عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 08-12-2007 - 01:17 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
حطين أزعج بتعادله عفرين

في حلب : حطين أزعج بتعادله عفرين حطين أزعج بتعادله عفرين soccer-ifi-hut7-12-2الملعب : ستاد الحمدانية
الجمهور : 5000 متفرج
الفريقان : عفرين X حطين ( 1 – 1 ) ، الشوط الأول ( 1 – 1 )
الحكام :
للساحة : علي عيد ، حكام مساعدين : عبد القادر عبارة ، عبد الهادي عطار .
حكما رابعا : طارق سليمان .
المراقب الإداري : رياض مخصيدة ، مراقب الحكام : قيس العبد الله .


أرقام :
التسديد على المرمى : عفرين ( 3 ) ، حطين ( 6 )
التسديد بين القوائم : عفرين ( 2 ) ، حطين ( 4 )
الضربات الركنية : عفرين ( 4 ) ، حطين ( 4 )
الضربات المباشرة : عفرين ( 2 ) ، حطين ( 3 )
حالات التسلل : عفرين ( 5 ) ، حطين ( 1 )
الأخطاء : عفرين ( 16) ، حطين ( 15 )
نسبة السيطرة على الكرة : عفرين ( 60% ) ، حطين ( 40 % )

البطاقات الصفراء :
عفرين ( 1 ) زكريا بودقة .
حطين ( 4 ) طلال عبدو ، عمار ياسين ، هشام عابدين ، عبد الله عودة .
البطاقات الحمراء :
عفرين
( 0 ) ، حطين ( 0 )


تشكيلة الفريقين

عفرين : عماد عيسى ، جوان محمود ، إدريس درويش ، ماهر كبة ، زكريا بودقة ( حسام سمان )
خالد الظاهر ، أسامة حداد ، خضر النبذة ، مهند علي ، صاحب عباس ( حسام شيخ محمود )
إبراهيم الحسن .

حطين : علي شعبان ، عمار ياسين ، أحمد ديب ، طلال عبدو ، محمد علي حسونة ، ياسر عكرة (
عبد الله عودة ) ( أحمد حاج محمد ) هشام عابدين ، أركان مبيض ( مروان سيدة ) إيمانويل ،
عارف الأغا ، سيد بيازيد .


قدم عفرين واحدة من أجمل مبارياته هذا الموسم و رسم لوحة كروية جميلة حيث قبض على زمام الأمور منذ البداية وحتى النهاية وتففن لاعبيه في إهدار الفرص الواحدة تلو الأخرى و لو سجلت لخرج منتصرا وبفارق مريح بينما ظهر الضيوف بوضع يحسدون عليه عبر خطوط مفككة رافقه تراجع واضح للخلف معتمدين على الهجمات المرتدة حيث لم تشكل تحركات البيازيد والأغا أي خطورة على المرمى العفريني نتيجة الرقابة التي فرضت عليهم من قبل المدافعين .

حصة أولى بدأها عفرين بنفس هجومي بغية هز الشباك مبكرا فاعتمد على العباس والحسن بالمقدمة بتمويل من صانع الألعاب خالد الظاهر (رجل المباراة )الذي صال وجال في وسط الميدان وبدت خاصرة حطين اليمنى مشرعة أمام المد العفريني حيث توغل الحسن ولعب كرة على أبواب المرمى تدخل المدافعين بردها فيما تكفل العيسى عندما أوقف كرة العابدين القوية ومع وضوح السيطرة لأصحاب الأرض من خلال امتلاكهم المبادرة وتقوقع الضيوف تمكن إبراهيم الحسن من التوقيع على هدفه فريقه بتسديدة قوية من على مشارف الجزاء انفجرت بالمرمى الحطيني وأنقذ الشعبان فريقه من هدف ثاني عندما خرج بالوقت المناسب وشتت الكرة من أمام الحسن أتبعه الحداد بكرة جاورت المرمى ثم تحرر الحطينيون وبادروا العفرينين الهجمات
ليدرك لهم العابدين التعادل قبيل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة من كرة داخل الجزاء بعد عدة تمريرات ناجحة أنهاها بالمرمى .

شوط ثاني أطبق فيه عفرين على مرمى خصمه وحاصره من جميع الجهات ونوع بأسلوبه بالاختراق حيث أتيحت له فرص كثيرة افتقدت للنهاية السعيدة نتيجة غياب الهداف فيما اكتفى حطين بالدفاع والعمل على إغلاق منافذ العبور لكن أطرافه كانت سالكه للاعبي الخصم عبر حرية التحرك والمناورة من خلال المساحات الكبيرة التي خلفها لاعبيه وفي أول الكرات تمكن الشعبان من القبض على كرة الحداد ونفذ العراقي مهند علي مباشرة ضربت الشباك من الخارج ليؤكد حطين حضوره بتسديدة للبديل مروان سيده تصدى لها العيسى ليطيح الحسن بأغلى الفرص عندما تخطى الشعبان لكنه فضل المراوغة في مشهد غريب على مبدأ أمور لا تصدق وليضيع الفوز على فريقه .

أقوال المدربين


ياسر مكيس :النزعة الهجومية طغت على لاعبينا وهذا ما ترك مساحات وحرية للاعبي عفرين في أرض الملعب ، عفرين تفوق علينا ميدانياً لعدم التزام فريقي بالتعليمات وشكلوا خطورة على مرمانا ولاعبينا كانوا موجودين بأسمائهم فقط والتعادل هدية من رب العالمين .

فاتح زكي :استطعنا الحد من خطورة لاعبي حطين لكنهم تمكنوا من التسجيل في مرمانا و من خطأ واحد ، فرضنا إيقاعنا لكن ما نفتقده هو خبرة المباريات واللاعبين لم يصدقوا بعد أنهم قادرين على الفوز ، أتيحت لنا فرصة عديدة لكن خبرة المهاجمين ضعيفة والهدف الذي سجل من قبل لاعب مهاجم هو الأول له منذ بداية الدوري ، الحمد لله فقد أدينا مباراة عالية المستوى ولكن للأسف لم نتمكن من الفوز وهكذا حال كرة القدم .



بقلم : فارس حاج نجيب - تصوير : خالد عثمان

رد مع اقتباس