عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 17-05-2011 - 08:57 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,569
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
إتحاد السلة يعدل موعد اللقاء الثالث بين الجيش والجلاء في نهائي دوي المحترفين

عدل الاتحاد السوري لكرة السلة موعد اللقاء الثالث ضمن الدور النهائي لدوري المحترفين بين الجيش حامل اللقب ونظيره الجلاء إلى يوم الخميس الساعة السادسة مساءاً في صالة "الفيحاء" بدمشق.


وكان مقرراً أن يخوض الناديان المباراة الثالثة في الدور النهائي يوم الأربعاء على ذات الملعب، لكن الاتحاد عمم بياناً يتضمن تعديل الموعد إلى يوم الخميس دون إيضاح الأسباب.
ونجح الجلاء وصيف الموسم الماضي من استغلال عاملي الأرض والجمهور في اللقاءين الأوليين بفوزه 91-67 في الأول وبفارق 29 نقطة 90-61 في الثاني، ليحافظ على سجله الخالي من أي هزيمة هذا الموسم في بطولة الدوري.
وكان اتحاد السلة حدد يوم السبت 21 الشهر الحالي موعداً للقاء الرابع في صالة الفيحاء، على أن تكون المباراة الخامسة يوم الثلاثاء 24 أيار الحالي في صالة الأسد بحلب، وقد لا يلجأ الفريقان لخوض مباراة رابعة أو خامسة في حال حقق أي من الجلاء والجيش ثلاثة انتصارات متتالية.
ونجح فريق الجيش حامل اللقب ببلوغ نهائي دوري المحترفين بعدما جدد فوزه على جاره الوحدة 77-71 الأربعاء في صالة الفيحاء الرياضية بدمشق ضمن إياب الدور نصف النهائي.
وتمكن الجيش من تأكيد تفوقه على الوحدة وهزمه في المباراة الثانية بفارق 6 نقاط في لقاء الإياب بعد فوزه في مباراة الذهاب بفارق 3 نقاط وبواقع 68-65 ليتأهل للمباراة النهائية للعام الثاني على التوالي.
بالمقابل، بلغ الجلاء النهائي بعد انسحاب قاسيون من المنافسة لعدة اعتبارات أولها عدم توفر السيولة المادية وثانيها صرف لاعبيه المحترفين منذ ثلاثة أسابيع إضافة لوجود مشاكل بين الإدارة والمشرف على اللعبة في النادي.
ويعتبر نهائي الموسم الجاري نسخة مكررة من نهائي الموسم الماضي الذي التقى فيه الفريقان في ثلاث مواجهات نال على إثرها الجيش لقب البطولة.
يذكر أن نادي الجيش توج بلقب الدوري الموسم الماضي للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على مضيفه الجلاء بنتيجة 92-88 في المباراة الثالثة والفاصلة في حلب.

رد مع اقتباس