عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-05-2011 - 03:48 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,817
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
التربية تشدد على منع إدخال الهواتف الخليوية و سماعات الأذن إلى القاعات الامتحانية

التربية تشدد على منع إدخال الهواتف الخليوية و سماعات الأذن إلى القاعات الامتحانية


شددت وزارة التربية في تعليماتها الموجهة إلى مديريات التربية في المحافظات على ضرورة التأكد من عدم وضع الطلاب سماعات الأذن , و عدم إدخال الكتب والكراسات والآلات الحاسبة والهواتف النقالة وأجهزة اللاسلكي والأوراق إلى قاعة الامتحان.
و أكدت التربية أن عقوبة اصطحاب جهاز هاتف أو جهاز لاسلكي هي الحرمان من الامتحان، ووجهت الوزارة مراقبي القاعات ورؤسائها إلى ضرورة مراقبة الطلاب بهدوء وحرص والتحلي بالاتزان لإشاعة الثقة في نفوسهم , و معاملة المخالفين بحزم دون تساهل.
و نوهت الوزارة انه في حال فاجأ المراقب الطالب متلبساً في حالة الغش فيتم ضبط المستمسكات وبطاقة الاكتتاب بكل هدوء , و يستدعى رئيس المركز فوراً ليقوم بإجراء اللازم , و لا يجوز عدم تنظيم تقرير غش بحجة عدم الاستفادة تحت طائلة المساءلة، كما يقوم المراقب الذي ضبط حالة الغش بتنظيم تقرير يتضمن المعلومات كاملة بصورة واضحة ودقيقة ومفصلة لا لبس فيها ولا غموض ومن ثم يتابع الطالب امتحانه.
أما في حال قام الطالب بحركات توحي بإخفائه أوراقاً للغش فيمكن للمراقب تفتيشه على انفراد خارج القاعة , بإشراف رئيس المركز حرصاً على كرامته وحسن سير الامتحان , بعد ذلك يقدم رئيس القاعة ورئيس المركز تقريراً حول حالة الغش مع المستمسكات وبطاقة الامتحان أصولاً , و تعاد البطاقة للطالب بعد التوقيع على تقرير الغش.
و لفتت الوزارة إلى ضرورة عدم تكليف الرقابة الداخلية بالتحقيق في المخالفات الامتحانية التي يتم الوقوف عليها أثناء سير الامتحان , و التريث بالدخول إلى المراكز الامتحانية إلى حين انتهاء المادة للشروع بالتحقيق مع مرتكبي المخالفات من رؤساء مراكز وأمناء سر أو مراقبين , كي لا يؤثر استدعاؤهم سلباً على سير الامتحان.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس