عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-06-2011 - 10:19 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
تناقضات في رد إدارة الاتحاد حول قضية الدكة نضعها برسم فرع حلب للاتحاد الرياضي

بداية إن الوثيقة رقم /2/ وهي اتفاق على تمويل لاعب محترف بين إدارة نادي الاتحاد ممثلة بالسيد باسل حموي رئيس النادي والفريق الثاني صاحب شركة ثقة (الممول)
تحمل تناقضين اثنين الأول أنه عقد موقع بين طرفين لكنه لايحمل خاتم الاتحاد الرياضي أي غير مصدق بشكل رسمي على اعتباره استثماراً يشبه الاستثمارات في النادي .‏
والثاني أن العقد موقع بين الطرفين بتاريخ 17/11/2008 وهذا يقودنا إلى ملاحظة هامة في عقد اللاعب عبد القادر دكة الوثيقة (1) الموقعة مع السيد باسل حموي الذي ينص في المادة الأولى على ثلاثة مواسم تبدأ من 1/7/2008 أي قبل أربعة أشهر ونصف من توقيع عقد التمويل مع شركة ثقة .‏
فكيف تمت عملية التمويل وأصبحت الشركة صاحبة الامتياز ، بحقوق اللاعب .‏
كما نصت الوثيقة رقم /1/ أي عقد اللاعب على دفع بدل العقد البالغ /2.6/ مليون ليرة على أن يدفع على ثلاث دفعات 40% عند العقد و30% بين مرحلتي الذهاب والإياب و30% في الشهر الخامس من السنة الميلادية لكن التناقض يظهر في الوثيقة رقم /3/ وهي عبارة عن وصل استلام يقر فيه اللاعب عبد القادر دكة استلامه مبلغ /1.4/ مليون ليرة تمام رصيد عقده عن المواسم /2008 ـ 2009/ و /2009 ـ 2010/ بتاريخ 22/6/2008 أي قبل أن يبدأ سريان عقده بثمانية أيام وقبل توقيع عقد التمويل مع شركة ثقة بخمسة أشهر فكيف أصبحت الشركة صاحبة النسبة الأكبر /60%/ من الشرط الجزائي وما هو الأساس الذي بموجبه اقتطعت الشركة من مقدم عقد اللاعب /1.6/ مليون ليرة .‏
تجديد العقد ولكن‏
تضم الوثيقة رقم /6/ تجديد عقد للاعب عبد القادر دكة مدة ثلاث سنوات ونصف وتم توقيع العقد بتاريخ 12/10/2010 أي أن الإدارة الحالية جددت للدكة قبل نهاية عقد الدكة القديم بستة أشهر أي أن الإدارة قد حافظت على حق النادي ومصالحه بالحفاظ على لاعب مهم أثبت جدارته وأنه يستحق كل قرش دفع فيه ولكن التناقضات تفرض نفسها وتثير التساؤل والحيرة فاللاعب الدكة لم يخرج من قيود النادي منذ تاريخ 1/7/2008 حتى 12/10/2010 تاريخ عقد التجديد حتى يطالعنا رد إدارة نادي الاتحاد في كتابها رقم /364/ تاريخ 11/6/2011 ونقتبس ما يلي : (ثالثاً : أعلم اللاعب عبد القادر دكة إدارة النادي بأنه تلقى عرضاً احترافياً لصالح نادي شنغهاي شينهوا الصيني بتاريخ 21/2/2011 بعد مشاركته بمباراة السد القطري وطلب من إدارة النادي السماح له بالسفر لإجراء فحوصات طبية وفنية) انتهى الاقتباس ومن تاريخ إعلام الدكة لإدارة الاتحاد بالعرض الصيني نلاحظ أن العرض جاء بعد أربعة أشهر وتسعة أيام من تجديد العقد مع الإدارة الحالية وهذا يقودنا إلى أمر أساسي هل قام النادي الصيني بالتفاوض مع الدكة مباشرة أم كما ينص القانون الدولي على أن يكون التفاوض بين ناد وآخر لكن الوقائع تشير الى أن انتقال الدكة تم كلاعب حر وهذا ما تشير إليه عملية الانتقال بوجوب دفع الشرط الجزائي بالمقابل لو كان التفاوض بين نادي الاتحاد والنادي الصيني باعتبار أن الأول يمتلك اللاعب لاستفاد نادي الاتحاد مبلغاً من المال من النادي الصيني مقابل التنازل عن اللاعب وما استفاده نادي الاتحاد فقط مبلغ الشرط الجزائي .‏
ومايثير الاستغراب في عقد تجديد اللاعب أنه تم ذكر شنغهاي شينهوا الصيني في خانة (أسم النادي السابق للاعب) فلماذا تم وضع اسم النادي الصيني في عقد التجديد قبل أربعة أشهر من إعلام اللاعب وحتى قبل سفره وحصوله على البطاقة الدولية ونضيف على ذلك أن عقد التجديد لا يحمل تصديقاً من فرع حلب للاتحاد الرياضي وختم اللجنة الفنية وأيضاً لجنة الاحتراف .‏
كتاب مبتور‏
في الكتاب رقم /269/ تاريخ 7/4/2011 الذي يتضمن مخاطبة رئيس اتحاد كرة القدم تعلن فيه إدارة النادي عن التعهد الذي قدمه الدكة قبل نيله البطاقة الدولية بدفع كافة المستحقات المالية المترتبة عليه لصالح نادي الاتحاد ونقتبس من هذا الكتاب العبارة الأخيرة (وحيث أننا لم يصلنا قيمة فسخ العقد مع اللاعب المذكور لغاية الآن) من هذه العبارة نلاحظ أن إدارة نادي الاتحاد تشير إلى عدم حصولها على حق النادي وهذا أمر منطقي لكن استخدام كلمة (وحيث أن) بعد هذه العبارة يبدو للقارئ أن الإدارة ستتخذ قراراً أو موقفاً لكن هذا لم يحدث مما حول هذا الكتاب إلى أخطار شكلي لا قيمة له (فض عتب) لرفع المسؤولية عن الإدارة والدليل على ذلك أن الكتاب تم توجيهه على اتحاد الكرة بعد شهر ونصف من سفر الدكة بالرغم من الإشارة إلى أن الكتاب تم توجيهه إلى اتحاد الكرة عن طريق فرع حلب للاتحاد الرياضي لكن بالعودة إلى سجل الوارد والصادر لفرع حلب لا وجود لهذا الكتاب بل قامت الإدارة الاتحادية بتجاوز فرع حلب .‏
وبالعودة إلى كتاب تعهد الدكة المقدم لإدارة نادي الاتحاد أيضاً نلاحظ أنه يحمل تاريخ 7/2/2011 وهو تعهد قانوني يشبه أي تعهد لكن الاختلاف فقط أن إدارة نادي الاتحاد لم تتخذ أي إجراء قانوني ضد المتعهد لضمان حقوق النادي ومن بينها مخاطبة النادي الصيني وبشكل رسمي لإجبار اللاعب على الوفاء بالتزاماته.‏
بعض الملاحظات‏
ـ لم يظهر في كافة الوثائق التي قدمتها إدارة نادي الاتحاد اسم وكيل اللاعب سوى بالرد الذي أرسلته الإدارة إلى فرع حلب للاتحاد الرياضي بأنه أرسل بالحوالة رقم /102770/ بخانة المرسل دون أي معلومات شخصية (العنوان ـ رقم الهوية ـ جواز السفر .. الخ) فمن أين ظهر هذا الوكيل فجأة .‏
ـ وملاحظة أخرى عن الحوالة فتاريخ التحويل هو نفسه تاريخ الاستلام باليوم والتاريخ والساعة والدقيقة تاريخ التحويل الساعة 15.14 ـ 30ـ5ـ2011 وتاريخ الاستلام الساعة 15.14 ـ 30ـ 5 ـ 2011 .‏
ـ نص اتفاق التمويل بين الإدارة وشركة ثقة في مادته السابعة أنه لايحق للنادي المطالبة بزيادة بنسبة الربح من بيع اللاعب وإنما فقط 40% فمهما كانت الزيادة كبيرة بمبلغ الربح .‏
ـ كما ينص اتفاق التمويل في المادة الثامنة أنه إذا حدث خلاف حول بنود الاتفاق لايمكن اللجوء إلى القضاء بل عن طريق محكمين يضعون قرارهم ثم يصبغون عليه صفة تنفيذية عبر محكمة الاستئناف .‏
كلمة لابد منها‏
لاندري من أين جاءت هذه التناقضات في رد إدارة نادي الاتحاد حول قضية انتقال اللاعب عبد القادر دكة إلى الفريق الصيني والذي أرسلته مشكورة إلى فرع حلب للاتحاد الرياضي .‏
ولكن هذا التناقض الصارخ بين الوثائق وخاصة من ناحية التاريخ يثير عدة تساؤلات .‏
أولاً : انه يفرض علينا جميعاً كاعلام ـ وفرع حلب للاتحاد الرياضي وإدارة نادي الاتحاد إجراء مراجعة متأنية لكافة عقود اللاعبين المحترفين الذين جاؤوا عن طريق شركة ثقة /توريه ـ أتو بونغ ... الخ/ .‏
ثانياً : إذا أثبتت هذه التناقضات وجود خلل فيجب علينا جميعاً أن نطالب بإحالة هذه الوثائق إلى جهاز الرقابة المالية الوحيد المختص والقادر على حسم الأمور .‏
ثالثاً : بعد عرض هذه التناقضات أصبحت الكرة في ملعب فرع حلب للاتحاد الرياضي لإجراء تحقيق رسمي للتأكد من قانونية هذه الوثائق .‏
رابعاً : إن رد إدارة نادي الاتحاد وإرفاقه بالوثائق هو دليل على سعيها للعمل بمبدأ الشفافية وضرورة انصاف الجميع من محاسبة المقصرين إلى مكافأة المجتهدين .‏

محمد سلام حنورة


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس