عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 13-06-2011 - 11:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
سلة الحرية بعيون الرواد: يجب وضع أسس علمية للتدريب

لكل لعبة في أي ناد عريق حكاية وحكايتنا في السطور التالية مع سلة الأخضر التي عشقها العديد من رواد ومحبي اللعبة بشكل لا حدود له فكانت كرة السلة في النادي تمارس بمحبة الكثيرين من مؤسسي اللعبة الذين تداعوا قبل أيام شأنهم شأن كل محبي والرعيل الأول بأندية حلب لتأسيس منتدى كرة السلة

ومن بين هؤلاء السيدان كمال حماض وعبد الملك عقاد من نجوم الزمن الجميل لسلة الحرية /الجماهير/ استضافتهما في هذا الحوار حول تاريخ اللعبة في النادي والوضع الحالي والخطوات الواجب اتباعها من أجل بداية جديدة وصحية لسلة هذا النادي العريق .‏
تاريخ اللعبة 00نجوم كبار لزمن المحبة الصافية‏
تحدث السيد عبد الملك عقاد عن عراقة اللعبة في نادي الحرية والتي تعود بدايتها مع تأسيس النادي لعام 1952 لأن الإدارة الأولى في تاريخ النادي كانت المشجعة والمفخرة الأولى لها ورغم أنني كنت من أبناء الجيل الثاني لكنني عاصرت الجيل الأول في اللعبة وهم (رياض زيات- عمر سعقان- ناصح جراب- غياث كيالي- نادر محسن- حسن كمال- صلاح ملحم- كنجو أبو الكنج) وهذه الأسماء بدأت منذ عام 1952 ومن أسماء الجيل الثاني (نابة دبسي- مروان البيك- عبد الملك عقاد— كمال حماض- فيكتور شكور- جلبيرت ترزي- كامل عدلي- بشار شيخوني- غسان شيخوني- هيثم شيخوني- جورج خوام- جان أودو) أما فريق البنات الأول بتاريخ النادي لعام (1961) (نجاة كيالي- نوال فلازي- رجاء رفاعي- صفاء مارتيني- صفاء شيخوني- نبيلة جمالي- فاديا كمال- فردانة كمال- ليلى صباهي)‏
وعن تلك الحقبة يقول الكابتن عبد الملك : كان انتماء اللاعب أقوى بكثير من الوقت الحالي لأن العلاقات الاجتماعية بين كل اللاعبين في تلك الفترة متينة جدا وكانت إدارة النادي محبة جدا مع بعضها البعض ومع اللاعبين والرغبة في اللعب بتلك الفترة للاستمتاع فقط لا غير وكنا منافسين مع الأندية الكبيرة في تلك الفترة (السوري- الشبيبة- المشعل- الاستقلال) وما يميز تلك الحقبة حرص الإدارة على الروابط الاجتماعية والثقافية والعلمية والأخلاقية في المقام الأول وإقامة الدورات الدرسية المجانية لمستقبل أفضل للاعبين فكان ارتباط الإدارة مع أهالي اللاعبين متيناً جداً وفي نهاية كل موسم كنا نقيم حفلة سمر لمزيد من الترابط والدفء الاجتماعي بين الجميع وممارسة بعض الألعاب ككرة الطاولة والتنزه بعد التدريبات لفترة طويلة وهنا يتحدث السيد كمال حماض عن تلك الفترة كما قال الأخ عبد الملك كانت الرابطة الاجتماعية عميقة جداً وحرص اللاعب ومحبته للنادي في أوجها بتعاون أهالي اللاعبين والإدارة ولذلك أقول لك فإن المحبة كانت عنوان هذه المرحلة واضرب لك مثالا في عام 1968 كان العدد قليلاً من الكوادر التدريبية وكان هناك لاعب ممتاز فيكتور شكور فاضطرت للعمل في المجال التدريبي وفي تلك الفترة كان يأتي عدد من الأندية الأوروبية كدينامو موسكو وليسكي صوفيا ويظهر الفريق بشكل جميل لأن النادي كان بيتنا الأول وليس الثاني .‏
الواقع الحالي00 ارتباط ضعيف للاعب مع ناديه وانعدام التجديد في العمل التدريبي‏
الحماض : لم يعد الواقع الحالي للنادي كما كان في السابق لان ارتباط اللاعب أصبح في الدرجة الأولى للناحية المادية أكثر من الانتماء هذا من جانب اللاعبين والتخبط والعشوائية السمة السائدة بين الجميع والتفشيل بين من هو في الإدارة وخارجها لانعدام المحبة بين الجميع لأن الروابط الاجتماعية ضعيفة جدا أما في الجانب الفني فأنا اعتبر مضي الفريق على نفس النهج التدريبي ولسنوات طويلة أضر كثيرا بالفريق .‏
العقاد : أشاطر الأخ حماض على نفس الأسباب التي ذكرها فمضى العمل على نفس الوتيرة دون تحديد وبقاء نفس الطاقم التدريبي دون تغيير ومرور النادي بشكل عام بفترات عصيبة من عدم الاستقرار الإداري لم تخلق المناخ الصحي للعمل مع صدور قانون الاحتراف الذي حمل أغلب الأندية أكثر من طاقتها .‏
الحلول : تجديد الطاقم التدريبي ومشاركة جميع خبرات النادي بخطة التطوير :‏
تحدث الكابتن عقاد عن ضرورة التجديد في طاقم العمل التدريبي ووضع أسس جديدة علمية وتدريبية للعمل وطالب بإقامة منتدى خاص يضم كل الخبرات الكبيرة والعريقة في النادي مهمتها وضع خطة قصيرة وطويلة الأمد لتطوير اللعبة ويكون من مهامها وضع كل التصورات وتبادل كل الأفكار قبل بداية الموسم بحضور عضو مجلس الإدارة مشرف اللعبة ورئيس النادي لكي يشعر جميع اللاعبين واللاعبات بأهمية هذه اللعبة ومدى اهتمام الجميع بها وفي هذه النقطة يؤكد الكابتن حماض على نفس الموضوع لان تجديد الكادر التدريبي أصبح أمراً مطلوباً وأساسياً من أجل خلق روح جديدة من القاعدة إلى أعلى الهرم ذكوراً واناثاً وتمنى السيدان ضرورة إحياء الرابطة الاجتماعية بين اللاعبين وهذه مسؤولية الكادر الإداري الجديد الذي سيرافق الفريق وقد شكلت إدارة النادي حديثا لجنة كرة السلة من أجل تقديم الاقتراحات لبداية جديدة لسلة النادي وهي مؤلفة من السادة ( كنان هلال عضو مجلس الإدارة ومشرف اللعبة رئيسا وعبد الملك عقاد – كمال حماض- سمير قباني- وضاح عجم- طريف هلال )‏

محمد وليد الشهابي

رد مع اقتباس