الجيش يحقق ثلاثة انتصارات متتالية مع المدرب الجديد أيمن حكيم بعد تلقيه خمس هزائم مع المدرب السابق ثائر جسام .‏
ومن المؤكد أن الحكيم لم يأت ومعه العصا السحرية لكن من ينكر عليه أنه استطاع ايجاد توليفة للفريق وخرج معه من أزمته معنويا وفنيا .‏
إنه من سوء حظ فريق الاتحاد أن نهاية مشوار الذهاب رسميا ستكون يوم غد الثلاثاء واللقاء مع أمية بحلب ثم يؤدي مباراته المؤجلة مع الطليعة الثلاثاء القادم أي أن الوقت لن يسعف الاتحاديين وفي مقدمتهم المدرب لاصلاح الأخطاء وتجاوز الأزمة إلا إذا فعلت الحالة المعنوية والمعالجة النفسية فعلتها وهذا ما نتمناه قبل أن يزداد الوضع نحو السوء أكثر .‏

رد مع اقتباس