عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-05-2011 - 02:30 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
خطوات جديدة ومثمرة لاتحاد الملاكمة

عندما كان لاعبا كان له القول الفصل في لعبة الملاكمة بطلاً للجمهورية ودورة البحر الأبيض المتوسط في فترة التسعينيات وعندما أصبح مدرباً لم يتغير الأمر فمازال اللاعبون الذين يشرف على تدريبهم يحرزون النتائج الطيبة في البطولات المحلية والقارية إنه الملاكم والبطل السابق غياث طيفور عضو الاتحاد السوري للملاكمة

الذي قال: بعد تشكيل الاتحاد الجديد بدأ الاهتمام والتركيز على قواعد اللعبة وخاصة الناشئين والشباب الذين أحرزوا المركزين الاول والثاني على مستوى الجمهورية ليكونوا رديفاً للمنتخب الوطني وتم وضع روزنامة عمل للاتحاد تتضمن معسكرات داخلية وخارجية فمنذ أيام انتهى المعسكر التدريبي الذي أقيم بالصين وفي منتصف الشهر القادم سيشارك عشرة لاعبين بمعسكر في تونس ودورتين تدريبيتين في كازاخستان في الفترة الواقعة من 5-10 أيار الحالي وبعد ذلك سيدخل اللاعبون في معسكر داخلي استعداداً لبطولة آسيا للرجال التي ستقام في الاردن إضافة الى الدورة العربية التي ستقام في الدوحة في أواخر هذا العام .‏
أما بالنسبة لموضوع خدمة العلم للملاكمين أصحاب المركز الاول لبطولة الجمهورية فهو في طريقه الى الحل كما وعد اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام .‏
وأضاف المدرب طيفور : أن نادي الشرطة في حلب هو الوحيد الذي ينعم ويمارس لعبة الملاكمة ويحقق النتائج المميزة فيها وآخرها الفوز بسبعة أوزان من أصل عشرة في بطولة الجمهورية للشباب وهذا الأمر لم يأت من فراغ بل جاء حصيلة دعم رئيس فرع حلب للاتحاد الرياضي ورئيس ألعاب القوى بإقامة المعسكرات الخارجية (أوكرانيا وترابزون تركيا) وتعاون مثمر من اللجنة الفنية ودعم من رئيس نادي شرطة حلب .‏
وأشار طيفور الى التحضير لإحداث بطولة الأندية للملاكمة وهذا الأمر في طور الدراسة والإعداد الجيد له وستكون على مستوى القطر .‏
ونحن مع الصلاحيات الجديدة لأعضاء قيادة فرع حلب للاتحاد الرياضي وباقي الفروع في المحافظات وبالأخص الصلاحيات التي تتعلق بتعديل وترميم اللجان الفنية بعد إعفاء المقصرين والمخطئين لأن هذا الأمر يسّرع عملية التطوير ويحسن الأداء الرياضي ويقتل الروتين .‏
واختتم طيفور حديثه عن المعسكر الذي أجراه المنتخب في جمهورية الصين وضم اللاعبين ناصر الشامي(بطل أولمبي) ووسام سلماني (بطل آسيا) دورة كوانزو لمدة شهر كامل حيث خاض الشامي أربع مباريات رسمية مع لاعبين صينيين فاز باثنتين بالضربة القاضية واثنتين بالنقاط وهذا دليل على عودته الى مستواه الطبيعي في طور الاستعداد لأولمبياد لندن .‏
كما فاز وسام السلماني بأربع مباريات وبفارق نقاط عالية وبوزنين مختلفين (64-60).‏
وبالنسبة لي استفدت كثيرا من الناحية العلمية في تحضير اللاعبين السوريين خاصة أن اللاعبين الصينيين الذين تبارينا معهم كانوا يستعدون لبطولة الجمهورية في الصين .‏ محمد سلام حنورة

رد مع اقتباس