عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-06-2011 - 11:00 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,663
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الأولمبي السوري في الأمتار التدريبية الأخيرة



لم يكن ظهور المنتخب الأولمبي بصورة حسنة أمام نظيره للرجال وتسجيله لثلاثة أهداف في مرماه، إلا نتاج عمل تدريبي واضح من قبل الجهاز المشرف على الفريق منذ لا يقل ثلاثة أشهر.

المنتخب يضم في تشكيلته عدد من اللاعبين النجوم وقد خاض مباريات ودية قوية وحقق نتائج إيجابية وهو يجري اليوم في الحارة الأخيرة من التدريبات قبل دخول التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن.

البروفة الأخيرة على الأراضي السورية للمنتخب الأولمبي كانت مع شقيقه للرجال عن هذا اللقاء تحدث حارس المنتخب أحمد مدنية لموقع الكرة السورية فقال : "لعبنا مباراتين قويتين قبل لقاء الرجال مما جعلنا نلعب بدافع أمامهم، الفائدة من اللعب أمام الرجال مضاعفة لنا لأن خبرتهم أكبر، وتحضيرنا بالعموم جيد وإن شاء الله نحقق نتائج تؤهلنا للتقدم في التصفيات".

مدنية يرى أن المنتخب وَصَلَ إلى حالة جيدة من الانسجام "أغلبنا نلعب منذ ست سنوات مع بعضنا حتى اللاعبون الجدد دخلوا فوراً ضمن نسيج الفريق".

وفيما يتعلق بالتنافس بين الحراس الثلاث على الوقوف بين الخشبات قال: "نحن أخوة إن شاء الله، جميعنا يد واحدة ومدربنا الكوتش سالم بيطار يهتم بنا بنفس الدرجة بنا، ولا يهم من سيكون في المرمى أساسياً نحن نلعب باسم سورية وليس بأسمائنا الشخصية".

وردا على سؤال حول تأثير نقل مباراة تركمانستان إلى الأردن قال: "ستؤثر لا شك علينا، لكننا مصممون على تجاوز ذلك و سنذهب قبل بأربع أيام ولن تصعب علينا إن شاء الله".

محمود مواس واحد من اللاعبين الموضوعين تحت أعين كوادر المنتخبات الثلاث ( شباب ، أولمبي، رجال) لكنه ملتزم مع الأولمبي وقال عن فكرة لعبه لأكثر من منتخب: "طموحي كبير أمامي فرصة للعب معهم جميعا لكن اليوم أنا ملتزم مع الأولمبي ولا أفكر إلا به".

ويضيف متوسط ميدان المنتخب: "الحمدالله الفريق جاهز بنسبة 70% بقي بعض المباريات الودية إن شاء نرضي جمهورنا المتعطش للفوز، والخيارات للمدرب لكن أظن أصبح لديه رؤية واضحة، ونحن ننفذ تعليماته كاملة ونتجاوب معه بشكل جيد".

وأشار المواس أن المدرب ألميدا يملك عقلية تدريبية ممتازة إضافة لتعامله الشبابي كما وصفه مع اللاعبين.

أما وائل الرفاعي فقد أكد أن المنتخب لا يزال يحتاج لبعض المباريات الودية الخارجية لتحقيق المزيد من الفائدة وأضاف: "عندما نلعب نزيد من الانسجام والنتيجة الإيجابية مهمة أيضا لأنها تزيد من المحبة واللحمة بين اللاعبين".



مساعد المدرب أنس مخلوف تمنى في لقاءه مع الكرة السورية من الجهور السوري الالتفاف حول المنتخب الأولمبي لمؤازرته في مهمته القادمة وأضاف: "لعبنا مباريات قوية رغم النتائج الجيدة إلا أننا كنا نقع في بعض الأخطاء، التي تفيدنا للمباريات القادمة".

وأشار المدرب الوطني إلى أن المنتخب رغم وصوله إلى مراحل متقدمة من الجاهزية إلا أنه واجه العديد من المشاكل بالتحضير أهمها "تراجع عطاء اللاعبين في المراحل الأولى نتيجة توقف الدوري وعدم الاحتكاك لأن لاعبينا كان ممكن أن يكونوا أفضل، اليوم نحن نحاول أن نستثمر إمكانيات كل لاعب بمكانه المناسب وذلك حتى أقصى حدود الاستفادة، أنا أرى أنه يمكننا التأهل بهذه المجموعة من اللاعبين لدوري المجموعات وبعدها نفكر بالتأهل للأولمبياد".

وذكر المخلوف أن المنتخب يتدرب على خطة جديدة 4/2/3/1 "وهي خطة تتبعها فرق عالمية، نحاول أن نثبتها ونرسخها في فكر اللاعبين والحمدالله أنهم يستجيبون بسرعة لنا"

وحول الانسجام مع المدرب ألميدا قال: "الحمدالله موجود بقول ربما للأعمار المتقاربة واللغة مشتركة والفكر تدريبي الذي نلعب به".

يعز علينا أن نخسر جمهورنا الكبير في مباراة الأردن "لكني واثق أن هنا جالية سورية متواجدة هناك لمؤازرتنا أن عدد من السوريين سيذهبون إلى عمان لهذا السبب إضافة لوقوف الأشقاء الأردنيين إلى جانبنا إن شاء الله".

وفيما يتعلق بالفريق الخصم تركمانستان قال: "حصلنا على بعض لقطات للفريق الخصم وليس مباريات كاملة فريقهم جيدة ولديهم فرصة اللعب على أرضهم لكن إن شاء الله سنتخطاهم بخبرة لاعبينا".

الجدير بالذكر أن منتخبنا الأولمبي سيلعب ضد منتخب إيران في طهران في العاشر من حزيران الجاري ثم ضد أوزبكستان في 14 حزيران قبل أن يتوجه في اليوم ذاته إلى عمَان قبل تهميدا للقاء الذهاب ضد تركمانستان في 19/6/2011.


بقلم : همام كدر
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس