عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-05-2011 - 02:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
في نادي الاتحاد صور سوداء لاتنتهي... ملايين هُدرت على كرة القدم وسط فساد إداري

أسئلة وتأويلات كثيرة باتت تطرح نفسها بشدة حول مصير نادي الاتحاد وخاصة بعد خروج أحد أعضاء مجلس الإدارة متقدماً باستقالته نتيجة خطأ بشري حدث معه فقرر التخلي عن منصبه وسط تلك العاصفة التي ضربت جميع أركان النادي
في نادي الاتحاد صور سوداء لاتنتهي... ملايين هُدرت على كرة القدم وسط فساد إداري
وربما هي البداية عبر تصدع قد يصيب جدران هذه القلعة مع فراغ الساحة وعدم وجود أي معارضة يكون لها دور برحيل المجلس الحالي الذي يعمل (عالمرتاح) بعيداً عن الضغوطات وأي نقمة جماهيرية كما يحدث ويتم افتعالها مع غياب الحروب والمكائد وسط صراع لمن هم بالداخل ومحاربتهم في كل يوم وساعة بشتى الوسائل المتاحة عبر أشخاص مكشوفين بالشارع الرياضي جراء ما حدث من تهييج بصالات كرة السلة الموسم الماضي في صورة يندى لها الجبين علماً أن النتائج هذا العام هي الأسوأ ومن افتعلها حينها كان يلهث للعودة من جديد لكرسي الإدارة الذي جرد منه نظراً للمنفعة المادية التي شهدها والسمسرة من خلف اللاعبين المحترفين المستقدمين من طرفه، وكل من تابع الانتخابات هذا العام يعلم بأن البعض فاز بطرق غير شرعية ونزيهة بغية ترجيح كفة مجموعة على أخرى دون حدوث أي اختراق لكن بعد أشهر بدأت الأمور تطفو على السطح ونسمع روايات تسرب من داخل المجلس تخص كل الجوانب، فهل نفد الوقت وبدأ المجلس بالعد العكسي وأيام عسله داخل النادي باتت معدودة؟ وهل يشرب البعض من الكأس ذاته الذي ملأه بيده لمن قبله؟ مع تأكيد وجود خلافات ومشاحنات بينهم ومنهم لا يحضر إلا ما ندر حيث يقتصر العمل على ثلاثة أشخاص مع تجديد الدعوة لقيادة حلب السياسية والرياضية والهيئة العامة المركزية للرقابة والتفتيش بدمشق ورئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة لزيارة عاجلة والاطلاع على الواقع وخاصة حول تردي معظم الألعاب وهبوط إحداها للدرجة الثانية دون أي تحرك من القيادة الرياضية والتصدي لتلك المهزلة واللامبالاة التي حدثت بأذكى الألعاب مقابل مبلغ مالي زهيد امتنعت إدارة النادي عن صرفه في حادثة تسجل لأول مرة بتاريخ هذا النادي منذ تأسيسه، وللأمانة والإنصاف فقد بات الوضع على صفيح ساخن وسط تعالي الأصوات من جماهير النادي التي بدأت تتأسف على ما وصل إليه حال تلك القلعة جراء العمل الإداري الذي يفتقد الخبرة والمهنية وقد آن الأوان لكشف حساب حيث جميع الألعاب فشلت وبشهادة تقدير وما على أصحاب الكراسي إلا التنحي عنها لأنهم لم يجلبوا إلا النكسات، وما وفر لهم من مال هذا العام لم يدخل خزينة النادي منذ سنوات طويلة وهو العامل المهم الذي تركهم يصمدون طوال الأشهر الماضية وإلا كان المشهد التراجيدي قد انتهى باكراً ولحقوا بمن سبقهم.

