عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-05-2011 - 07:53 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
مسؤول في حلب يقاضي مواطناً اشتكى تقصيره في تأمين دواء لابنه المصاب بالسرطان ..!!

مسؤول في حلب يقاضي مواطناً اشتكى تقصيره في تأمين دواء لابنه المصاب بالسرطان ..!!
كتاب من مشفى البيروني إلى مشفى الكندي.. لتأمين العلاج
مسؤول في حلب يقاضي مواطناً اشتكى تقصيره في تأمين دواء لابنه المصاب بالسرطان ..!!
من مدير المشفى إلى الدكتور "الباشا" .. للمساعدة

يواجه مواطن سوري دعوى قضائية رفعها مسؤول في أحد مشافي حلب التعليمية، بسبب شكوى تقدم بها المواطن ضد المسؤول، إثر رفض الأخير تأمين دواء لابنه المصاب بالسرطان، وطرده المواطن وابنه البالغ من العمر 13 عاماً، على الرغم من وجود وثائق رسمية تؤكد إلزام المسؤول بتأمين الدواء.
وبدأت حكاية المواطن " حسني العريض" عندما تقدم بشكوى إلى موقع عكس السير، بعد أن طرده الدكتور أحمد علي باشا، معاون المدير العام للشؤون الطبية بمشفى الكندي، من مكتبه، إثر طلبه بتأمين علاج لابنه ( محمد) الذي يعاني من مرض السرطان، بموجب كتاب رسمي من وحدة " بسمة "، بمشفى البيروني بدمشق.
ونشر عكس السير حينها تقريراً تناول وضع الطفل، ومعاناته، وطريقة طرده ووالده من المشفى، التي احتوت على ألفاظ " نابية"، وجهها " المسؤول" للمواطن وابنه، متجاهلاً كتاباً وجهه مدير المشفى بوجوب مساعدة " محمد ".
وبعد نشر التقرير بساعات قليلة، تلقى والد " محمد" اتصالات عديدة من سوريين داخل وخارج سوريا( أحدها من النرويج) وعده خلالها المتصلون بمساعدته، كما تلقى اتصالاً من شخص عرف عن نفسه انه مسؤول في وزارة التعليم العالي، وعده خلال الاتصال بمتابعة قضيته، ومعاقبة المقصر، على حد تعبيره.
وفي هذه الاثناء التي هرع خلالها مواطنون لمساعدة الطفل محمد، وتأمين الدواء الذي يحتاجه (نابوجين، وأكياس دم كونه يعاني من نقص في الخضاب)، تلقى عكس السير رداً نارياً من إدارة المشفى ، حمل في طياته اتهامات مختلفة، ودروس في علم الصحافة، والفنون الصحفية، ووعود بالملاحقة القضائية لـ عكس السير و لوالد الطفل، دون أي حديث عن معالجة مشكلة الطفل، الذي يقف على حافة الحياة، وتأمين الدواء له.
ولم يكذب الدكتور " أحمد علي باشا" المختص بعلاج السرطان , خبراً، حيث توجه إلى القضاء، ورفع دعوى قضائية ضد والد الطفل، وضد موقع عكس السير، وطالب بمحاكمة والد الطفل بجرائم متنوعة ( كإساءة السمعة)، معتبراً انه " مجرم".
ولم يقتصر الادعاء الذي تقدم به " الباشا" على ما نشره عكس السير، بل تجاوز ذلك إلى الإشارة إلى التعليقات الواردة من القراء، والتي يؤكد عكس السير أن لا علاقة له بها، معتبراً انها أضرت بمشفى الكندي وبالكادر الطبي فيه.
ونفى مدير مشفى الكندي الدكتور إبراهيم حديد خلال اتصال هاتفي لعكس السير علاقة المشفى بالدعوى، مؤكداً أنها دعوى شخصية لاعلاقة للمشفى بها، الأمر الذي يشير إلى أن الدكتور " الباشا" نصب نفسه مسؤولاً عن المشفى.
يشار إلى أن المغترب السوري الدكتور عبد القادر سنكري، الذي عرف خلال الفترة الماضية بمساهماته الخيرية بقطاع الصحة في حلب، تبنى حالة الطفل.
وقال عبد الرحمن ددم مديرأعمال " السنكري " و الذي قام بالتنسيق لمتابعة حالة الطفل " بعد أن قرأنا الخبر في موقع عكس السير، طلب مني الدكتور عبد القادر سنكري ان أتابع وضعه، فقمت بالتنسيق مع وحدة بسمة بالاطلاع على احتياجات الطفل، وعملنا على تأمينها".
وأشار إلى أن الدكتور " سنكري" يعمل على رعاية وتقديم العناية والعلاج اللازم لمرضى السرطان بالتعاون مع وحدة " بسمة "، وقال " أي طفل يعاني من السرطان وبحاجة للرعاية والعلاج، ولا يستطيع أهله تأمينه له، نحن على استعداد لمساعدته، وتأمين كافة احتياجاته ".
يذكر أن الطفل" محمد" يخضع بين حين وآخر إلى علاج " كيماوي" يتضمن جرعات دوائية محددة، ومراقبة لخضاب دمه، وحرمه مرضه من متابعة دراسته، كما شغل والده الفقير الذي يقضي معظم وقته في متابعة حالته، والسفر بين حلب ودمشق، وأخيراً مراجعة القصر العدلي في حلب لمتابعة الدعوى التي رفعها عليها الدكتور" الباشا"، لأنه اشتكى انطفاء شمعة ابنه أمام عينه.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس