عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 23-02-2011 - 10:19 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الاتحاد لعب وابهر وبمحترفيه سجل وانتصر

و ضمد الاتحاد جراحه بعد انتكاسة (السد - الشرطة) ، بخماسية بيضاء في مرمى ضيفه أمية ، في ختام مباريات المرحلة الأخيرة .
'
و قدم الاتحاد مباراة قوية صبغها بجودة الأداء في الشوط الأول ، و بواقعية التعامل مع المجريات في الشوط الثاني ، و شهدت المباراة تألق محترفي الاتحاد (ماريان - ماديو) ، فسجل الأول هدفاً و صنع آخر ، وسجل الثاني هدفين ، ليطوي الاتحاد صفحة العقم الهجومي التي لازمته فترة طويلة .
'
بداية اللقاء شهدت خطأ فادحاً من الحميدي كاد يكلف الاتحاد هدفاً مبكراً ، بعد أن فشل قلب الدفاع الأهلاوي في تشتيت كرة قريبة من الجزاء الاتحادية فقطعها البيضون و أرسلها إلى أمارا الذي واجه المرمى و سددها برعونة جانب المرمى .
'
بعد الفرصة الأموية تسلم الاتحاد زمام المبادرة و سيطر على خط الوسط ، و شكلت اختراقات محمد الحسن صداعاً للدفاعات الأموية ، و بعد كرة حج محمد الرأسية التي علت المرمى ، استغل ماديو ارتباك الدفاع الأموي و توغل داخل الجزاء الأموية مطلقاً كرة زاحفة سكنت في الزاوية اليمنى لمرمى الرزج حارس أمية .

و بعد العديد من الفرص الخطرة التي تناوب على تشكيلها الثلاثي الخطر الحسن - ماريان - ماديو ، أرسل الحسن كرة موزونة إلى داخل الجزاء تلقاها ماريان بيمناه مرسلاً إياها بسهولة داخل المرمى الأموي هدفاً ثانياً للاتحاد .

و حاول أمية تدارك الموقف إلى أن الاتحاد أطلق رصاصة الرحمة ، بعد كرة بينية أرسلها حج محمد لمريان الذي تعرض لعرقلة داخل المنطقة المحرمة لم يتوانى الحكم عن إعلانها ركلة جزاء ترجمها ماديو بنجاح .

و لم تنفع المحاولات الأموية للتقليص في ظل الانضباط الذي ظهر به الوسط الاتحادي ، بل إن ماديو كاد أن يضيف هدفاً اتحادياً رابعاً مع مشارفة الشوط الأول على الانتهاء بعد كرة وصلته من الحسن سبقه إليها حارس أمية .

بعد أن اقتنع المدرب الاتحادي بالنتيجة قام مع بداية الشوط الثاني بإخراج نجمه المتألق ماديو ، و زج بالغباش بهدف إحكام السيطرة على خط الوسط ، و كان له ما أراد في ظل عجز بدلاء أمية عن إحداث الفارق .

و أعلنت الدقيقة الثانية و الستين عن هدف الاتحاد الرابع بعد جملة تكتيكية بين الكلاسي و مريان و دياب و حج محمد ، استطاع الأخير ختمها بتسديدة قوية داخل الجزاء أعلنت عن رابع أهداف المهرجان الاتحادي .

و هدأت وتيرة اللعب بعد الهدف الرابع ، و تناقل الاتحاد الكرة في وسط الملعب في ظل مناوشات خفيفة من الجانب الأموي لم يسفر معظمها عن أي خطورة ، ليختتم طه دياب أهداف الاتحاد بعد أن تلقى كرة مرفوعة من ماريان ، ليراوغ الزرج حارس أمية و يرسلها إلى المرمى الأموي هدفاً خامساً صعد بالاتحاد إلى المركز الخامس مع بقاء مباراتين مؤجلتين أمام الطليعة و الفتوة ، يخوض الاتحاد الأولى يوم الجمعة القادم .

تشكيلة الفريقين :

الاتحاد : خالد حج عثمان – مجد حمصي – عمر حميدي – صلاح شحرور (أديب عيسى) – أحمد كلاسي – محمد فارس ( حميد ميدو) – طه دياب – أحمد حاج محمد – محمد الحسن – ماديو كوناتي (محمد غباش) – ماريان جوكوفيتش .
أمية : شاكر الرزج – سليمان يوسف – سامر حمادي – عبد القادر العالم – كومي كويتي – شادي بخوري (يوسف شيخ العشرة) – زكريا يوسف – محمود العوسي – عبيد الصلال (برهان تتان) – علاء بيضون (صفوان بصمجي) – أمواه مانشي .

أقوال المدربين :

عبد اللطيف مقرش (الاتحاد) : "أدى لاعبونا بشكل رجولي و انضباط تكتيكي ، في بعض المباريات قدمنا أداء أفضل لكننا لم نوفق بسبب غياب المهاجم القادر على إحداث الفرق ، و هذا ما ظهر اليوم بأهداف ماريان و ماديو ، لن نقف عند نتيجة مباراة الشرطة و سنحاول حصد 6 نقاط أمام الفتوة و الطليعة لنرتقي على سلم الترتيب ، كما أن الثقة و التناغم بين المدرب و اللاعبين بدأت ملامحها بالظهور ، الاتحاد لعب بشكل جيد و اتمست هجمات الفريق المرتدة بالفاعلية " .

عماد دحبور (أمية) : "استفاد الاتحاد من أخطاء المدافعين التي حدثت في العمق الدفاعي ، كما تأثرنا بإضاعة أمواه لأول فرصة في المباراة ، و بالتالي فإن من لا يسجل سيسجل عليه ، هدف الاتحاد الأول تسبب بتوتر اللاعبين ، في الوقت الذي ساهمت خبرة لاعبي الاتحاد بمنحهم الأفضلية .

تأثرنا باللعب تحت الأضواء الكاشفة ، إذ أن اتحاد الكرة لم يخبرنا بالتعديل إلا قبل 24 ساعة مع العلم أن بعض لاعبينا يخوضون أولى مبارياتهم تحت الأضواء الكاشفة ، فريقنا هو الحلقة الأضعف عند اتحاد الكرة القادر على إقامة المباراة "على السطوح" إذا أراد ذلك ! .
'
كان الاتحاد سيئاً أمام السد ، إلا أنه أدى واجبه بالشكل الأمثل أمام الشرطة ، و تأثر بالهدف الذي أتى من تسلل واضح ، كما أن الفريق يمتلك خليطاً مميزاً من لاعبي الخبرة و الشباب ، أمام نحن فتأثرنا بغياب اليازجي و ميدو ، و أنا واثق من قدرة الاتحاد على العودة إلى المقدمة سريعاً .
'
بعد المباراة قدم لي عدد من لاعبي الاتحاد اعتذارهم عن الهدف الأول الذي جاء من خطأ واضح و الحكام هم أسوء مافي دوري هذا الموسم" .

لقطات عكس السير

- حضور جماهيري قدر بـ 4000 متفرج ، و قلة العدد تعود إلى توقيت المباراة و برودة الطقس و سوء نتائج الفريق في الآونة الأخيرة .

- سجل ماريان هدفه الثالث مع الاتحاد بعد أن سبق له التسجيل في مرمى الشرطة و الجيش .

- أول مبارة لماديو مع الاتحاد بحلب في موسم 2005 فاز الاتحاد على الحرية 5-0 و سجل ماديو هدفين ، و الآن يعيد ماديو الكرة و لكن أمام أمية ويفوز الاتحاد بخماسية أيضاً .

- رقص لاعبو الاتحاد رفقة السنغالي ماديو رقصة افريقية بعد تسجيل الهدف الثالث في مشهد أمتع الجماهير الحاضرة .

- تقدم الحميدي المتخصص لتسديد ركلة الجزاء التي احتسبت للاتحاد ، إلا أنه تنازل عنها بعد أن طلب ماديو تسديدها .

- عادت لوحات التبديل البلاستيكية إلى استاد حلب بسبب عطل في اللوحة الالكترونية ، و ما أجمله من مشهد على الشاشة الفضائية !.

- استمر غياب مدرب الفريق كمال أليسابيتش عن المؤتمرات الصحفية بعد المباريات دون معرفة الأسباب .

- طالبت جماهير أمية مدربها بإشراك يوسف شيخ العشرة ، و ذلك بالهتاف (يوسف - يوسف) في مشهد اعتدناه من جماهير الاتحاد أثناء تواجد العشرة مع أحمر حلب .

رد مع اقتباس