منسق سياحي
كل المتابعين لألعاب نادي الاتحاد هذا العام وجدوا تراجعاً كبيراً في المستوى والنتائج نتيجة الفوضى وقلة المتابعة حيث انشغل الجميع بفريق كرة القدم ووضعوا البقية خلف ظهورهم عبر سفراتهم الخارجية الآسيوية وهي فرصة لن تعوض للسياحة والاستجمام مجاناً وحتى المنسق الإعلامي زج بنفسه بهذا المنصب بغية تأمين رحيله الدائم مع الفريق ولم يؤد أي خدمة جليلة للفريق بل على العكس تعال صياحه واعتراضاته في كل مباراة وبانتظار ما سيصل من عقوبات ستطوله ومن غرامات ستترتب على النادي جراء اعتراضاته وخاصة في لقاء القادسية بحلب والصقر اليمني بالذات للخلاف الذي نشب مع مراقب المباراة ثم يخرج على الملأ في إحدى الإذاعات ليؤكد أنه يتم دفع رواتب اللاعبين دون أي تأخير ومع مطلع اليوم الأول من كل شهر وهذا الكلام عار من الصحة والتأخير موجود وكلامه يندرج تحت الفقاعات الإعلامية فقط وهناك مدربون يعملون في النادي لم يتلقوا مرتباتهم منذ أشهر طويلة ومصير مدربي القواعد بحالة يرثى لها والشاطر من يستطيع تأمين مستحقاته وحتى الموظفين يتأخرون بنيل مرتباتهم وفي كل شهر يقفون على باب الإدارة وينتظرون فرج اللـه فضلاً عن الإحجام عن مرافقة صحفي ضمن مباريات الفريق الخارجية ولا بأس باصطحاب بعض الأصدقاء ومن يلوذ بالعلاقات العامة حتى لا ينكشف ما يحدث ويصبحوا سيرة بكل لسان.
فشل كروي

كرة القدم صاحبة النصيب الأكبر من حيث الآمال التي كانت تعقد عليها وبين ليلة وضحاها انقلب السحر على الساحر من فريق تربع على عرش بطولة كأس الاتحاد لفريق لفظ أنفاسه الأخيرة وخرج من الدور الأول بصورة لم تكن متوقعة للمراقبين أما المطلعون على خفايا وبواطن الأمور فيمكن لهم اكتشاف الخلل والثغرات بكل بساطة وهي لا تحتاج لتمحيص وتنجيم ونرى بكل دول العالم أن المسؤولين يلهثون خلف أنديتهم لإرخاء حالة الاستقرار وتعزيزها ليحافظ الفريق على موقعه بين الكبار لكن هنا اختلف الحال بطبخة تم دس السم فيها بعد نضوجها حيث رحل الروماني تيتا لعدم إبرام عقد رسمي معه وهذا من حقه وأي مدرب في عالم المستديرة لا يعمل بعقد شفهي ونحن ضمن عصر الاحتراف فكانت ضربة موجعة تلقتها كرة الاتحاد عبر شرخ حدث بجهازها الفني إثر اعتذار تيتا عن مواصلة عمله وهو من وقف خلف الإنجاز الآسيوي لكنه لم ينصف وينل حقه وسرقة الفرحة منه بطريقة تؤكد أن البعض حضر للبروظة والتصدر على شاشات التلفزة فقط عند الفوز أما بحال الهزيمة فلا تراهم ولا تسمع صوتهم.
للأسف المسلسل بدأ بعرض حلقاته الواحدة تلو الأخرى فشاهدنا العجب العجاب من قرارات (قرقوشية) تبين أنها تفتقد الرؤية الصحيحة وبعدة مواقف ومن ثم ختم بحلقته الأخيرة مع تعيين البوسني أليسيبيتش مدرباً للفريق ودعم لا مثيل له على أنه المنقذ بعقد لموسمين ونصف الموسم ثم استغنى عنه بعد أشهر ما يعني أن القرار لم يكن يستند للوقائع لعدم وجود رجل خبير فدفع النادي آلاف الدولارات وهدرت دون وجه حق وذهبت كشربة ماء وتبين أن من جلبه تورط به رغم التحذير الذي وجه له لكن التشبث والتعنت بالرأي وعدم المشاورة أوصلهم لهذا الحال والدليل تراجع الفريق وانحدار نتائجه وإقالة المدرب أكبر برهان على عشوائيتهم فأي احتراف يتحدثون عنه. وأي خبرة تلك التي يتغنون بها وهم ما زالوا مبتدئين في العمل الإداري؟
أما بقية الألعاب فسنفرد لها حلقة خاصة لنختتم بها مسلسل نادي الاتحاد الأسود.


حلب – فارس نجيب آغا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس