عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 28-05-2011 - 05:31 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
هل فشل العفش ورفاقه ؟

تصاعدت وتيرة الجدل حول الإدارة الاتحادية التي تربعت قائمة " الاتحاد من أجل الاتحاد " على عرشها منذ سبعة أشهر ، و بين منتقد لعمل الإدارة وواضع لها مع سابقاتها من الإدارة الفاشلة ، و بين مترو في الانحياز و مانح الفرصة الكاملة لـ "الاتحاد من أجل الاتحاد" ، انقسمت الجماهير الاتحادية في تعاطيها مع الأحداث.
فبعد أن كانت الأغلبية الساحقة تقف إلى جانب العفش و رفاقه في السراء و الضراء ، تراجعت هذه النسبة بشكل ملحوظ ، تزامناً مع خروج فريق الاتحاد من الدور الأول من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي التي توج الفريق بلقبها في الموسم الماضي.
بعيداً عن الوقوف في صف المعارضين للإدارة الحالية ، أو حتى الانضمام لمن يواليها أشد الولاء ، فإن اتخاذنا موقف الحياد حيال ما تنتقد به الإدارة الاتحادية ، و ما ترد به الأخيرة على هذه الانتقادات لا يمنعنا من الإشارة إلى أن الإدارة الاتحادية و منذ استلامها دفة قيادة الجوقة الأهلاوية ، لم تكن على قدر التطلعات التي رسمت لها حين استلامها ، و الجدير بالذكر أن عدداً لا يستهان به من الجماهير الأهلاوية التي استطلعنا رأيها يشاطرنا هذا الرأي.
الإدارة الاتحادية قدمت لعكس السير و عبر عضو الإدارة و المنسق الإعلامي لها " عبد الفتاح تلجبيني" ، ردها على بعض الانتقادات التي طالتها في الآونة الاخيرة.
و ستدعو الإدارة الاتحادية إلى اجتماع يتزامن مع سنوية استلامها لمقاليد الحكم الأهلاوي ، و سيتم في هذا الاجتماع دعوة كبار النادي على مختلف أطيافه لتقييم عمل الإدارة الاتحادية في سنتها الأولى ، مع الاستعداد لتسليم راية النادي لمن يريد ، في حال تم الاتفاق على أن الإدارة الاتحادية الحالية فشلت في تأدية مهامها.
هل يعود عقيل إلى القلعة الاتحادية ؟
حفلت الأوساط الاتحادية الأسبوع الماضي بخبر العرض الذي قدمه لاعب الاتحاد السابق و مشرف كرة الشرطة الحالي وائل عقيل ، و الذي ينص على عودة الأخير إلى النادي مع تقديمه لدعم غير مسبوق للكرة الاتحادية ، شريطة أن يكون الآمر الناهي فيما يتعلق باللعبة الأكثر شعبية .
و يصطدم هذا العرض بمعارضة داخل الإدارة الاتحادية لوجود عقيل ضمن الجوقة الاتحادية تحت أي من المسميات.
و بصياغة أخرى فإن وجود عقيل يتعارض – كما يتناقل البعض - ، مع وجود تلجبيني أحد أبرز أعضاء الإدارة الاتحادية الحالية.
و بعيداً عن صحة هذه الأخبار من عدمها ، فإن تلجبيني نفى لعكس السير وجود أي تواصل رسمي فيما يتعلق بهذا الموضوع ، كما أن ما يتم تناقله حول عرض عقيل لم يطرح للنقاش حتى في أحاديث الإدارة الاتحادية ، و مع عدم استبعاد وجود اتصالات بين عقيل و رأس الهرم الأهلاوي ، إلا أن هذه الاتصالات و على فرض أنها تمت ، فهي لا تعني بالضرورة قبول عرض عقيل ، إذ أن خطوة مماثلة تحتاج إلى دراسة جدوى قدوم عقيل للنادي ، و مدى الفائدة التي سيقدمها للفريق الاتحادي.
و لذا فإن أي معطيات يتم طرحها في الوقت الحالي لا تعتبر سوى تسويقاً غير معلوم الجهة ، إضافة إلى أن عرض عقيل – على فرض كونه صحيحاً - فإنه شديد المبالغة ، فالعقيل كما قيل سيأتي مع لاعبين يملكهم و يدفع رواتبهم نادي الشرطة و ليس عقيل وحده.
و على فرض أن الإدارة الاتحادية و في حال كان عرض عقيل يتضمن دعماً غير مسبوق للنادي " فأهلاً و سهلاً به " ، و يبقى موضوع بقاء تلجبيني الذي يختلف " بوجهات النظر الرياضية" مع عقيل ، مؤجلاً إلى حين تحول الحديث في موضوع ( عقيل – الاتحاد ) ، إلى عرض رسمي تناقشه الإدارة ، علماً أن أي قرار كروي مرتبط بالدرجة الأولى برئيس النادي محمد عفش كونه المسؤول عن اللعبة.
أموال النادي بالحفظ و الصون
الخزينة الاتحادية نالت هي الأخرى نصيب الأسد من الانتقادات التي وجهت للإدارة الاتحادية ، و في رده على هذه الانتقادات أكد تلجبيني لعكس السير أن الإدارة حققت نقلة نوعية في ترشيد الإنفاق في النادي ، و يكفي أن صفحة الاستدانة و الاستجداء طويت في عهدها ، كما أن مبدأ الاكتفاء الذاتي تم تفعيله على أكمل وجه ، إذ أن كافة الكوادر الفنية و الإدارية في النادي الأحمر ، تحصلت على كامل حقوقها دون زيادة أو نقصان ، و هذا إنجاز بحد ذاته.
و فيما يتعلق بالشرط الجزائي المترتب على نجم الدفاع الاتحادي عبد القادر دكة دفعه ، فإن توضيحات تلجبيني أشارت إلى أن حق النادي حيال هذه الموضوع محفوظ على عكس ما يشاع ، و بالنظر إلى التفاصيل فإن للنادي بذمة الدكة مبلغاً قدره ثلاثة ملايين و نصف المليون ليرة سورية تقريباً ، و في حال دفع الدكة لهذه المبلغ فإن 60% منه سيعود لشركة ثقة المالكة لبطاقة اللاعب ، و من ثم يتم تقسم الباقي كمبلغ ربحي بين ثقة و النادي ، وبالتالي ستكون حصة النادي حوالي 750 ألف ليرة سورية تقريباً ، يقتطع منها حوالي 400 ألف ليرة سورية مسجلة للدكة في ذمة النادي ، أي أن المبلغ المستحق للنادي من الدكة يصل إلى 300 ألف ليرة سورية تقريباً ، علماً أن الدكة وقع على تعهد يضمن سداده للمبلغ ، إضافة إلى توقيعه لعقد مع النادي يضمن عودته لمدة ثلاث مواسم بعد نهاية مشواره الاحترافي مع الفريق الصيني.
و فيما يتعلق باستثمارات النادي التي ما لبثت أن توقفت عجلتها بعد أن دارت ، فإن الإدارة الاتحادية بعيدة عن الإشكاليات التي تعترض طريق المستثمر ، كونها قدمت كل ما يناط بها تقديمه ، علماً أن المردود المادي إزاء هذه الاستثمارات بات في خزينة النادي ، بدفعته الأولى ، و الدفعة الثانية ستدخل الخزينة الاتحادية مع بداية الشهر السابع ، و لا يعتبر موقف النادي إزاء هذه القضية سوى تعاطفاً و مساندة لصاحب الحق.
العتب مرفوع
و حول تراجع بقية ألعاب النادي ، و تعريضها للتقشف على حساب كرة القدم ، فإن الإدارة الاتحادية واجهت هذه الانتقادات بالقول أن ما فعلته ليس تقشفاً بقدر ما هو إلغاء للبذخ.
فالإدارة الاتحادية بحسب تلجبيني لم تقصر مع أي لعبة ضمن المعقول و ضمن الإمكانيات المتاحة ، كما أن التراجع الذي طال بعض الألعاب – إن وجد – يعود لأسباب أبعد ما تكون عن كونها مادية أو إدارية.
و فيما يتعلق باللعبتين الأكثر شعبية في النادي كرة القدم و شقيقتها السلة ،رأى عضو مجلس الإدارة أن الأولى طالها سوء الحظ ، و فرضت الأحداث نفسها بقوة في التاثير على مستواها الفني ، و في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد فإن المحاسبة لا يمكن أن تتم كما تكون في الأحوال الاعتيادية ، و بالتالي فإن الخروج المبكر من البطولة الآسيوية لم يكن مرتبطاً بأداء اللاعبين فقط ، بل كان لبقية العوامل التأثير الأكبر على الفريق.
أما فيما يتعلق بفسخ عقد المدرب البوسني كمال ، فإن تلجبيني رفض اعتبار ما تم "إقالة" ، بل أدرجه تحت مسمى " إنهاء عقد بالتراضي " بدعوى عدم الانسجام و التوفيق إلى جانب ترشيد الإنفاق في ظل توقف النشاطات الرياضية.
و بالانتقال إلى كرة السلة فإن الإدارة الاتحادية لا تجد أن ما حققه فريق السلة الاتحادية فشلاً هذا الموسم ، علماً أن الفريق انتقل من المركز الثاني إلى السابع بظرف مباراة واحدة – بحسب تلجبيني - ، كما أن حالة انعدام الوزن التي يمر بها الفريق السلوي تعود لمواسم مضت ، وليست وليدة الموسم الحالي ، علماً أن الأفضل في السلة الاتحادية قادم كما ترى الإدارة الاتحادية ، و سواء كان ذلك تحت إشرافها أو إشراف غيرها ، فإن الأفضل قادم نظراً لأن البناء بدأ بالشكل الأمثل.
و حول مصير الاستقالة التي تقدم بها عضو الإدارة الاتحادية علي حداد على خلفية تورط شقيقه بمحاولة بيع بطاقات دخول للمعلب " غير صالحة " للاستخدام ، قال تلجبيني لعكس السير إن حداد دفع ثمن غلطة أخيه ، رغم أن الإدارة الاتحادية استطاعت تلافي الخطأ قبل حدوثه.
و أشار تلجبيني إلى أن الإدارة باركت استقالة حداد ، مشيراً إلى أنها كفيلة بإبعاد الاتهامات و إزاحة الضغوطات عن كاهل حداد.
و بعد موافقة فرع اتحاد حلب على استقالة حداد و رفعها إلى المكتب التنفيذي ، أكد تلجبيني أن الإدارة الاتحادية ترحب بقرار المكتب إذا ما رفض الاستقالة ، كون حداد بذل الكثير في سبيل خدمة النادي.
كمال .. بالأرقام
كون لغة الأرقام هي الأقدر على التوصيف فإننا نقدم لقرائنا المسيرة الكاملة للمدرب البوسني مع الاتحاد :
الاتحاد 0 : 1 تشرين ، الكرامة 1 : 0 الاتحاد ، الاتحاد 2 : 0 الجيش (ماريان - محمد الحسن) ، الشرطة 2 : 1 الاتحاد (ماريان) ، الاتحاد 5 : 0 أمية (ماديو 2 ماريان حج محمد طه دياب) ، الطليعة 0 : 0 الاتحاد ، الاتحاد 2 : 2 الفتوة (طه دياب ماديو) ، الاتحاد 2 : 1 حطين (ماريان 2) ، الوثبة 0 : 1 الاتحاد (محمد فارس) ، الصقر 1 : 2 الاتحاد (تامر رشيد - ماديو) ، الاتحاد 0 : 2 القادسية ، شورتان 1 : 1 الاتحاد (ماريان) ، الاتحاد 0 : 0 شورتان ، الاتحاد 2 : 0 الصقر ( ماديو 2) ، القادسية 3 : 2 الاتحاد (ماديو - محمد فارس).
مما سبق نجد أن الاتحاد خاض تحت قيادة كمال 15 مباراة ، فاز بـ 6 مباريات ( نسبة 40%) ، و تعادل بـ 4 مباريات ( نسبة 26.6%) ، و خسر 5 مباريات ( نسبة 33.4%). و سجل الاتحاد 20 هدفاً ( معدل 1.3 في المباراة الواحدة) ، و تلقت شباكه 14 هدفاً ( معدل 0.9 في المباراة الواحدة).
الإدارة الاتحادية خسرت رهان المدرب ، رغم الجدل الكبير الذي تزامن مع قدومه ، و تقديمه لـ cv متواضع على حد تعبير الجماهير الأهلاوية ، و سبق للعفش أن شرح هذه النقطة في آخر مؤتمراته الصحفية بالقول أن التعاقد مع المدرب مثل لعبة "الطرة" ، و ليس بالضرورة أن تعبر الـ cv عن مقدرة المدرب التدريبية فالعمل الميداني هو الفيصل ، علماً أن مدرب الكرة الاتحادية السابق حقق مع الفريق أولى بطولاته القارية ، دون أن يملك cv حافل بالإنجازات.
و كانت الإدارة الاتحادية وعدت الوسائل الإعلامية بمؤتمر صحفي بعد نهاية مشاركة الفريق الآسيوية ، ليتم فيه مناقشة معظم القضايا الأهلاوية الكروية المهمة ، و لا زلنا بانتظار هذا المؤتمر.
و مع انضمام المقرش إلى كادر المنتخب الوطني ، فإن مقعد التدريب الاتحادي أصبح شاغراً.
رسالة من تحت الماء
في رده على آخر الانتقادات التي تتحدث عن تهميش بعض الأعضاء في الإدارة الاتحادية ، أكد تلجبيني لعكس السير أن " الاتحاد من أجل الاتحاد " ، إدارة متفاهمة و متجانسة ، و من يشار إليه على أنه مهمش فهو الذي يهمش نفسه.
و أوضح تلجبيني أن كل أعضاء الإدارة يقومون بعملهم على أكمل وجه ، و في حال كان عمل بعض الأعضاء أكثر من غيرهم يعتبر أمراً "سلبياً" ، فإن الإدارة موجودة في الزمن الخاطئ على حد تعبير تلجبيني.
و أشار تلجبيني إلى أن الإدارة الاتحادية تقبل الانتقاد و لا تقبل التجني ، و من ينتقد الإدارة الاتحادية حالياً ، لا ينتقدها إلا لأسباب شخصية و من أجل التصيد بالمياه العكرة ، في سبيل خدمة أشخاص أو مصالح معينة.
و أكد تلجبيني أن أياً من أعضاء الإدارة الاتحادية لا يقبل الإهانة ، كما أن جميع الأعضاء ليسوا ممن يتمسكون بالكراسي أو المناصب ، و الإدارة مستعدة للاستقالة في حال استمرت هذه الهجمة ووصلت إلى حدود التجني أو الإهانة.
و ختم تلجبيني بأن الإدارة الاتحادية ستدعو بعد مرور عام على انتخابها إلى اجتماع يضم هيئة عامة تشتمل على الصحفيين و خبرات و قدماء النادي و بالأخص من يعتبرون معارضين للإدارة الاتحادية الحالية ، و سيتم في هذا الاجتماع إجراء استبيان و تحليل لعمل الإدارة في الموسم الماضي ، و إذا ما تم الإجماع على فشلنا فسنقدم استقالتنا.
فابيو و القصاص يزحفان إلى الجولان
بعد وقفة العز التي سطرها أبناء سورية في الأيام الماضية ، و بعد صرخة الكبرياء و التحدي التي أطلقها جولاننا المحتل ، قرر عضوا الإدارة الاتحادية عبد الفتاح تلجبيني و عمار قصاص المشاركة في الحملة الوطنية التي أطلقها نشطاء على مختلف الأصعدة في سبيل المسير إلى الجولان السوري في الرابع من حزيران القادم.
و أعرب تلجبيني عن فخره بهذه الخطوة التي قرر هو و القصاص اتخاذها على صعيد شخصي ، و يرى تلجبيني فيها "أقل شيء يمكن فعله للفت النظر إلى قضية الوطن الرئيسية".
و سيتجه تلجبيني و قصاص إلى دمشق بعد عودة الأول من إيطاليا التي توجه إليها يوم الأربعاء الماضي في إطار عمل شخصي ، قبل أن يتم التوجه إلى الجولان.

رد مع اقتباس