عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 13-06-2011 - 09:15 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,844
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
رامي مخلوف : لا نية لبيع سيريتل أبداً

رامي مخلوف : لا نية لبيع سيريتل أبداً .. والهيئة العامة للشركة تعلن توزيع 75 ليرة سورية و سهم مجاني لكل سهم




رامي مخلوف : لا نية لبيع سيريتل أبداً


عقدت شركة سيريتل موبايل تيليكوم المساهمة المغفلة اجتماع الهيئة العامة غير العادية برئاسة المهندس رامي مخلوف رئيس مجلس الإدارة وذلك في تمام الساعة الثالثة من يوم الخميس الواقع في 09/06/2011 في مكتبة الأسد الوطنية.
وناقش أعضاء مجلس الإدارة مع مساهمي الشركة تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة لعام 2010 وخطة العمل للسنة المالية المقبلة والمصادقة عليه، كذلك الإطلاع على الميزانية الختامية للسنة المالية لعام 2010 وسماع تقرير مفتش الحسابات عنها والمصادقة عليها، إلى جانب إبراء ذمة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وممثلي الشركة عن أعمالهم للعام المالي 2010، زيادة رأسمال الشركة بإصدار أسهم مجانية للمساهمين و تعديل النظام الأساسي تبعاً لذلك.
كما ناقش الحضور اقتراح مجلس الإدارة حول توزيع الأرباح المحققة لعام 2010 و/أو تكوين احتياطيات، و اتخاذ القرار اللازم بهذا الشأن، بالإضافة إلى انتخاب مفتش حسابات الشركة للسنة المالية 2011 وتحديد أتعابه، والترخيص لأعضاء مجلس الإدارة بممارسة الأعمال المشابهة والتعاقد مع الشركة وتجديد الترخيص للعقود طويلة الأجل وذلك وفقاً لأحكام المادة 152 من قانون الشركات.

وقال المهندس رامي مخلوف رئيس مجلس الإدارة: لقد أثبتت سيريتل بأنها قادرة على التفوق على نفسها في كل عام، فبأداء إدارتها وبجهود موظفيها المنقطعة النظير سجلت الشركة إيرادات صافية تخطت الـ 53,7 مليار ليرة سورية متجاوزة إيرادات عام 2009 بنحو 5,5 مليار ليرة سورية، حيث تم اقتطاع ما يقارب 28,4 مليار ليرة سورية حصة المؤسسة العامة للاتصالات من الإيرادات، لتكون سيريتل قد رفدت الخزينة العامة للدولة بحوالي 30,5 مليار ليرة سورية خلال 2010 و بأكثر من 78.2% من الأرباح الصافية للشركة.
كما حققت الشركة ربحاً صافياً بما يعادل 126 ليرة سورية للسهم الواحد وبنسبة نمو قياسية وصلت إلى 30%.

وأضاف مخلوف أنه بدأب الشركة المستمر وعزيمتنا الصلبة استطعنا أن نحوز على ثقة ومحبة أكثر من 6,2 مليون مشترك يتمتعون بطيف واسع من المنتجات والخدمات والخيارات التي تلبي حاجاتهم في كافة مجالات حياتهم الشخصية والمهنية.
وبما أن العنصر البشري هو ركن جوهري من أركان نجاح أي مؤسسة، قال مخلوف بأن عائلة سيريتل أصبحت تضم اليوم أكثر من 2000 فرد من خيرة الشباب والشابات يمارسون عملهم بعزم لا يخالجة الكلل أو الملل، كما أن سيريتل بعملها ضمن هذا القطاع الحيوي ساهمت بتأمين مصادر دخل وفرص عمل لأكثر من 60 ألف عائلة بشكل مباشر.
وأكد مخلوف بأن قطاع الاتصالات أصبح أحد الركائز الأساسية في الاقتصاد السوري ومصدر دعم أساسي له، لذلك نؤكد دائماً حرصنا الدائم على دعم هذا القطاع وتطويره كذلك إنجاحه ضمن أطر وأنظمة العمل الجديدة، مطمئناً مساهمي الشركة وعملائها بأن سيريتل ستستمر بريادة هذا القطاع من خلال التحضير المسبق للاستراتيجيات والخطط لكي تستطيع خوض غمار المنافسة القادمة لتكون منافسة شريفة على مستوى عال من العدالة والاحترافية ولتعود بالنفع أولاً وأخيراً على الوطن والمواطن.
وتوجه مخلوف إلى مساهمي الشركة بقوله أن استثماراتكم في سيريتل قد يكون أفضل استثمار قمتم به، فحقوق المساهمين في الشركة تجاوزت الــ 23,3 مليار ليرة سورية ،إضافة إلى أن سياسة توزيع الأرباح فيها مستقرة ومرضية، ومن هذا المنطلق رأى مجلس إدارة الشركة أن نقوم بجعل تجربة النجاح والاستثمار في سيريتل في متناول جميع السوريين وبالتحديد الشرائح الاجتماعية من ذوي الدخل المحدود وأصحاب المدخرات الصغيرة، فنحن اليوم بصدد دراسة طرح أسهم جديدة للاكتتاب العام تكون موجهة لتلك الشرائح ومناقشة كافة الخيارات التي تمكن المساهم من الحصول على الأسهم بوسائل تمويل ميسرة دون أي تكليف أو عبء مادي إضافي، على أمل أن يكون استثمار الجميع في سيريتل هو ضمان لمستقبل مشرق وواعد.
وفي رده على مداخلات ومقترحات واستفسارات مساهمي الشركة والتي تركزت بمجملها حول فوائد تحول الشركة من نظام عمل B.O.T إلى نظام الترخيص والسبب في تأخر حصول الشركة على الترخيص، كذلك إمكانية رفع نسبة الأرباح على السهم، والفترة التي تحتاجها الشركة لإدراج أسهمها في سوق الأوراق المالية، وشائعات تحدثت عن احتمال بيع الشركة.

قال المهندس مخلوف إن التحول إلى نظام الترخيص يتيح للشركة فوائد عديدة أهمها تخفيض أكبر للمكالمات على المواطنين، وتوسيع قاعدة التشاركية التي تتيح طرح أكبر عدد من الأسهم للسوريين، بالإضافة إلى أن الترخيص سيتيح للشركة الاحتفاظ بكافة تجهيزاتها وممتلكاتها، خلافا لشروط عقد الـ B.O.T.
وفيما يتعلق بمسألة الحصول على الترخيص قال مخلوف أن الظروف الراهنة والأحداث التي أحاطت بسورية أدت إلى تأجيل إعلان اسم الشركة الفائزة برخصة المشغل الثالث، لأنه من غير المعقول أن تحصل شركة على رخصة وتبقى باقي الشركات على نظام B.O.T لذلك كانت الشركة ستحصل على الترخيص لولا تأجيل الإعلان عن هوية المشغل الثالث.
وأضاف مخلوف بأن الشركة قد تتريث قليلاً فيما يتعلق بمسألة الإدراج في سوق دمشق للأوراق المالية ريثما يتم الحصول على رخصة ، لأن الشركة عندما ستدرج أسهمها في سوق دمشق ستدخل على أساس شركة مرخصة، أما بخصوص الشائعات حول إمكانية بيع الشركة في وقت ما، فلا أساس لهذه المعلومات فالشركة باقية ولن تباع لأحد حتى أنه لا يوجد تفكير بما يشاع بهذا الخصوص.
وبالنسبة لرفع نسبة الأرباح على الأسهم قال مخلوف إن مجلس الإدارة قرر أن يكون الربح على السهم بمقدار 75 ليرة سورية، بالإضافة إلى منح سهم مجاني مقابل كل سهم لكل مساهم و الذي سيتم تحديد تاريخ استحقاقه من قبل هيئة الأوراق و الأوراق المالية السورية في وقت لاحق.
و نظراً للظروف الاستثنائية التي يمر بها الاقتصاد السوري و بطلب من المهندس رامي مخلوف، أعلن السادة أعضاء مجلس الإدارة العرب، بأنهم سيبقون على أرباح أسهمهم مودعة في المصارف السورية و عدم تحويلها إلى الخارج، و قوبلت تلك اللفتة باستحسان جميع الحاضرين في الاجتماع.
و في نهاية الاجتماع تم التصويت على جدول الأعمال بطريقة مؤتمتة، و نالت جميع قرارات الهيئة موافقة الحاضرين بنسبة 100% لأول مرة في تاريخ الشركة.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس